أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - تونس: حرب الأقلية الفاسدة على الأغلبية














المزيد.....

تونس: حرب الأقلية الفاسدة على الأغلبية


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 5973 - 2018 / 8 / 24 - 01:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تونس: حرب الأقلية الفاسدة على الأغلبية
ـــــــــــ
انهيار الدينار
مواصلة التداين
ارتفاع نسبة خدمة الدين
ارتفاع الأسعار
تجميد الأجور
الترفيع في الضرائب
تقليص الإنفاق على الخدمات العامة
التفويت في منشآت القطاع العام الاستراتيجية
هذا هو المعنى الملموس للإجراءات المؤلمة التي وقع الحديث عنها حين شرعت الحكومة في تطبيق برنامج التقشف و وقت انبرى الكل يبرر ضرورة قبول هذه السياسات ويشرع لها بما في ذلك بيروقراطية الاتحاد العام التونسي للشغل التي سهلت للحكومة تنفيذ برنامجها هذا وفوتت في أكثر من مناسبة على الشغيلة وطبقة الأربعة أخماس امكانيات إسقاطه والدفع في اتجاه مواجهة مكشوفة مع اللصوص والمافيا المسيطرة سياسيا واقتصاديا.
سياسة التقشف ليست هذا فقط إن لها وجها آخر ها هي العصابة بصدد التحضير لكشفه.
إنه الحرب على الأجور أجور الموظفين والخدامة المباشرين وعلى جرايات المتقاعدين.
لقد أطلق البنك الدولي وكذلك دوائر النهب العالمية المرتبطة به من وزارات اقتصاد وحكومات وبنوك محلية في البلدان ذات المديونية المرتفعة و معدلات التنمية المنخفضة أن الحل إضافة إلى كل ما تقدم يكون أيضا بخفض إجمالي معدل الأجور . وقد وقع تطبيق هذا الإجراء في عديد البلدان ولا أعتقد أن العصابة الحاكمة ستتوانى في تطبيقه في تونس أيضا ولعل الحملة اليوم على المتقاعدين واعتبار جراياتهم عبئا على ميزانية الدولة تمهيد لحرب التجويع هذه.
إن التلويح كل مرة بالعجز عن تسديد هذه الجرايات هو بداية هذه الحرب .
الحرب الشاملة على الحق في الحياة هي الحرب التي تستعد لها مافيا المال و الأعمال في هذا الطور من مسار "الانقلاب الديمقراطي" حرب الأقلية المرتبطة الفاسدة ضد الكل لقد تحولت أقليات المال و الأعمال في كل مكان إلى همجيات خالصة واتسعت دائرة ضحايا رأس المال و أنظمته وهو في هذا الطور من تاريخيه بصدد مساواة الجميع ولكن في التفقير والقمع و الإبعاد.
...
لم يعد الخدامة وحدهم حفاري قبر رأس المال وطبقة الأقلية لقد صار المعطلون والمتقاعدون والشباب وربات البيوت أيضا هذه القوة ولكن للأسف هي قوة مشلولة بلا رأس وبلا عقل تعشش داخلها بيروقراطيات كثيرة فاسدة تكبح كل إمكانية لاستقلالها التنظيمي والسياسي وكثيرا ما تعدفها لاستقطابات سياسية لا مصلحة لها فيها و معارك متعارضة ومصالحها المباشرة و الاستراتيجية.
ـــــــــــ
بشير الحامدي
23 أوت 2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,874,883
- هل من أفق لكسر الاستقطاب السياسي الثنائي النهضة /النداء
- معارك الانتقال الديمقراطي: معارك التمويه على حقيقة الصراع
- هل بإمكان بيروقراطية إ ع ت ش قلب الأوضاع وخلط جميع الأوراق ...
- تونس ويستمر التقدم في طريق مسدود
- نداء تونس والرضوخ لمعالجات النهضة
- صراع المافيات اقتضى عملية 8 جويلية 2018
- النهضة نداء تونس: صراع أم ترتيبات من داخل منظومة حكم القطبي ...
- تونس أي دور تبقّى للبيروقراطية النقابية بعد تجريدها من دور ...
- الانتخابات البلدية في تونس: الفوز للخردة السياسية و-بارك الل ...
- لصوص الانتقال الديمقراطي
- تونس الدور السياسي المباشر: الرهان المؤجل لبيروقراطية الاتحا ...
- هل تتطور احتجاجات جانفي 2018 إلى حركة عصيان شامل لإسقاط سياس ...
- فلسطين مشروع مقاومة لا أحد يريده
- نتائج السياسات الفاسدة للحكومة وللنقابات في قطاع التعليم
- الأزمة تعم كل مناحي حياة الأغلبية التي لا تملك ولكنها بالمقا ...
- حكومة يوسف الشاهد الجسر نحو الكارثة
- اليسار البورقيبي
- وحده التغيير الجذري يخلصنا من كل هذه المزبلة
- حول المليشيات النقابية والإسلاميين المنتمين للاتحاد العام ال ...
- رهانات الحزب اليساري الكبير اليسار اللبرالي اتجاهات أيضا


المزيد.....




- ما الذي يحتاج الأطفال الصغار لمعرفته عن الجنس؟
- النجم جون فويت والد أنجلينا جولي: ترامب أعظم رئيس منذ لنكولن ...
- 10 وجهات سياحية أوروبية يجب عدم تفويتها في فصل الصيف
- قابلوا الرجل الذي تسلق جبل إفرست 24 مرة
- نظرة داخل أول فندق في العالم مصمم على شكل آلة غيتار
- نصيحة -قبل الإفطار-.. هذه هي أهمية اللبن في رمضان
- إسماعيل معراف: الجزائر ستتوجه نحو مرحلة انتقالية -رغما عن إر ...
- الحوثيون يقولون إنهم هاجموا مطار جازان بالسعودية بطائرة مسير ...
- انتخابات البرلمان الأوروبي: الناخبون يتوجهون الأحد إلى مراكز ...
- ترامب: واثق بأن كيم سيفي بوعده لي


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - تونس: حرب الأقلية الفاسدة على الأغلبية