أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الاء السعودي - 10 معلومات قد لا يعرفها البعض عن فينسنت فان جوخ:















المزيد.....

10 معلومات قد لا يعرفها البعض عن فينسنت فان جوخ:


الاء السعودي

الحوار المتمدن-العدد: 5978 - 2018 / 8 / 29 - 23:22
المحور: الادب والفن
    


كثيرة هي المعلومات التي وضعت وفسرت بما يتناسب مع السياق الحياتي الذي عرف عن فينسنت فان جوخ، وبما ان فينسنت اصبح شخصية عالمية وذات وزن له قيمته الفنية وتأثيره على الحركة الفنية في عصره وبعده، فإن المعلومات الغير صحيحة واختلاق بعضها اصبح وسيلة لإثبات وجهة نظر او ما شابه، وبما اننا في عصر الانفتاح المعلوماتي والثورة الرقمية عبر عالم الانترنت، فإن ذلك الامر اصبح ما قد يكون اسهل من ذي قبل!! هنا في مقالي هذا، سأستغرض بعض من المعلومات التي لم تورد عن فينسنت فان جوخ، او وردت ولكن لَم تكن شائعة عنه:
1- فان جوخ لم يولد فقيرا، اذا كان لعائلته تاريخ عريق بالتجارة كما ان والده ثيودورس فان جوخ كان وزير دولة، ووالدته آنّا كورنيلاكاربينتوس فنانة ايضا حيث نقلت حب الطبيعة والرسم والألوان المائية إلى طفلها الصغير حينها.
2- فان جوخ كان يتقن التحدث بأربع لغات، فبالاضافة الى انه كان يجيد التحدث بالفرنسية فضلا عن لغته الام الهولندية، الا انه كان يتقن ايضا الألمانية والانجليزية كذلك، وكان الفضل لذلك يعود لتنقله وسفره الدائم بين مدن القارة الأوروبية وعمله لدى متجر خاله كورنيل، وهو متجر لبيع المنتجات الفنية تابع لشركة من تجار اللوحات الفنية في لاهاي.
3- الحب الاول لفان جوخ لم يكن مع ابنة عمه كما يشاع، فقد كانت اول تجربة له بالحب مع سيدة من أبناء موطنه تدعى يوجيني لويز، حدث ذلك بعد انتقاله الى لندن، رفضت لويز بعد ذلك اقتراح زواجه، مما أدى الى انهياره!! فألقى كل كتبه باستثناء الكتاب المقدس، وكرس حياته لله، و أصبح عصبيا وغاضبًا من الناس في العمل، وقال للعملاء ألّا يشتروا اللوحات، "فالفن عديم القيمة"، وهكذا طرد من عمله في نهاية المطاف.
4- ينص المؤرخون أن حياة فان جوخ اكتظت بمراحل متتالية من فرط الرغبة الجنسية والازدواجية الجنسية ونقص الرغبة الجنسية أيضاً، حيث كان فان جوخ ينجذب للنساء بطريقة كارثية سببت له المشاكل دائما، إذ كان يعتقد أنه يستطيع مساعدتهن، وقد عرف عنه وقوعه في حب نساء عديدات وإقامته لعلاقات عديدة مع بائعات الهوى، كانت ابنة عمه، كيت، أرملة عندما وقع في حبها، واثناء وجبة غداء أعدها فان جوخ لاجلها، وعرض عليها بعض من "لوحاته"، اعترف لها بحبه وقال انه مستعد ان يكون زوجا ووالدا وفيا ومخلصا، الا إنها صدته وهربت إلى منزلها في أمستردام ولَم تراه بعد ذلك ابدا!! انهار فينسينت كليا!! ثم عاد إلى لاهاي وتعرف حينها على كلاسينا ماريا هورنيك، وهي بائعة هوى مدمنة على الكحول، وأصبحت رفيقته، وعشيقته والموديل الخاص للوحاته، عمل هورنيك بالبغاء وافراطها بالشرب ليلا، امر ازعج واغضب عائلته "الارستقراطية" ذات المركز المرموق والنفوذ العالي، لذلك هددته أسرته بقطع أمواله ما لم يهجر هورنيك ويغادر لاهاي، ولكن الأقدار ضنّت على الفنان حتى بهذا النصيب الضئيل من الاستقرار، فسرعان ما هجرته هورنيك الى غير عودة حين علمت بتهديد عائلته له، الامر الذي سيجعل فان جوخ غير قادرًا على دفعه لمستحقاتها!! فهي تسعى للمال لا للحب، (سحقا لها)!
5- عاش فان جوخ حياته فقيرا، حتى ان توافر المال، كان كثيرا ما يصرف أمواله على شراء الألوان بدلًا من الطعام، وكثيرا ما كان يحرق لوحاته كي يحظى ببعض الدفء، عاش على القهوة والخبز، ووجد نفسه مريضا، وقبل مرور فترة طويلة، أصبح واضحًا أنه بالإضافة إلى المعاناة من مرض جسدي، كانت صحته النفسية آخذة في الانحدار، وقد عرف عنه أنه مع نوبات قلقه المفاجئة اعتاد على شرب التربنتين وأكله للألوان الزيتية.
6- كان فان جوخ سريع الغضب، كما ذكر عنه بول غوغان صديقه الرسام الفرنسي الذي عاش معه لفترة طويلة خلال تواجدهما في آرل جنوب فرنسا، كانا يتجادلان كثيرا، ففي إحدى الليالي بعد ان احتد النقاش بينهما، خرج بول غوغان وتبعه فان جوخ، وعندما استدار غوغان، راى فان جوخ يحمل موس الحلاقة في يده، لكن فان جوخ لم يهاجمه.
