أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهدي سعد - المؤسسة الدينية الدرزية سقطت أخلاقيًا وفقدت شرعيتها














المزيد.....

المؤسسة الدينية الدرزية سقطت أخلاقيًا وفقدت شرعيتها


مهدي سعد

الحوار المتمدن-العدد: 5980 - 2018 / 8 / 31 - 00:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شهدت الأشهر الأخيرة عدة أحداث ظهر فيها رئيس المؤسسة الدينية الدرزية بمظهر لا يليق بمكانته كرئيس روحي للطائفة الدرزية، ولقد تعرض في أعقابها لسيل من الانتقادات من قبل شريحة واسعة من أبناء الطائفة، عبروا من خلالها عن استيائهم الشديد من تصرفاته المخالفة لتعاليم مذهب التوحيد، الأمر الذي يستدعي طرح مسألة شرعية بقائه في منصبه للنقاش في المجتمع الدرزي.

وفي هذا السياق، لا بد من تعداد المناسبات التي شارك فيها أو كان له ضلع بها: إيقاد شعلة الاستقلال، التقاط صورة "سيلفي" مع المطرب شلومو آرتسي، عيد ميلاد الوزيرة أييلت شاكيد في بيته، تدشين دوار "المحارب الدرزي" في القدس، الاعتداء الإجرامي على الشيخ اسعيد ستاوي، الاتفاق مع الوزيرة ميري ريغيف على إحياء ذكرى الشيخ أمين طريف، وغيرها من التصرفات غير اللائقة التي لا يتسع المجال لذكرها.

كل هذه الأمور تؤكد أن المؤسسة الدينية الدرزية قد سقطت أخلاقيًا وانحرفت عن المسلك القويم وسلكت طريقًا منافيًا للأصول التوحيدية، وهذا يستوجب فتح باب الحوار حول أهلية رئيس المؤسسة بالاستمرار في تحمل أعباء هذا المنصب الرفيع، وهو منصب يتطلب من الشخص الذي يتولاه أن يكون على درجة عالية من الأخلاق والأدب وملتزمًا بالمبادئ الدينية والاجتماعية.

أعتقد أن المؤسسة الدينية الدرزية فقدت شرعيتها وأصبحت تشكل عبئًا ثقيلا على أبناء الطائفة، الذين بات أغلبهم يشمئزون من سلوك رئيسها الذي لم يعد يميز بين الصواب والخطأ، وبالتالي نحن بأمس الحاجة لانتخاب مجلس ديني جديد يعبر عن إرادة الشارع الدرزي، بعكس المجلس الحالي الذي يجري تنصيب أعضائه بطريقة غير ديمقراطية.

المجلس الديني الجديد يجب أن تتمثل فيه كافة شرائح المجتمع الدرزي ويعكس التنوع الفكري الموجود داخل الطائفة، ويخول هذا المجلس بانتخاب رئيس روحي يتمتع بالمواصفات المطلوبة بعيدًا عن الاعتبارات السياسية والعائلية، ومن الضروري أن تحدد مدة ولاية الرئيس الروحي لعشر سنوات غير قابلة للتجديد، ولا شك أن تطبيق هذا الاقتراح من شأنه أن يضع حدًا لظاهرة التوريث البغيضة ويمنع الاحتكار العائلي في إدارة شؤون الطائفة والسيطرة على مواردها.

الأرضية في الطائفة الدرزية باتت مهيأة للتغيير الذي أصبح مطلب الساعة، ولذلك على القوى التقدمية والمتنورة أن تستغل هذه الفرصة وتبادر إلى حراك ميداني من أجل تحقيق الهدف المنشود، والخطوة الأولى في هذا الاتجاه هي بناء إستراتيجية طويلة الأمد تستند إلى برنامج عمل متفق عليه بين كافة القوى التي تطمح إلى التغيير، وهذا المشروع يتطلب استثمار كافة الطاقات البشرية داخل الطائفة التي تستطيع أن تساهم في إخراج الفكرة إلى حيز التنفيذ.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,544,339
- عشرة أسباب تجعلني مؤيدا لقانون القومية
- نحو مشروع تنويري في مواجهة المشروع التجهيلي
- الاعتداء على الشيخ إسعيد ستاوي كشف الوجه الحقيقي للرجعية الد ...
- عيد ميلاد الوزيرة في بيت الشيخ!!!
- حول قانون -اليوم الوطني للطائفة الدرزية-
- أورن حزان يمثل الوجه الحقيقي للمؤسسة الإسرائيلية
- عهد التميمي... الطفلة الفلسطينية التي أرعبت الاحتلال الإسرائ ...
- سلطان باشا الأطرش حاضر بقوة رغم غيابه
- كيف نجحت المؤسسة الإسرائيلية في نزع الدروز من سياقهم التاريخ ...
- عدم خوض الجبهة معركة الرئاسة قرار صائب
- الدروز في إسرائيل والتماهي بالمتسلط
- الرجعية الدرزية وتزوير التاريخ
- بلدية شفاعمرو غائبة عن هموم مواطنيها
- عدم تفعيل المركز الثقافي جريمة نكراء بحق أهالي شفاعمرو
- الوطنية الحقيقية لا تكتمل إلا بمقارعة الرجعية
- أحياء شفاعمرو تنتظر حلولا لمشاكلها
- حول أصل الدروز وعروبتهم
- حل الأزمة الشفاعمرية على الطريقة اللبنانية
- انتصار سعيد نفاع وهزيمة اليمين الدرزي
- التوازن الطائفي سيد الموقف في شفاعمرو


المزيد.....




- رجل لا معالم له في غابة تجوبها حيوانات -غريبة-.. وهكذا وثق م ...
- مدير مكتب ولي عهد السعودية محمد بن سلمان ينشر فيديو عن انجاز ...
- مساعد ترامب: قيود إسرائيل على الفلسطينيين أمنية وليست احتلال ...
- معاقبة طبيب خصب سيدات سرا بسائل منوي لا يرغبن به!
- موسكو تنتقد نهج واشنطن للتسوية في الشرق الأوسط وتعتبره غير ب ...
- وصول الوفود المشاركة في قمة العشرين بأوزاكا اليابانية
- الديمقراطيون يتّخذون من فلوريدا خط البداية لسباق الترشح للان ...
- وصول الوفود المشاركة في قمة العشرين بأوزاكا اليابانية
- الديمقراطيون يتّخذون من فلوريدا خط البداية لسباق الترشح للان ...
- بالفيديو.. مرتزقة من السودان وتشاد بيد قوات الوفاق الليبية ف ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهدي سعد - المؤسسة الدينية الدرزية سقطت أخلاقيًا وفقدت شرعيتها