أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - داليا عبد الحميد أحمد - النظم الأبدية والنظم المتجددة














المزيد.....

النظم الأبدية والنظم المتجددة


داليا عبد الحميد أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 5973 - 2018 / 8 / 24 - 15:10
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الفرق بين الأبدية والتجدد هو الفرق بين التقدم والتخلف علي مستوي الأنظمة السياسية والإجتماعية والتربوية وبالتالي منهج التفكير

النظم الأبدية هي سلطة نابعة من الملكية الأبدية للحاكم للمحكوم وعلي إنتاج تعالي وطغيان وإحتمال التطور لكل الأطراف غير وارد والأحتمال المتوفر دائما هو الجمود والسقوط

النظم المتجددة نابعة من المساواة والعدالة تنتج حقوق وقبول الآخر واحتمال التغيير مستمر ولا يشكل خطر او فرصة كما يحدث في عالم النظم الأبدية ولكن يشكل التطور درس دائم التعلم تراكمي النتائج والإستفادة وتفادي تكرار المشاكل

السلطة الأبدية في الأنظمة السياسية هي حكم الفرد سواء ميراث أو إختيار إجباري بمركزية الأمن والدين وإحتكارية المال والأعمال
السلطة الأبدية دولة قانون تمنع المساواة والعدل والعدالة فتميز كل سمات الكبار
السلطة الأبدية مستبدة توجه الكبار للإستقواء والصغار للطاعة وقد يكون الفرد صغير في دائرة ومن الكبار في أخري وهكذا يتعايش ويتأقلم ويتشكل وجدانه وعقله ضد المساواة والعدل والعدالة ويرفض محاسبة الكبار والأغلبية وبذلك يستسلم كباحث ومتسلق لدوره في سلم الصعود وتقليل ضغوط العبودية وزيادة وديمومة ميزات السيادة والسلطة

السلطة المتجددة تبقي علي إنسانيتنا وأن نكون أسوياء وأحرار ومتساوين كما ولدنا في هذا العالم وأن نعيش لا يحدث لذاتنا تميز أو تحقير من الخارج يحدد علاقتنا بغيرنا بفعل من تربيتنا من تعليمنا من إكتسابنا من مجتمعاتنا الشارع والسوق والعمل ويظل إختلافنا الذاتي داخلي يخصنا نحن ويساعد الخارج المؤسس قانونا علي المساواة والعدل والعدالة علي حماية خارجنا ويسمح ببناء داخلنا للأفضل

السلطة الأبدية سجن وعزلة وعداء وتمييز للكبار تتغير القوانين تبعا لطلبات الكبار وعلي الجميع التأقلم سواء للنفاق والطاعة ورفع شعارات الحماية والأمن

السلطة المتجددة مساواة وعدل وعدالة وتمييز للصغار حتي يتساوا بالكبار تتطور وتتراكم القوانين نحو مزيد من الحقوق والحريات للجميع ومحاسبة للسلطة

السلطة الأبدية السياسية تتمسك وتحافظ علي كل أشكال الفرض في البيت في الشارع في العمل في السوق هي الأبوية والذكورية والإحتكارية والعبودية الطواعية للكبار والمكرهة للصغار
السلطة الأبدية طغيان منتج لجرم العبودية بدعوي الحماية من إجرام آخر

السلطة المتجددة تحارب كل أنواع الطغيان وبذلك تواجه الإجرام بجدية وعلنية ومحاسبة وليس بإنتقائية وإستغلال وإستخدام
السلطة الأبدية نسامحها في الكذب والوهم والفساد والظلم وتعاقبنا علي كل ما سبق
السلطة المتجددة تعاقب من المحكومين وتعاقب هي المحكومين وإذا إختل التوازن تحولت لنظم أبدية غير قابلة للتجدد والتطور
وهو ما يجعل الشخص متطور حاكم ومحكوم في النظم المتجددة ومتجمد حاكم ومحكوم في النظم الأبدية
..
من كتاب العبودية الطواعية
إتيان دو لا بويسي (1530-1563) كاتب وقاضي فرنسي
:
-"إن سر كل طغيان إنما يكمن في إشراك فئة قليلة من المستعبدين في إضطهاد سائرهم وهكذا يرمي الطاغية بالفتات إلي زمرة المتملقين من أتباعه فلا يكتفي هؤلاء بما يغنمون منه ولا بداوم طاعتهم له بل إنهم يستبقون رغباته ويحدسون ما يريد قبل أن يفصح هو عنه وهؤلاء المقربون إلي الطاغية يختارون العبودية طواعية بينما يكون الشعب مكرا عليها علي هذا الأساس يقوم هرم الطغيان"
-"صمموا علي ألا تخدموا بعد الآن وسترون أنفسكم أحرارا لا أريد منكم أن تدفعوه دفعا ولا أن تخلعوه خلعا بل كفوا عن مساعدته فقط ولسوف ترونه ينهار كتمثال ضخم ازيحت قاعدته فهوي وتحطم"






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,049,254
- تحسين شروط العبودية
- تدمير الفرد ثم الدول ذاتيا
- وهم مزايا الإستبداد
- وهم مزايا الإستبداد!!!
- عقلية منظومة المحافظ والإصلاحي والديمقراطي
- مركزية .. تبعية .. تقزيم ..
- جبل الفساد التراكمي
- شعوب خام وشعوب ناضجة
- دائرة الإصلاح الديني الجهنمية
- التعليم المصري عقبة بن نافع وتاريخ الخلافة
- من أكثر كذب وقذارة الدول المتقدمة أم المتخلفة؟
- جمهوريتنا إمتداد من الخلافة العربية الإسلامية
- التشوه الإنساني في العالم الثالث
- فخ السلطة الدينية وتجديد الإرهاب الديني
- القتل الديني
- جربت أن ...
- بين التعليم المرفوض المفروض والمرجو
- الموت الديني الإكلينكي
- أفلام علقت بالواقع
- الأديان الإبراهيمية والتاريخ والقتل


المزيد.....




- الحريري يكشف عن حزمة إصلاحات.. والمتظاهرون: الشعب يريد إسقاط ...
- السعودية: فرض ضريبة عالية على منتجات التبغ وعلى رأسها النرجي ...
- فيديو مصوَّر من الجو لحجم المظاهرة التي احتلت وسط بيروت الأح ...
- شاهد: عملية إنقاذ كلب علق على حافة منحدر في أستراليا
- دعما لإخوة الدم والمصير في سوريا .. أكراد العراق يقاطعون الس ...
- عون: ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس ويجب رفع السرية ال ...
- وزير الدفاع الأميركي: الإبقاء على بعض القوات الأميركية في سو ...
- فيديو مصوَّر من الجو لحجم المظاهرة التي احتلت وسط بيروت الأح ...
- شاهد: عملية إنقاذ كلب علق على حافة منحدر في أستراليا
- رغم فقره وظروفه الصعبة.. الطالب الأول على العراق يتبرع بهداي ...


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - داليا عبد الحميد أحمد - النظم الأبدية والنظم المتجددة