أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون البياتي - إل غريكو














المزيد.....

إل غريكو


ميسون البياتي

الحوار المتمدن-العدد: 5980 - 2018 / 8 / 31 - 03:21
المحور: الادب والفن
    


عندما إحتل العثمانيون القسطنطينيه هجرها خيرة مثقفيها وعلماؤها وإنتشروا في بقية دول اوربا , عائلة هاجرت الى جزيرة كريت اليونانيه وفيها ولد لهم إبن دعوه : دومينيكوس ثيوتوكوبولس في العام 1541 إسمه هذا معناه : الإبن الإلهي للرب

درس دومينيكوس ثيوتوكوبولس الرسم منذ نعومة أظفاره , وكان يرسم بأسلوب غير عادي حيث يستعمل تصورات غريبة في الرسم ويستعمل ألواناً مشعه تعطي رسوماته طابعاً دينياً دراماتيكياً محتدماً بالمشاعر

إل غريكو , هو اسم شهرته , ويعني ( اليوناني ) هجر كريت الى البندقيه , وقتها كانت كريت تابعه الى البندقيه إداريا ً . ومنها في العام 1572 الى روما التي كانت مركز فنون الرسم في كل أوربا , ولسبب غير معلوم غادرها الى إسبانيا , يقال لأنه كان مهموماً بسبب أن الروم كانوا يلقبون مايكل أنجلو كأشهر رسام في المدينه , وكان يصرح في أكثر من مره بأن مايكل أنجلو لا يعرف كيف يرسم

في إسبانيا كان يحلم أن يصبح رسّاماً للبلاط عندها قدّم لوحتين الى الملك فيليب الثاني لكنهما لم تعجبا الملك بسبب أسلوب الرسم الغريب والألوان المشعه المستعمله , عندها سافر إل غريكو وعاش في طليطله حتى وفاته

في طليطله أصابه نجاح كبير قام بإستئجار الرسام الإيطالي فرانسيسكو بريبوست وإفتتح مشغلاً لعمل التماثيل للكنائس وإطارات لمذابح الكنائس ورسم بعض اللوحات وكذلك كتب في الأدب والنحت والفلسفه والرسم , ولكن بعد وفاته عام 1614 نسيت أعماله تماماً ونسي ذكره مدة 4 قرون وحتى مفتتح القرن العشرين حين عاد إل غريكو الى واجهة الصوره عندما ألهمت أعماله فنانين معاصرين أمثال مونيه وسيزان وبيكاسو

صورة جورجيو جوليو كلوفيو ، أقدم صورة على قيد الحياة من إل غريكو رسمها عام 1570 بالزيت على القماش وهي محفوظه اليوم في متحف دي كابوديمونتي في نابولي

في لوحة دفن كونت اورغاز يتضح أسلوب إل غريكو بقوه حيث جمع العالمين السماوي والأرضي في لوحة واحده قاتمة الألوان تدل على الموت يلتمع فيها اللونان الأصفر الذهبي والأحمر , أسلوب إل غريكو المميز في التلوين

وفي لوحة تعرية السيد المسيح نلاحظ لون الرداء الأحمر المشع ولون الوجه المشع بين وجوه وثياب كالحه لكل الموجودين , كما يلتمع فيها لون الموت الأصفر المشع متمثلاً في ردائي النجارين اللذين سيدقان المسامير في الجسد النبيل لتعليقه على الصليب





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,630,433
- حدائق الحيوانات البشريه
- أول قرد في الفضاء
- برج إيفيل
- كنز طرواده
- فيلم حريق
- معركة غاليبولي
- تيتيان
- الديانه الإبراهيميه في شبه القاره الهنديه
- جمهورية هاتاي
- سقوط القسطنطينيه
- الحمله الصليبيه الأولى وحصار القدس
- جسر الإمبراطور تراجان
- ألبرخت دورر
- إنتحار نيرون
- فنار الإسكندريه
- ليوناردو دافنشي
- تمثال جزيرة رودس
- يان فان إيك
- جيوتو دي بوندوني
- جيمس بوند والشرق الأوسط


المزيد.....




- وزير الخارجية السعودي يلتقى بالممثلة الخاصة للأمين العام للأ ...
- السعودية تستعد لافتتاح دار عرض سينمائية رابعة في الرياض
- الصحفي في السينما العالمية.. يكشف الفساد ويطيح بالرئيس
- تونس عاصمة للثقافة الإسلامية.. تصوف وسياحة وترميم
- بحلته الجديدة.. متحف قطر الوطني القلب النابض للمجتمع
- بوريطة..القرار رقم 693 يضع قضية الصحراء المغربية في إطارها ا ...
- قالها الكاريكاتير..
- الثقافة تستقبل سيتا هاكوبيان ونوفا عماد
- هموم الواقع العربي في أيام بيروت السينمائية
- الجملة التي أغضبت أم كلثوم من عبد الحليم حافظ و-كادت أن تنهي ...


المزيد.....

- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون البياتي - إل غريكو