أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ايليا أرومي كوكو - همساتي أحرفي و كلماتي 6 : بأي حال عدت يا عيد














المزيد.....

همساتي أحرفي و كلماتي 6 : بأي حال عدت يا عيد


ايليا أرومي كوكو
الحوار المتمدن-العدد: 5971 - 2018 / 8 / 22 - 01:28
المحور: كتابات ساخرة
    


همساتي أحرفي و كلماتي 6 : بأي حال عدت يا عيد
كل عام و أنتم بالف خير أعيادكم مباركة و حياتكم أفضل و أوطانكم في أمن وسلام
و في الناس شغف الافراح بالاعياد تلفهم و الاشواق و تدور بهم الاماني و الامنيات
بهجة افراح العيد عند صغارنا ليست كتكلف افراح الكبار و اشواقهم مغلفة بالهموم
فاعياد الاطفال الابرياء لهو و لعب و مرح انهم يفرحون بالملابس الجديدة والحلوي
العيد عندهم ركض جري سباق وضحك العاب ناريه و نط الحبل صياح و صراخ
طعم العيد في الطفولة طيب المذاق كامل الدسم لذيذ شهي و للعيد سبع الوان واكثر
الطفولة كالاعياد فيها السماحة و التسامح و العفو و الغفران و فيها الحب و الفرح
فبأي حال عدت يا عيدنا الينا لبلادنا السودان و أي عيد عدنا اليك ايها الوطن العزيز
حالنا وحال بلادنا لا يسر العدو أوضاعنا سوء الي اسوا و لا ضوء في الافق يلوح
كل ساعة نرجع الي الوراء كل يوم نحبط كل عام نرذل و كل أعوامنا أكلها الجراد
سنين حياتنا كلها سنين عجاف قاحلة جرداء و جل أيام حياتنا نقضيها في الصفوف
الناس في بلدي يبيتون الصفوف لنيل كل احتياجاتهم اليومية الضرورية خبز و غاز
الناس في وطني يموتون سمبلا في حروب عنصريه جهويه دينيه سمبلا يقتلون
يموتون بحودث الطرق الرديئة الاطفال يموتون بغرق المراكب القديمة و المدارس
فبأي حال عدت يا عيد لبلادنا السودان فالقوم هنا اضحوا رعية بلا راع او مسئول
وطني العزيز السودان يمضي بخطي حثيثة الي الدرك الاسفل ضعنا و ذهبت اخلاقنا
سوس الفساد ينخر في جسد السودان اقتصادنا تهاوي عملتنا انهار و تجارتنا كلها جشع
حكامنا في وادي و الشعب في وأدي اخر فالحاكمين تجار و رجال أعمال اقطاعيين
أرض بلادي يباع في بورصات المزادات العالمية السودان غدي وطن مستباح مباع
و لا حياة لمن تنادي .. فيا عيدٌ بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ, بمَا مَضَى أمْ بأمْرٍ فيكَ تجْديدُ.
كل عام و انتم بالف خير أحبتي أمنياتنا ان يبدل الله حال السودان و حالنا الي الافضل ..
أمييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,050,098,814
- الاهمال يؤدي بحياة ثلاث وعشرون طالباً غرقاً ...!
- ذوي الاحتياجات الخاصة ( المعاقين ) المنبوذين من اسرهم مسئولي ...
- ذوي الاحتياجات الخاصة ( المعاقين ) مسئولية من ؟
- همساتي أحرفي و كلماتي 6 ذهبية السكوت و فضية الكلام
- همساتي أحرفي و كلماتي 5
- 6 / 6 يوم النكبة الكبري في جبال النوبة
- همساتي أحرفي و كلماتي 4
- دعوة للأمل و الفأل الحسن
- السودان في عام الرماد
- السودان سلة معونات العالم ...!!!
- طليعة الاولي من الجنود السودانيين يدشن العودة النهائية من حر ...
- طليعة اولي من الجنود السودانيين يدشن العودة النهائية من حرب ...
- الازمات السودانية الاقتصادية هي تراكم سوء سلطة و فساد اداره
- نظام الحكم في السودان يتداعي
- همساتي أحرفي و كلماتي 3
- الرئيس السوداني و تجربة الحكم الرشيد الاثيوبي !
- غندور وانهاية الحتمية لدبلوماسية الانكار و التكذيب .....!
- أثيوبيا يا عمق بلادي يا حقيقه أنت في الحق أوفي شقيقه !
- ياسر تيموثاوس كنده يجدد أجنحته كالنسر ليحلق عالياً بسودانير ...
- السلطة السودانية استنفذت مبررات مجيئها و فقدت صلاحية استمرار ...


المزيد.....




- قمة استثنائية للاتحاد الافريقي واصلاح المنظمة على جدول الأعم ...
- هذا ماقاله العثماني عن احتجاجات التلاميذ وعن قطار البراق
- منى واصف...-الفنانة التي تموت كل يوم-
- صفقة قياسية.. لوحة بيعت بـ 90 مليون دولار ورسامها مازال حيا ...
- من هو الممثل الأمريكي من أصل مصري رامي مالك الذي -يتصدر- الإ ...
- العثماني يمثل جلالة الملك في القمة الاستثنائية للاتحاد الإفر ...
- لطيفة رأفت تقاضي سعد الدين العثماني
- ترحيب أمريكي بدعوة جلالة الملك إلى المصالحة مع الجزائر
- رغم رفض المعارضة.. الأغلبية تجيز الجزء الأول من مشروع القانو ...
- -ملاعب الحرية- في افتتاح الدورة السادسة لأجيال السينمائي


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ايليا أرومي كوكو - همساتي أحرفي و كلماتي 6 : بأي حال عدت يا عيد