أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - سموم الازمات المتراکمة ستفتك بنظام الملالي














المزيد.....

سموم الازمات المتراکمة ستفتك بنظام الملالي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5982 - 2018 / 9 / 2 - 17:45
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


متى يمکن معرفة إن النظام الايراني في أضعف حالاته وإنه يشعر بالرعب؟ متى يمکن تحديد إن النظام يخشى المواجهة ويسعى الى تفاديها بکل مايمکن؟ في أي وقت تتصاعد فيه التصريحات النارية وتصبح لهجة أغلب قادة النظام ذو طابع عنتري بحت، فعندئذ يجب أن يعلم الجميع بأن النظام في أضعف مايکون وهو يخشى المواجهة ويسعى الى تلافيها على أمل أن يحافظ على نفسه من السقوط.
نظام الملالي وبعد أن تکالبت عليه الازمات العويصة من کل جانب وبات أشبه بالمحاصر من کل الجهات وليس لديه أي منفذ للخلاص، وبعد أن باتت تأثيرات وتداعيات هذه الازمات القاتلة التي تحيط به تنتشر کالسموم الفتاکة في مختلف مفاصله المتهرئة، فإن قادة النظام وبشکل خاص کبير الدجالين، صار يشعر برعب وهلع غير عادي ولذلك فإنه يطلق تصريحات متطرفة تبعث على السخرية والاستهجان ذلك إنه في وضع وموقف يجعله فاقدا لکل مقومات ومتطلبات الهجوم بل وحتى إنه لايمتلك مقومات الدفاع المطلوبة فجبهته الداخلية منهارة وفي غير صالحه أما دوليا فإنه يسحب ذيول الذلة والحسرة والخسران أمام الانتصارات السياسية الباهرة التي تحققها زعيمة المعارضة الايرانية، وأمل الشعب الايراني لغد ومستقبل أفضل، ولذلك فإنه لم يبق أمام النظام سوى التصريحات العنترية الجوفاء الفارغة لکي يظهر بأنه لايزال واقفا على قدميه.
الاجتماعات المستمرة التي تعقد من قبل قادة نظام الملالي وفيها يمکن لمس مدى إحساسهم بالخوف والرعب من المستقبل، تأتي بعد أن إستنفذت جهودهم السياسية على مختلف الاصعدة ولم يحصدوا سوى الخيبة والخذلان، لکن خوفهم الاکبر ليس من القوى الخارجية لأنهم وعندما يشعرون بخوف جدي من ذلك فإنهم سرعام ماينبطحون ويستسلمون کعادتهم دائما، بل إن خوفهم الحقيقي والاساسي من الجبهة الداخلية حيث الشعب الايراني المنتفض بوجههم والذي لم يعد يثق بهم ومنظمة مجاهدي خلق التي تقود الانتفاضة من خلال معاقلها الشجاعة، فالنظام يعرف جيدا بأنه لايوجد في قاموس هذه الجبهة کلمة أسمها المساومة وانما هناك کلمة الاسقاط ومرادفاتها، ومن هنا فإننا نرى أن النظام قد جن جنونه وصار يطلق تصريحات متشنجة غير عقلانية تدل على مدى تخبطه وجزعه.
هذا النظام الذي کان وطوال 40 عاما مصدرا أساسيا لخلق وإفتعال وتصدير الازمات والمشاکل للآخرين ودونما إنقطاع، يجد اليوم نفسه في شر أعماله حيث تحاصره الازمات والمشاکل القاتلة من کل جانب ولاخلاص له إلا بالفناء.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,057,192
- مجزرة أشرف جعلت من إيران کلها أشرف
- جمهورية الکذب والتضليل والدجل في إيران
- يحدث في إيران الملالي فقط
- المنظومة الامنية للملالي والانتفاضة
- لهذا ليست إيران کسوريا
- لن تمر الجريمة بردا وسلاما
- شعلة الحرية التي لن تنطفئ
- شعب غاضب ومقاومة عنيدة في مواجهة نظام يترنح
- المصرف المرکزي للإرهاب في العالم
- هل هذا خوف من الشعب أم المستقبل أم ماذا؟
- شهادة عملية على القدرة التنظيمية للمقاومة الايرانية
- کل شئ من أجل النظام
- الاحتجاجات الشعبية و معاقل الانتفاضة وذعر الملالي
- إلتقاط صورة مقابل 10 أعوام من العمر!
- نظام الملالي خطر وتهديد دائم للسلام العالمي
- نظام يتحمل کل شئ عدا مجاهدي خلق
- 2500 برلماني أوربي يدعمون الانتفاضة الايرانية وخطة مريم رجوي
- ماذا يطلبون من عدو الانسانية؟
- في الحالتين المزبلة بإنتظاره
- مناصرون مدنيون لمجاهدي خلق ضد مٶامرة الملالي الاخيرة


المزيد.....




- مساءلة وزيري الداخلية والعدل بالبرلمان التونسي حول اغتيال ال ...
- مشروع القطار الفائق السرعة: رمز للاستبداد السياسي والاستعمار ...
- اهداء الى غزة التي أعادتْ لنا شرف الحياة.
- الصين تتطلع لتعزيز التعاون في مجالي الطاقة والتجارة مع روسيا ...
- حول الأقليات والأكثريات
- صحيفة عبرية: أضرار التصعيد الأخير فاقت التوقعات
- عرض فيلم :The Young Karl marx
- الصليب الأحمر: ما الحياة في اليمن الآن سوى موت ودمار وجوع
- الصليب الأحمر: ما الحياة في اليمن الآن سوى موت ودمار وجوع
- البرلمان التونسي يناقش علاقة حركة -النهضة- باغتيال شكري بلعي ...


المزيد.....

- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - سموم الازمات المتراکمة ستفتك بنظام الملالي