أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - ما هو الدليل على وجود الملائكة ومن منكم رآها؟؟














المزيد.....

ما هو الدليل على وجود الملائكة ومن منكم رآها؟؟


وفي نوري جعفر

الحوار المتمدن-العدد: 5974 - 2018 / 8 / 25 - 07:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بلا شك أن الكفًار (الرافضون للأديان) دائماً يبحثون عن الدليل والبرهان الواضح على أي قول وإدعاء يمر عليهم لأنهم لا يريدون أن يضحكوا على عقولهم ويصدقوا بإدعاءات فارغة من غير دليل، ولهذا تجدهم دائماً يبحثون عن الأدلة والبراهين التي تثبت ما جاء بهِ أصحاب الأديان على لسان رسلها وأنبياءها المزعومين وكذلك على لسانِ أتباعهم الذين يدًعون صدقَ ما جاءت بهِ أديانهم من نصوص وقصص خرافية.!!

فالكفًار الذين عاصروا نوح واتهموه بالجنون لأنهم يعرفون أنهُ يهلوس ويدًعي بأنهُ رسول، فطلبوا منهُ ومن إلههِ بأن يأتي بدليل على وجود الملائكة، لأنهم لم يسمعوا بهذا الكلام والإدعاء الفارغ لا من آباءهم ولا من أجدادهم:
{فقال الملأ الذين كفروا من قومه ما هذا إلا بشر مثلكم يريد أن يتفضل عليكم ولو شاء الله لأنزل ملائكة ما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين}.

ونجد أن نفس الأمر قد حصل مع محمد، فقد أكتشف كفًار قريش بأن محمد ليس رسول ولم ينزل عليهِ وحي من السماء، وأيضاً وصفوه بالجنون وأعتبروا أن أقواله مجرد هلوسات وإدعاءات فارغة بلا دليل، فقد كان يذكر لهم قدرات إلههِ وإمكانياتهِ الهائلة، ويحدثهم عن بطولاتهِ بما جاء في قصص الأولين وكيف كان الإله نشطاً ومتفاعلاً فيعذب ويهلك ويرسل الرسل والملائكة، ولكن الكفار كانوا أذكياء وطلبوا من محمد عدة مرات بأن يأتيهم بأدلة واضحة على ما يدًعيه، ولكن كالعادة فإن محمًد كان يتهربُ منهم ويلتفُ عليهم تماماً مثلما يفعل أتباعه من المسلمين في وقتنا الحاضر حينما تناقشهم وتحاورهم.!!

لقد طالبَ الكفًار وهذا من حقهم بأن يأتيهم بدليل على وجود الملائكة إن كان فعلاً صادقاً في إدعاءهِ:
{وقالوا يا أيها الذي نزل عليه الذكر إنك لمَجُنون لؤ مَا تأتينا بالملائكة إن كنت من الصادقين مَا تُنزل الملائكة إلاّ بالحق وَمَا كانوا إذاً منظرين}. فجاء الإلتفاف والهروب واضحاً من قبل محمد على لسان إلههِ فقال "ما تُنزل الملائكة إلاّ بالحق وَمَا كانوا إذاً منظرين"

وهنا من حقنا أن نتساءل، ما هي غاية الإله من بعث المرسلين؟؟ أليست هداية خلقه وتعريفهم به؟؟ طيب لماذا يتضايق الإله من طلبات خلقه وهو يعلم بأنهم يبحثون عن دليل واضح لهُ ولوجوده؟؟ ولماذا لا يستجيب لهم أو على الأقل يوفر لهم كل الأدلة التي تثبت وجوده وتدلهم عليه؟؟ ثم هل الملائكة أصبحت مثل الله الذي ليس كمثله شيء بحيث لا يمكن للعقل أو للإنسان أن يرى الملائكة؟؟

إذا كانَ الإله فعلا لديهِ الرغبة في هداية خلقهِ كان الأولى بهِ أن يوفرَ لهم الأدلة ويثبت لهم بما لا يقبل الشك على صحة وجودهِ وصحة أديانهِ ورسله وخصوصاً أن رسالة محمد هي آخر رسالاته وأن الإله بعدها سيغيب أثره وسيختفي، فلماذا يستنكر عليهم طلبهم وتساؤلاءتهم حينما يطلبوا منه أن يأتي بالملائكة التي يتحدث عنهم فيقول "ما تنزل الملائكة إلا بالحق" في حين أن الملائكة كانت تنزل على الأقوام الماضية وفي قصص مليئة بالكذب وبالخرافة والسذاجة؟؟

