أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي اليوناني - حول إعلان تسيبراس














المزيد.....

حول إعلان تسيبراس


الحزب الشيوعي اليوناني
الحوار المتمدن-العدد: 5972 - 2018 / 8 / 23 - 09:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بيان الحزب الشيوعي اليوناني حول إعلان تسيبراس


إن "العصر الجديد" المزعوم هو قائم فوق "رماد" حقوق الشعب



قام رئيس الوزراء ألِكسيس تسيبراس عبر إعلان أدلى به يوم الثلاثاء 21 آبأغسطس 2018 من جزيرة إيثاكا حول النهاية الشكلية للمذكرات، بالتبشير بمواصلة السياسة المناهضة للشعب، في جوهر اﻷمر. حيث تشكل عبارات "خرجنا من المذكرات، ولكن لم تنته هنا،" وأن "مع التعقل والمسؤولية أننا لن نعود مرة أخرى إلى عجز اليونان و إفلاسها"، تأكيدات واضحة للمقرضين والأسواق، بأن أيام التدابير المناهضة للشعب لم تنته بعد.

وفي الوقت نفسه، حاول عبر نبرات احتفالية تغذية مناخ تطلُّع لدى الشعب بأن شيئا ما سيتغير نحو الأفضل. هذا و كانت جزيرة إيثاكا قد اختيرت من قبل الحكومة من أجل تغذية تطلعات مماثلة لدى الشعب عبر ربطها بملحمة الأوديسة اﻷسطورية و نهاية مغامرات أوديسيوس، و عودته إلى إيثاكا مسقط رأسه.

هذا و كان بيان للمكتب اﻹعلامي للجنة المركزية قد شدد في بيان أصدره حول تصريحات تسيبراس في إيثاكا على ما يلي:

"إن رئيس الوزراء يحاول إخفاء واقعة أن "عصره الجديد" المزعوم هو قائم فوق "رماد"حقوق الشعب والشباب.

إن اليوم التالي سيكون استمرارا لسابقه، ما دامت سارية هي مئات القوانين المنبثقة عن المذكرات و الرقابة الصارمة من جانب الاتحاد الأوروبي، و فوائض الميزانية الملطخة بالدماء، و واقع غابة العمل و النهب الضريبي، وتدهور كل جوانب الحياة البشرية. إن هذا هو ما يعلمه جيدا الشعب اليوناني، مهما كان قدر السخرية الذي تجنده حكومة حزبي سيريزا و اليونانيين المستقلين، و مهما لجأ السيد تسيبراس إلى إبداء عروضه المسرحية.

إن الحكومة لا تتعهد بإلغاء أي إجراء فُرض على الشعب من خلال المذكرات. بل على النقيض من ذلك، فهي تتعهد عبر كافة اللهجات بمواصلة عمليات إعادة الهيكلة، و بأن ما من أية عودة إلى الماضي، مما يعني جوهرياً بأن على الشعب أن ينسى كل شيء كان قد فقده و أن يتصالح مع الفتات المرمي له و المساعدات المقطوعة.

و في كل اﻷحوال، فإن هذا هو أيضا إيعاز رأس المال وكذا شركاء الحكومة، أي الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، و هم الذين يقومون من جهة، بمنح اﻷوسمة للحكومة نظراً لإنجازها للمهمة القذرة، و من جهة أخرى، يؤكدون استمرار السياسة المناهضة للشعب. حيث سيتم تقييم الترويج لهذه السياسة من قبل "الأسواق" و "المستثمرين" لإظهار ثقتهم بالاقتصاد اليوناني.

إن واقع "المذكرات"الذي وصَّفه رئيس الوزراء، والفقر، والبطالة والقمع والفساد و أرباح رأس المال الاستفزازية، و همجية مسار التطور الرأسمالي، هو نواة سياسته أيضاً، و هي التي واصلت و باتساق سياسة حكومات حزبي الجمهورية الجديدة و الباسوك.

