أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - واثق الجابري - منعطف الشرف السياسي














المزيد.....

منعطف الشرف السياسي


واثق الجابري

الحوار المتمدن-العدد: 5980 - 2018 / 8 / 31 - 00:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أصبح بعض العراقيين يخجلون عند سؤالهم عن الشخص الذي إنتخبوه أو القائمة التي إختاروها، فتكرار عدد الممارسات السياسية الفاشلة، أفقدتهم الثقة بالطبقة السياسية، وبدأ اليأس يدب ليُترك حبلها على غاربها، وبإعتقاد أن الطبقة السياسية لا يمكن إصلاحها، وإنها ملوثة من داخل فضائها، وبعض الموثوقين قبل الإنتخابات، تحولوا الى مرتزقة بعدها.
الديموقراطية والتبادل السلمي للسلطة والتمثيل الحقيقي للشعب، مفاهيم يرسخها الساسة في المجتمع بممارسات طبيعية.
تختلف التوجهات السياسية والفكرية، لتصل الى ذروتها قبيل الإنتخابات، وبعيداً عن مَنْ إختار لمصلحة شخصية أو ولاء أعمى، هناك من إنتخب شخصاً لثقته بتاريخه أو بالكتلة التي ينتمي لها وبالعكس، أو جمع بين مواصفات المرشح ورئيس القائمة وفاضل بين أكثر من مرشح.
يأمل المواطن من خلاله إنتخابه نائب، تحقيق أهدافه، منهم الشخصية وآخرى إجتماعية، والنتيجة وضع الثقة بالشخص والكتلة السياسية، وبالمقابل يأمل بأن يحترم مرشحه تلك العهود الإنتخابية والعقد الذي أبرم من خلال ورقة الإقتراع.
بعد كل إنتخابات في كل دول العالم وبالذات الحكومات الإئتلافية كالعراق، تتنافس الكتل السياسية وتتقارب أو تتباعد على أساس البرامج لتشكيل الحكومة، وبما أن للنائب أشبه بالعقد مع الكتلة والمواطن، فعليه تطبيقه بحذافيره والتقيد لإثبات المصداقية، إعتقاداً منه ومن المواطن أن الكتلة التي إنتمى لها هي الأقرب والأصدق لتطبيق مشروع يقاطعه مع الآخر.
إن المفاوضات التي تخوضها بعض الكتل السياسية، إفتقدت الشرف السياسي وسياق التنافس الهادف، فتسعى كتل لتفتيت غيرها، مقابل إغراءات ووعود بمناصب وأموال طائلة، مرة مع رئيس القائمة، والأخطر عزل النائب عن قائمته، سيما في موضوع تشكيل الكتلة الأكبر.
عندما تتحول الديموقراطية من تبادل سلمي للسلطة وتمثيل حقيقي للمواطن الى صراع حزبي وشخصي، فأنها ستشهد بيع الضمائر وشرائها.
النائب ممثلاً عن شعب وشريكاً له في صنع القرار، لا يحق له التصرف دون إستشارة شريكه الأكبر، ومن وضع ثقته بنائب إعتقد جازماً بتطبيق ما يصبو له، والإنشقاقات تراجع في الأداء السياسي، وفقدان للثقة بين المجتمع ومن إنتخبهم، وسعي ملتوٍ لقوى لا يمكن أن تكون أغراضها نبيلة، ومن يؤمن بالعمل السياسي فلا ضير أن كان في الحكومة أو المعارضة، فالمهم تطبيق ما وعدوا، لكن طبيعة المفاوضات والتكالب على المناصب، فضح بعضهم وأثبت أنهم بلا شرف ويتحركون بمال العراق المسروق، وتبين الخيط الأبيض من أسود السياسة، ومن هو على إستعداد لبيع العراق من أجل الحصول على المنصب.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,540,638
- إغتصاب جماعي في غرفة سياسية
- التسوية آخر خيارات الخاسرين
- حان وقت الإنبطاح
- هكذا تفكر دولة القانون
- الأبعد عن المتظاهرين والمرجعية
- ماذا يدور في غرف المفاوضات؟
- معارضة بوزن الحكومة .
- إختبار مصداقية القوى السياسية
- ضحكة الرئيس المعتوه
- الخدمات..وممثلين لايمثلون
- رسائل في ملفات فساد
- مشكلات وطنية بحلول مناطقية
- بإنتظار قميص يوسف
- عدالة مفقودة في الإستثمار
- التخصيصات لا تُنهي التظاهرات
- المدنية في ميزان المرجعية
- تحالف المكاسب تجربة مجربة
- محنة الحرائق ومأزق الفساد
- توطن الفساد
- حق التظاهر بين شرطها وشروطها


المزيد.....




- الجيش اليمني يعلن تكبيد -أنصار الله- خسائر بغارات شرق صعدة
- الصين تحذر مواطنيها من السفر إلى سريلانكا
- بدأ مجرما.. كيف غير إليوت مصيره؟
- مقترح بفرض -ودائع قبول- للتأشيرات قصيرة المدى
- 18 غارة روسية تدك أهدافا إستراتيجية للنصرة بمحيط إدلب
- مواطنة إسرائيلية تواجه السجن لدعمها داعش
- إياك وعدم الإفطار
- ترامب يعزي رئيس وزراء سريلانكا
- 10 ملايين دولار مكافأة أميركية لتعطيل شبكة تمويل حزب الله
- الغارديان ترجّح مشاركة طائرات مسيرة إماراتية في هجوم طرابلس ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - واثق الجابري - منعطف الشرف السياسي