ومثال على هذه القصص الكاذبة والساذجة والتي إلى الآن لا وجود لأي دليل عليها سواء في نزول الملائكة أو فيما جاء فيها مثل قصة مريم وحملها المثير للجدل والممتنع علماً وعقلاً:
{فاتخذت من دونهم حجابا فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشرا سويا * قالت إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقيا * قال إنما أنا رسول ربك لأهب لك غلاما زكيا * قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسني بشر ولم أك بغيا}.

أو في قصة نزول الملائكة على ابراهيم في هيئة ضيوف وكذب إدعاءهم برزق إلههم للعجوز العقيم بولد:
{هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين * إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون * فراغ إلى أهله فجاء بعجل سمين * فقربه إليهم قال ألا تأكلون * فأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف وبشروه بغلام عليم * فأقبلت امرأته في صرة فصكت وجهها وقالت عجوز عقيم}.

وكذلك في ما جاء حول ليلة القدر الكاذبة والفارغة ونزول الملائكة فيها في كل سنة والتي لم يستفد أي مسلمٍ صائم من هذه الملائكة ولم يتشرف أحد برؤيتهم أو التحدث إليهم:
{ ليلةُ القدرِ خيرٌ من ألفِ شهر * تَنَزلُ الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كلِ أمر}.

أو في هذه القصة المضحكة والمشينة حينما يدًعي محمد نزول الملائكة للقتال مع المسلمين، والمشكلة لا أحد من المسلمين رآهم:
{إذ تقول للمؤمنين ألن يكفيكم أن يمدكم ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة منزلين * بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين}.

وأخيراً الإدعاء الفارغ والكاذب على كل النبوات والرسالات المزعومة والتي هي أيضاً لا وجود أي دليل عليها:
{ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده أن أنذروا أنه لا إله إلا أنا فاتقون}.

لقد صدق من قال: حدث العاقل بما لا يعقل ** فإن صدًق فلا عقل له .. فهل تريدون منًا تصديق كل هذا الهراء أو ما جاء من إدعاءات فارغة بلا دليل على وجود هذه الملائكة أو وجود من يدًعي أنه خالقٌ ومرسلُ لها؟؟

*******************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.

محبتي واحترامي للجميع.

https://www.facebook.com/Wafi.Nori.Jaafar/





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,960,722
- حوار ودٍي وأخوي مع صديقي الإله؟؟
- الصراع القائم بين العقل وبين الله.!!
- الملائكة الذكور هل هم أصدقاء الله أم مساعدوه.!!
- العلة والغاية من الوجود والخلق؟؟
- الإله الغائب هل يعلم أو لا يعلم؟؟
- إغتصاب الحريات بحجة نقد وإزدراء الأديان.!!
- لماذا تركز على نقد الدين الإسلامي فقط.!!
- الإله الأزلي وصفاتهِ الزائدة عن الحاجة.!!
- هل الأفعال القبيحة تليق بإله الإسلام؟؟
- إله الإسلام مشاعره رقيقة جداً .. فلا تؤذوه رجاءً.!!
- على مؤلف القرآن وأتباعهِ أن يثبتوا صحة إدعاءاتهم.!!
- إنًا عرضنا الأمانة على الجمادات الذكية فرفضتها، وقبلَ بها ال ...
- ليلة القدر .. اليانصيب المفقود.!!
- التحريم والتنجيس في الأديان وفي الإسلام خصوصاُ (3).!!
- التحريم والتنجيس في الأديان وفي الإسلام خصوصاُ (2).!!
- التحريم والتنجيس في الأديان وفي الإسلام خصوصاُ (1).!!
- رمضان وجريمة التجاهر بالإفطار.!!
- صوم شهر رمضان هل له فوائد؟؟ أم أنه تعذيب نفسي وجسدي؟؟
- إذا كانَ هناك مريضُ نفسي أو مجنون .. فهو الله.!!
- الله وعالم الذر .. فيك الخصام وأنت الخصم والحكم.!!


المزيد.....




- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...
- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - ما هو الدليل على وجود الملائكة ومن منكم رآها؟؟