حيث من غير الممكن إخفاء هذا التطابق الاستراتيجي، مهما سعى هذا الطرف أو ذاك، عبر الترويج لمعضلات واهية، على غرار معضلات "جبهات مناهضة اليمين – و جبهات مناهضة سيريزا" و التقدم- المحافظة" التي تذكر "بطبق" نظام الثنائية الحزبية المفلس، المعاد تسخينه.

لا لإبداء أي ثقة و لا لأية أوهام. إن المخرج النظيف من المذكرات بالنسبة للشعب، يعني إلغاء القوانين المنبثقة عن المذكرات، وتعويض الخسائر ، وتلبية الحاجات المعاصرة.

إن الشعب والعمال ليسوا "آكلي البردي" و لن يصطفوا لا في جانب سيلا و لا كاريبديس. و إذا ما أختار السيد تسيبراس موازاة حكومته بأحد الوحشين المذكورين. فإننا سنختار "إيثاكا" الخاصة بنا، و هي تلك التي تمنحنا رحلة نضال رائعة من أجل حياة و مستقبل نستحقهما! إن "إيثاكا" كهذه بالتأكيد لن تخدعنا".

2282018

.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,827,460
- يدعم المبادرة المهمة المتخذة من قبل أحزاب عمالية و شيوعية حو ...
- بيان عن الحرائق المدمرة
- عن هجوم قوى الشرطة ضد العمال المضربين في مقر شركة أمازون في ...
- فلتتوقف فوراً الهجمات القاتلة ضد الشيوعيين الهنود!
- حزبا اليسار اﻷلماني و الأوروبي في خدمة المخططات اA ...
- تظاهرة الشبيبة الشيوعية اليونانية اﻠ27 المناهضة للإمب ...
- عن اتفاق اليونان و جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة
- إننا نكافح من أجل حزب ذي منظمات مفولذة في قطاعات الصناعة
- اللقاء اﻷممي اﻠ20 القادم للأحزاب الشيوعية والع ...
- إن يوم 9 أيارمايو يلهم الشعوب ويعلمها الإيمان بقوتها
- ارفعوا أيديكم عن شيوعيي أوكرانيا
- بيان مشترك صادر عن الحزب الشيوعي اليوناني والتركي
- تظاهرة تكريم للاجئين السياسيين
- رسالة دعم من قبل منظمات الشباب الشيوعي
- لا لمنح الأرض و الماء لقتلة الشعوب!
- بمناسبة 100 عام على تأسيس الحزب الشيوعي اليوناني
- ردٌ جماهيري على مخططات اﻹمبرياليين و حروبهم
- جارٍ رسميا هو إلغاء آخر بقايا حماية الأمومة
- عن موقف الحزب الشيوعي اليوناني ضد مخططات الولايات المتحدة وا ...
- بيان حول التطورات في سوريا- إدانة للتدخل العسكري التركي


المزيد.....




- إعلان اسم الفائز بالانتخابات الرئاسية في المالديف
- من الجد إلى الوالد فالإبن..أغرب طريقة لصيد السمك في سريلانكا ...
- دخول الرسوم الأمريكية الجديدة ضد الصين حيز التنفيذ في تصعيد ...
- روسيا تعلن عن إجراء جديد بشأن -إس-300- في سوريا بعد -غارات إ ...
- بنما تسحب ترخيص "أكواريوس 2" و 58 مهاجرا عالقين في ...
- بعد أستراليا.. نيوزلندا تكتشف ابراً في الفراولة
- ترامب يلتقي آبي قبيل انطلاق أعمال الجمعية العامة
- أرامكو تعتزم زيادة تجارتها النفطية إلى ستة ملايين برميل
- أول رد للجيش البورمي على اتهامات -الإبادة-
- بنما تسحب ترخيص "أكواريوس 2" و 58 مهاجرا عالقين في ...


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحزب الشيوعي اليوناني - حول إعلان تسيبراس