أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف حمك - يومٌ لك ، و يومٌ عليك .














المزيد.....

يومٌ لك ، و يومٌ عليك .


يوسف حمك

الحوار المتمدن-العدد: 5973 - 2018 / 8 / 24 - 21:54
المحور: الادب والفن
    


حقيقتان تتصارعان ليل نهار ، و في عراكٍ دائمٍ لا ينتهي .
على ساحة زمنٍ مضطربٍ ، تخلى عنه الاتزان من شدة الارتباك .

حقيقة المبادئ الأصيلة و القيم الإنسانية النبيلة . مقابل حقيقة الأنانية
النرجسية و التطفل و الفوضوية و الصيد في الماء العكر .
زمنٌ لا يخجل من صنيعه ، بالانحياز إلى الحقيقة الضالة ،
على حساب طمس معالم الحقيقة المبدعة ، و إطفاء نور شمعتها الوضاءة .
علماً أن الأماكن كلها و الأزمنة ليس بمقدورها أن تفسد حيويتها .
لكنها قد تستطيع أن تشل حركتها ، و تجعلها تتعثر في السير .

حقيقةٌ تساند الغير في السعة و الضنك بسخاءٍ ، و ترفع من شأنهم .
دون أن تنتظر منهم ثمناً .
مبادئٌ تبقى حيةً لن تموت ، حتى لو مات صاحبها جسداً .
فالأرواح التي لا تبخل بالعطاء المثمر تظل خالدةً مع أعمالها و مبادئها
التي تعد بمثابة أيقونةٍ تنتج الحب و الجمال و الحياة ، أو جبروتٍ ترتعد من
حضورها النفوس المريضة .
إنها حكمةٌ ناضجةُ تلامس السحاب ، و بياضها يسير مع الغيوم ، فيقتبس
الثلج منها لونه الناصع حين الهطول .

أما بناة حقيقة التزييف فانتهازيون متطفلون ، يتسلقون على الأكتاف بالكذب
و النفاق ، و بخطف الأضواء بأسلوبٍ أصوليٍ رخيصٍ ، و ببيع الذمم ، لعرقلة التنمية و التقدم .
يسجنون أنفسهم داخل أفكارهم النتنة المصدأة ، و من ثقوب أرواحهم تنتشر
روائح فضائحهم المكدسة . مهما حاولوا سد تلك الثقوب ، فحبسوا الوقائع
أو زيفوها ، فلا بد من السقوط في القاع ، و الدعس عليهم بالأحذية .
على مبدأ ( كما تدين تدان . أو - يومٌ لك و يومٌ عليك )
نجاحٌ مؤقتٌ ، و انهيارٌ حتميٌ .
فأعظم العتاة له يومٌ يسقط في هاويته مهما كان شأنه عظيماً .
فما بالك بعميلٍ قزمٍ ، أو صعلوكٍ رخيصٍ ؟!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,547,778
- مهزلة الخلافات الحزبية .
- حلمٌ يخذل وعده .
- طغاة الشرق ، جلادو شعوبهم .
- الصمت هو البعد الأعمق للروح .
- من شب على شيءٍ شاب عليه .
- قادة الشرق على أنفاس شعوبهم كاتمون .
- طغاتنا لم يتركوا لنا فرصةً لنتنفس .
- كن جميلاً بصمتك ، أو تُمْرَغُ أنفك ، و تُدْعَسُ .
- لا مكان للكرامة في مجتمعاتنا البائسة .
- السباحة مع التيار ، سحقٌ لمقومات الحياة الكريمة .
- طغيان رجال السياسة و الدين جهلٌ ، و قتلٌ للحياة .
- كي لا ننهض من جديدٍ .
- أيها المعممون : من التاريخ استلهموا الدروس و العبر .
- نموذجٌ للذي ينسب نفسه للفرد ، لا للوطن أو الدم .
- طيفٌ جميلٌ يعاندني .
- أردوغان و لعبة الانتخابات .
- الغدر دناءةٌ للنفس ، و لها عطبٌ .
- ابحث في أعماق ذاتك ، ستجد اسماً بها يليق .
- كل عامٍ و نحن تعساءٌ في أوطانتا .
- التشبيح مهنةٌ ساقطةٌ مهينةٌ .


المزيد.....




- الإبراهيمي يخلف الأزمي على رأس فريق المصباح بمجلس النواب
- صيحة جديدة في عالم السينما.. كيف عاد ويل سميث إلى عمر العشري ...
- برلماني من البام: بنكيران و العثماني باعا الوهم للمغاربة
- دعم دولي واسع لمبادرة الحكم الذاتي أمام الجمعية الأممية الرا ...
- في سابقة.. إعادة انتخاب السفير عمر هلال في منصب أممي
- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف حمك - يومٌ لك ، و يومٌ عليك .