أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد هالي - رد لابد منه














المزيد.....

رد لابد منه


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 5975 - 2018 / 8 / 26 - 15:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رد لا بد منه

كثر الكلام عن التجنيد الإجباري الى درجة أن هناك من ادعى أنه صنع الفكرة، علما أن التفكير الماركسي واضح في هذه المسائل، و يمكن الرجوع الى " أصل العائلة و الملكية الخاصة و الدولة" لانجلس و " الدولة و الثورة" للينين، يتضح له طبيعة الدولة و تحديد مدلولها، و كذلك ادواتها القمعية كالشرطة و الجيش، و ما يلف حولهما، فكيف ستصبح الأداة القمعية اداة للتربية؟ و هي ما هي الا مجرد ادوات لحماية الطبقة المسيطرة عبر التاريخ، و سأستدل بهذه الفقرة من كتاب"الدولة و الثورة" للينين، و هو رد شاف على اولئك الذين بدأوا يطبلون و يهللون على أن الخدمة العسكرية هي مدرسة لتربية الشباب ، أو هي حل لأزمة اجتماعية مستعصية عن الحل، تسببت فيها جشع الطبقة المسيطرة « ان انجلس يسعى - شأنه شأن جميع المفكرين الثوريين العظام - ليلفت انتباه العمال الواعيين طبقيا إلى ما يبدو في نظر التافهين ضيقي الأفق أقل الأمور مدعاة للانتباه، وأكثرها اعتيادا، والمحاطة بأوهام التقديس المتأصلة بل المتحجرة. إن الجيش والبوليس الدائمين هما الأداة الرئيسية لسلطة الدولة، وهل يمكن أن يكون الأمر على غير ذلك؟."
لهذا فالتفصيل بالنصوص الماركسية كثيرة تبين أنه لا يمكن للطبقة المسيطرة أن تربي ألمجتمع ككل بأداة تمتلكها كأداة لدوام سيطرتها كالجيش، لهذا على الطبقة النقيض أن تبحث عن أدواة التربية لا من داخل نظام طبقة الدولة المسيطرة، بل من داخل نظام الطبقة النقيض لها. لهذا فأي حركة سياسية تدعي ما تدعيه فإن فشل منظومة الدولة السائدة فهو نتيجة للتبعية المطلقة للدوائر الامبريالية، و يبقى دور تلك الحركة يكمن في الكشف عن مكامن الخلل و تبيانه و فضحه، و العمل على خلق بواعث التحرر من هذه التبعية. إن الفقر و البطالة و الفشل الذريع في المنظومة التعليمية، و الصحية، لايمكن حلها بالتجنيد الاجباري ، لان اسباب الجريمة و الفشل يعود الي طبيعة الطبقة المسيطرة و جشعها في الهيمنة و السيطرة على كافة الموارد بدون شفقة و لا رحمة.
محمد هالي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,572,329
- وطني سلعة
- آسفي يا آسفي ...!
- يا هذا العدل
- أنا و البحر
- تطوعا من أجل الحياة، فكانت الشهادة
- سعيد ...!
- وداع .. سعيد
- سعيد مرغادي: طينة من طبقة الكادحين، سيرة ذاتية أولية
- سوريا و عاصمتها دمشق
- الإقتصادي و الإجتماعي
- الحكاية كلها ثورة..!
- الشعر و الإنسان .. ! من خلال حوار مع المبدعة و الشاعرة سوار ...
- -الكتابة- من خلال حوار مع المبدعة المغربية-سعدية بلكارح-
- الشعر و الانسان!! من خلال حوار مع الشاعرة و المبدعة سوار عبي ...
- اصطياد النجاة
- ذاتية الشعر أم موضوعيته؟ حوار مع الشاعرة المغربية فتيحة فوكا ...
- الإبداع المشترك: سوريا ...!
- عشرون درهم
- الشعر و الانسان من خلال حوار مع الشاعرة و المبدعة سوار عبير ...
- سيدهم ترامب..!


المزيد.....




- تذكرة عودة إلى قصبة الجزائر
- -سانا-: مسيرات احتفالية في الحسكة السورية بإعلان تحرك الجيش ...
- الأكراد يتفقون مع دمشق على انتشار الجيش السوري على الحدود مع ...
- من الحياة الأكاديمية إلى دهاليز السياسة ومتاهاتها .. من هو ق ...
- شاهد: مظاهرات هونغ كونغ تتحول إلى أعمال شغب
- مؤشرات أولية على تقدم ساحق لقيس سعيد في انتخابات الرئاسة الت ...
- الأكراد يتفقون مع دمشق على انتشار الجيش السوري على الحدود مع ...
- من الحياة الأكاديمية إلى دهاليز السياسة ومتاهاتها .. من هو ق ...
- دور رئيسي للأسرة.. تعرف على أسباب وأعراض مرض الشلل الدماغي ل ...
- مع تصعيد العملية التركية.. ترامب يأمر بسحب مئات الجنود الأمي ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد هالي - رد لابد منه