أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - لن تمر الجريمة بردا وسلاما














المزيد.....

لن تمر الجريمة بردا وسلاما


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5976 - 2018 / 8 / 27 - 17:18
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


20 عاصمة ومدينة حول العالم، قد وقفت في وقت واحد لتصدح مطالبة بمعاقبة الجناة المجرمين من نظام الملالي في إيران عقابا لهم على المجزرة الدموية التي إرتکبوها في عام 1988 بحق 30 ألف سجين سياسي وعلى الجرائم والمجازر والانتهاکات الاخرى التي إرتکبوها طوال 40 عاما من حکمهم القمعي التعسفي المعادي للإنسانية، وعندما يضع المرء ماجرى لهٶلاء السجناء السياسيين قبل 30 عاما من الان وکيف إن نظام القتل والجريمة والارهاب قد قام بتصفيتهم خلسة، ويرى النشاط الاستثنائي الذي قامت به المقاومة الايرانية في 20 عاصمة ومدينة، فإنه يعرف جيدا بإستحالة أن تمر مجزرة عام 1988 والجرائم والمجازر الاخرى بردا وسلاما على الملالي القتلة.
من باريس، والتي کانت إحدى العواصم التي شارکت في هذا الملتقى الاستثنائي، فقد خاطبت السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، المجتمع الدولي قائلة:" على مدى ثلاثة عقود، التزم المجتمع الدولي الصمت عن مجزرة السجناء السياسيين، ونتيجة لذلك، ينتهك الملالي بأريحية وبفراغ البال، حقوق الإنسان في إيران ويقمعون التظاهرات والاحتجاجات الشعبية ويرتكبون أعمالا إرهابية ويشعلون الحروب والكوارث في الشرق الأوسط وبلدان أخرى" مضيفة بإصرار:" الآن حان الوقت لإنهاء هذا الصمت ومحاكمة قادة هذا النظام ومسؤولي هذه المجزرة والمسؤولين عن الجرائم ضد الإنسانية على مدى أربعة عقود" وقد خلصت السيدة رجوي الى مطالبة مجلس الأمن الدولي إلى محاكمة مسؤولي المجزرة. خصوصا بعد أن صارت واضحا بأن کل الادلة والمستمسکات التي تدين النظام وتکشف تورطه في الجريمة متوفرة.
هذا النشاط الذي کان له صداه الکبير والواسع جدا في مختلف وسائل الاعلام وإهتمت به الاوساط والمحافل السياسية، يمکن إعتباره ضربة سياسية ذات طابع خاص وفي توقيت"مهم وحساس"، فهو يلفت نظر العالم کله الى واحدة‌ من أبشع مجازر هذا النظام في ذکراه السنوية عندما قام بقتل وتصفية 30 ألف سجين سياسي بسبب من أفکارهم ومبادئهم وإنهم أعضاء أو أنصار في منظمة مجاهدي خلق، وإن الذي يجب ملاحظته جيدا، هو إن المطالبات بمحاکمة قادة نظام الملالي المتورطين في هذه الجريمة الوحشية، صارتت تتزايد وتتسع دائرتها بشکل يثبت عمليا من إنها جريمة ضد الانسانية وبإمتياز، وبطبيعة الحال فإن النظام الايراني يعلم جيدا بأن السياق الذي تجري وفقه نشاطات وفعاليات المقاومة الايرانية‌ بقيادة السيدة رجوي، لايمکن أبدا أن يتوقف من دون أن يحقق هدفه الاساسي بجرجرة قادة النظام الايراني وفي مقدمتهم الجزار الاکبر الملا خامنئي، وإن کل المٶشرات تدل على إن ذلك لن يطول کثيرا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,921,946,831
- شعلة الحرية التي لن تنطفئ
- شعب غاضب ومقاومة عنيدة في مواجهة نظام يترنح
- المصرف المرکزي للإرهاب في العالم
- هل هذا خوف من الشعب أم المستقبل أم ماذا؟
- شهادة عملية على القدرة التنظيمية للمقاومة الايرانية
- کل شئ من أجل النظام
- الاحتجاجات الشعبية و معاقل الانتفاضة وذعر الملالي
- إلتقاط صورة مقابل 10 أعوام من العمر!
- نظام الملالي خطر وتهديد دائم للسلام العالمي
- نظام يتحمل کل شئ عدا مجاهدي خلق
- 2500 برلماني أوربي يدعمون الانتفاضة الايرانية وخطة مريم رجوي
- ماذا يطلبون من عدو الانسانية؟
- في الحالتين المزبلة بإنتظاره
- مناصرون مدنيون لمجاهدي خلق ضد مٶامرة الملالي الاخيرة
- النار بالنار..احترق ياديکتاتور
- فاقد الثقة يتحدث عن الثقة!
- کل شئ من رعبهم صار مجاهدي خلق!
- وعد مريم رجوي
- مزبلة التأريخ بإنتظار ملالي إيران
- الملالي أمام خياري الهروب أو المحاکمة کمجرمي حرب


المزيد.....




- Moha Oukziz// Nous étions à la fête de l-Humanité 2018
- المسيرات الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يوم 23 شتن ...
- وقفة للشيوعي واتحاد الشباب الديمقراطي رفضاً لزيادة الضرائب ا ...
- «الديمقراطية «تحيي شهيد جمعة «كسر الحصار» في قطاع غزة والجرح ...
- هتلر ولينين وجها لوجه في الانتخابات البلدية في البيرو!
- هتلر ولينين وجها لوجه في الانتخابات البلدية في البيرو!
- التحالف البرجوازي والاشتراكي الديمقراطي يعلنان عن مرشحيهما ل ...
- -هتلر- يترشح لمنصب عمدة في البيرو و-لينين- يطعن في ترشحه!
- الشهداء لايغادرون الوطن:نورالدين الرياضي
- ضاعت فلسطين والاحتلال باق


المزيد.....

- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - لن تمر الجريمة بردا وسلاما