7- قصة قطع لفان جوخ أذنه لا احد يعرف بدايتها ونهايتها بالتحديد، ولكنها لاتزال نقطة خلاف بين المؤرخين، لكن الأكثر ترجيحا، هو ان بعد محاولته للتهجم على صديقه، شعر بالخذلان ليعود الى منزله ويذهب بعد ذلك إلى أحد بيوت الدعارة المحلية، لتؤنس وحدته بائعة هوى تدعى راشيل ذات العينين الزرقاوين الواسعتين، وحين ادركت انه لا يملك شيئا من مال ليدفعه لها، اقتربت منه ووضعت احدى حليها على احدى أذنيه وقالت له: "على كل حال تستطيع ان ترسل اليّ احدى اذنيك لاحتفظ بها تذكاراً منك"، وفِي لقاء اخر، وبيده التي تسيل منها الدماء، قدم لها أذنه، وطلب منها "الحفاظ على هذا الكائن بعناية"!! وفِي رواية اخرى، يقال انه أعطى الظرف الذي وضع فيه الجزء الذي قطعه من أذنه لفتى صغير وطلب منه ان يوصله للغانية، من ناحية أخرى، قام بعض المؤرخون الألمان بنشر كتباً نصوا فيها أن جوجان هو من قطع أذن فان جوخ، ولكن لم يرد فان جوخ أن يُحاسب صديقه بالحبس على فعلته ولذلك ادعى بأنه قطع أذنه بنفسه، ولكن الأهم من كل هذا، ان فان جوخ لم يقطع أذنه بل جزء صغير منها.
8- كان لزوجة أخيه ثيو فضل كبير في شهرة فينسنت الان، حيث بعد وفاته، جمعت جوانا لاحقًا العديد من أعماله، ولكنها اكتشفت لاحقًا أن العديد من تلك الأعمال قد فقد أو دُمّر نتيجة لقيام والدته بتدمير معظمها!! وفي 17 مارس 1901، عرضت 71 لوحة من أعماله في معرض في باريس وبدأت شهرته بالاتساع بشكل مفاجئ!! عاشت والدته طويلًا تذرف الدموع بحرقة لترى ابنها الذي عاش فقيرا ينال التقدير بصفته فنانًا اكثر من عبقريًا!!
9- لم يمت فان جوخ مباشرة بعد إطلاقه النار على نفسه، فبعد إطلاقه النار على صدره، الرصاصة لم تقتله مباشرة، وعثر عليه ينزف في غرفته، ونقل إلى مستشفى قريب وأرسل أطبائه رسالة إلى ثيو، الذي وصل ليجد شقيقه جالسًا في السرير يدخن الغليون، أمضى الشقيقان اليومين التاليين بالحديث معًا، ثم طلب فان جوخ من ثيو أن يأخذه إلى المنزل، ليتوفى فينسنيت فان جوخ بين ذراعي أخيه 29 يوليو 1890.
10- العديد من أعماله تصنف حاليًا ضمن أغلى الأعمال الفنية بالعالم، حيث بيعت لوحته "Irises" مقابل 190 مليون دولار، وبيع البورتريه الذي يصور الدكتور غاشيه بنحو 183 مليون دولار. وما زالت عمليات الاكتشاف للكثير من أعماله تجري حتى وقتنا الحالي، إذ عُثر على لوحة "Sunset at Montmajour" في 2013 وأودعت في متحف فان جوخ في أمستردام.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,707,282
- نظرة على اربع لوحات تحمل العنوان ذاته -القبلة-، من اربع مدار ...
- حول لوحة -التضحية باسحق- للإيطالي دومينكو زامبيري
- حول لوحة ظهور المسيح بعد قيامته للقديسة مريم المجدلية للفنان ...
- حول لوحة -القبلة- للإيطالي فرانشيسكو هايز..
- كلمة وداع اخيرة، للرمز الكاريزمي للامم المتحدة.. كوفي عنان!!
- ليس كل من يكتب جملة.. يصبح كاتبا!!
- نظرة عامة على لوحة -الساقي المغني- للفنان جاك فيتريانو
- لبنان ما بعد عودة الحريري، ترقب، انتظار والخوف من -تصعيد- جد ...
- التوقعات الواردة والتغيرات المحتملة لتنازل الملك سلمان المرت ...
- هل سينجو احد من قبضة محمد من سلمان؟ وماذا بعد اعتقالات الامر ...
- تركيا وامريكا، الحليفين اللذان لن يتفقا ابدا! طرق اصلاح مسدو ...
- قراءة سريعة حول مفهوم -العلمانية-
- امجاد شمعية
- اليمن، حرب سياسية واهلية..مجاعة وفقر وكوليرا
- هل سيتحول اقليم كردستان الى جنوب سودان اخر؟؟
- عام على اغتيال -الناهض-..
- الواسطة والمحسوبية، شبح يهدد مستقبل الشباب العربي
- تحليل لوحة Self Portrait with Death Playing the Fiddle
- الحقد العربي، وصل ليطول احمد زويل!
- هل ستتوتر العلاقات بين بيونغ يانغ وبكين؟


المزيد.....




- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الاء السعودي - 10 معلومات قد لا يعرفها البعض عن فينسنت فان جوخ: