أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - هل هذا خوف من الشعب أم المستقبل أم ماذا؟














المزيد.....

هل هذا خوف من الشعب أم المستقبل أم ماذا؟


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5972 - 2018 / 8 / 23 - 17:59
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الاعتراف الاخير الذي أدلى به الملا خامنئي بشأن ندمه من المفاوضات التي أدت إلى إبرام الاتفاق النووي، وقال إنه كان "مخطئا بالسماح للحكومة بالمفاوضات" التي " تجاوز المفاوضون خلالها الخطوط الحمر"، ومن ثم مسارعة النظام وبعد وقت قصير من نشر هذا الاعتراف الى حذفه، لم يکن مجرد موقف إعتباطي وانما کان موقف حقيقي يٶکد مدى عمق الازمة التي تعصف بالنظام عصفا بحيث تجعله يشعر بخطر کبير يهدده، خطر يختلف تماما الاختلاف عن کل الاخطار والتهديدات السابقة التي عصفت بالنظام.
هذا الاعتراف وعشرات من المواقف السياسية الاخرى المماثلة لقادة ومسٶولين في النظام، هو سعي من أجل إرضاء الشعب وتهدئته على أمل إخماد الاحتجاجات الغاضبة التي يقوم بها منذ 28 ديسمبر/کانون الاول 2017، والتي تمثل إنتفاضة جدية تهدف الى إسقاط هذا النظام، يبين بأن الشعب ومن خلال هذه الاحتجاجات التي تقودها وتشرف عليها معاقل الانتفاضة الشجاعة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق، قد صار يقترب من تحقيق هدفه الذي يطمح إليه منذ أعوام طويلة وإن النمط التنظيمي في الاحتجاجات والنشاطات والتحرکات المضادة التي يقوم بها ضد النظام، قد أصاب النظام بحالة من الدوار التي تجعله يترنح من جرائها ولذلك فإنه يسعى بمختلف الطرق والوسائل والاساليب لإخماد هذه الاحتجاجات أو السيطرة عليها ولکن من دون جدوى فمنظمة مجاهدي خلق التي تقود هذه التحرکات الاحتجاجية لن تسمح لدجالي طهران بأن يلتفوا على الانتفاضة ويقضون عليها بل إنها ستستمر حتى تحقيق هدفها النهائي بإسقاط النظام.
النظام وبعد أن وجد إنه عاجز عن السيطرة على الاحتجاجات الشعبية وإخمادها فإن قادته ومسٶوليه المذعورين والمصابين بالهلع بادروا لإتخاذ الاحتياطات الکفيلة بضمان مستقبلهم الاسود في حال حدوث أي طارئ، ومن هنا فإن ماقد إعترف به رئيس اللجنة الاقتصادية في برلمان الملالي من إنه و"في الاشهر الاولى من العام الايراني هرب أکثر من 30 مليار دولار من العملة من البلاد"، إنما يدل بأن هٶلاء المجرمون بحق شعبهم صاروا يتخوفون من الاحتمالات المستقبلية المجهولة بالنسبة لهم في ضوء إستمرار الاحتجاجات الشعبية ضد النظام، وإن خوف هذا النظام ليس جديدا وانما سابق حتى للإنتفاضة لأنه يعلم جيدا بأن الشعب متربص به ويسعى من أجل الانقضاض عليه خصوصا وإنه"أي الشعب الايراني"صار يثق ثقة کاملة بالمقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق ويعلم بأنه مامن طريق أو سبيل للتعامل مع هذا النظام إلا بإسقاطه ورميه في مزبلة التأريخ.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,056,193,142
- شهادة عملية على القدرة التنظيمية للمقاومة الايرانية
- کل شئ من أجل النظام
- الاحتجاجات الشعبية و معاقل الانتفاضة وذعر الملالي
- إلتقاط صورة مقابل 10 أعوام من العمر!
- نظام الملالي خطر وتهديد دائم للسلام العالمي
- نظام يتحمل کل شئ عدا مجاهدي خلق
- 2500 برلماني أوربي يدعمون الانتفاضة الايرانية وخطة مريم رجوي
- ماذا يطلبون من عدو الانسانية؟
- في الحالتين المزبلة بإنتظاره
- مناصرون مدنيون لمجاهدي خلق ضد مٶامرة الملالي الاخيرة
- النار بالنار..احترق ياديکتاتور
- فاقد الثقة يتحدث عن الثقة!
- کل شئ من رعبهم صار مجاهدي خلق!
- وعد مريم رجوي
- مزبلة التأريخ بإنتظار ملالي إيران
- الملالي أمام خياري الهروب أو المحاکمة کمجرمي حرب
- مهاجمة حوزة دينية رسالة حازمة من الشعب للملالي
- مجاهدي خلق..الثورة والتغيير وبناء إيران من جديد
- الملالي يصلون الى مرحلة لاعودة منها أبدا
- لانجاة للإقتصاد الايراني إلا بإسقاط النظام


المزيد.....




- إستقلالية البنوك المركزية: مقولة بلايندر في لبنان
- البرنامج المرحلي حقيقة و ليس أسطورة.
- نيابة أمن الدولة تجدد حبس “معتقلي العيد” و”عبد المعطي” 15 يو ...
- طوارئ في “المحامين” بعد مقتل زميلهم ببلبيس وتشويه سمعته
- فرع السجون: غزة سطّرت أروع أمثلة الصمود والتحدي ونؤكد على أه ...
- زياد أبو عبسي/ النداء شباط 2016
- استطلاع فرنسي: هبوط شعبية ماكرون إلى أدنى مستوى في تاريخ رئا ...
- جورج عبدالله، البدايات والمسيرة
- مئات الصحفيين يدعون من تونس إلى حماية حرية التعبير
- اضطرابات في عاصمة اليونان في ذكرى أحداث ثورة 1973 الطلابية


المزيد.....

- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - هل هذا خوف من الشعب أم المستقبل أم ماذا؟