أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - كيف أوهم الحزن قلبي بالأنَّات














المزيد.....

كيف أوهم الحزن قلبي بالأنَّات


ابراهيم مصطفى علي

الحوار المتمدن-العدد: 5978 - 2018 / 8 / 29 - 20:27
المحور: الادب والفن
    


كيف أوهم الحزن قلبي بالأنَّات
آه لو تعلم كم من سهام تدفق
نصلها نحو أماكن كَوني
ذاك الذي فيه ضياء وجهها
المحفوظ كالثريا في دمي
حالما عَرَّجت روحها كخيوط الشمس
للسماء صحبة آلامي
في صباح نازع الكشف عن لثامه
وغمام سح دمعه يعزي
كيف لا والقمر إن ران عليه النعاس وهناً *
تداعب في كحل عينيها مآقيه في السَحَر
كنت أرى كالطير روحي بقلبها ترفرف
حينما ترقص عيناها بنبضي
حتى بدأت أغرف من وَصَبي حلما *
يقيني من صوت حمام الهديل
والليل حين يغفو أرسم وجهها
شعلة وردٍ يضج بالرحيق
شارد الفكر أنشد مَن يهديني لدواء يختم شَجَّاً
تسرح في سفيح صدعه الأوجاع
حتى بدى مر مساغه خِلٌّ ينبش كالمدام عقلي *
حين حف مكر الدهر يشقي
والحزن أوهم القلب بالأنَّات *
كي يسفك كَدْمه الدم من عروقي
كلما بان قزح وجهها السامقُ يحاجي وجعي
.........................................................
*ران عليه النُّعاس : اشتدَّ عليه
*الوَصَبُ : الوجعُ والمرض
*الخِلُّ : الصديق المختص
*مدام : خمر
*أنَّات ..أنين ، تأوُّه ، إخراج النفس بصوتٍ فيه توجُّع وتحزُّن توجّعتُ من أنّات الجريح





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,723,319,392
- كفى أيها الحزن فقد صدئنا
- نواضر الزهور
- قيثارةٌ أسمعها وأتنفسها
- بطيَّات قلبي تسكن نجمه
- عند نعاس الليل
- عذراً أيها العيد أنا حزين
- فداحة الغياب
- فوائض الغبار
- غراب على خد الموت (ارجو إعادة نشر القصيده لخطأ جسيم فيها وشك ...
- غراب على خد الموت
- رساله إلى الموت
- مهجع ذكريات( ليلا )*
- قبل كيِّ وسمتي على وجنة الحرير
- وَتَرُ قَوسٍ نَشِيَهُ الحزنَ في أربعين ليلى
- ماسة دثرتها بأنفاسي
- بُوم على نوافذ مدينة طب بغداد
- ماتت ليلى فعلام لا أبكي
- لو تنحَّت النجوم
- غريب في أقاصي الارض
- إن ناء عنكِ ابناء العمومة


المزيد.....




- كاريكاتير القدس- السبت
- روسيا تتصدر السوق الأوروبية لعرض الأفلام السينمائية
- -انعدام الوزن-.. فيلم ايراني يفوز بجائزة مدير أكاديمية كارول ...
- -کيارستمي والعصا المفقودة-.. فيلم إيراني يتنافس في بلد البرا ...
- المهرجانات الشعبية تقليد جديد يمارسه سكان موسكو
- أكاديمي مغربي يهدي الأطفال حكاية 12 قرنا من تاريخ بلادهم
- فنانون ومسؤولون مصريون في عزاء حسني مبارك... صور وفيديو
- جوائز -السيزار-: قضية المخرج بولانسكي المثيرة للجدل تعكر أجو ...
- الأمير هاري يشارك أسطورة موسيقى الروك بون جوفي الغناء من أجل ...
- فرنسا-سينما: المخرج رومان بولانسكي يقرر عدم حضور حفل توزيع ج ...


المزيد.....

- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - كيف أوهم الحزن قلبي بالأنَّات