أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - لهذا فلسطين تحبك يا الجزائر














المزيد.....

لهذا فلسطين تحبك يا الجزائر


صالح الشقباوي
الحوار المتمدن-العدد: 5970 - 2018 / 8 / 21 - 18:41
المحور: القضية الفلسطينية
    


لهذا فلسطين تحبك يا الجزائر
(من تفسير الرؤيا )
بقلم دكتور صالح الشقباوي
بعد ان وقع الرئيس القائد الرمز الشهيد ياسر عرفات ، اتفاق اوسلو وملاحقه، صدرت التعليمات لقادة الساحات التي تتواجد فيها القوات الفلسطينية ، والتي وزعت عليها بعد اطول معركة في تاريخ الصراع الفلسطيني - الاسرائيلي " معركة بيروت" والتي سأل فيها الرئيس ابو عمار وهو يهم في ركوب السفينة ..الى اين يا ابو عمار قال الى القدس..حينها لم يصدقه احد بل الكثير اعتبرها هرطقات عرفاتية ...دون ان يدروا ان للبصيرة العرفاتية رؤيتها ..وخصوصيتها وقوانيها ...فهي تعمل ضمن قوانين الروح لا الجسدولا تنكشف الا على رؤيا يقينية البصر فيها يلازم البصيرة ويخضع مطلقا لمتطلباتها.
في هذا المناخ ..وهذه الاجواء ..صدرت التعليمات للقيادة الفلسطينية في الساحة الجزائرية وعلى راسها السفير منذر الدجاني " ابو العز " بالبدء في التحضير للعودة ..والاتصال بالقيادتين السياسية والعسكرية الجزائرية والطلب منها وسائل دعم لوجستي للقوات العائدة ، وبالفعل كما عودتنا الجزائر ..فتحت مستودعاتها وقالت خذوا ما شئتم ..اسلحة فردية " احدث انواع الكلاشن كوف ..a.k48..وووو...الخ
حملت هذه المعدات والافراد بثلاث طائرات جزائرية وانطلقت الى مطار" الجورة " وهو مصري يوجد في منطقة العريش...بعد فترة زمنية طويلة ..سمح للافراد بالدخول ..وبقيت المعدات عند المصريين الذين سرقوا السلاح الجزائري المعطى للقوات الفلسطينية واستبدل بسلاح مصري " خرده" ..عند دخول الافراد الحدود المصرية الفلسطينية فتح احد الضباط ازرار سترته واخرج من صدره علم الجزائر ..ورفعه فوق رؤوس الرتل الفلسطيني، مما اثار حفيظة الضابط المصري الذي احضر بدوره علم مصر وطلب من الضابط رفعه الى جانب العلم الجزائري ، الا ان الضابط الفلسطين اعتذر وقال هذه قوات الجزائر ولن ترفع الا علم الجزائر ..مما اثار حفيظة الضابط المصري وتفوهه بكلمات ...مما اجبر الضابط الفلسطيني ان يقول له انني ذاهب لبلدي ولارضي وانا لي حرية الاخيار في رفع اي علم اريد...
طبعا علمت الجزائر عن طرق اجهزتها الامنية بهذه الحادثة ..حادثة رفع العلم الجزائري وحادثة ابدال السلاح فقامت على الفور بارسال بعض مندوبيها ممن يحملون جنسيات اوروبية ..الى مناطق السلطة في غزة واين ينتشر افراد القوة الفلسطينة القادمة من الجزائر ( قوات الجزائر ) .وشاهدو ا بام اعينهم ان العلم الجزائريالعلم الوحيد المرفوع في كل الاماكن وفي سارية العلم .مما اثلج صدور الاخوة الجزائريون ....و يؤكد ان علاقة الجزائر منذ عهد الولي الصالح بومدين شعيب الغوث ..مرورا بثورة الامير عبد القادر الجزئري ..الى ثورة اول نوفمبر 1954 والى زمن القائد التاريخي هواري بو مدين ..الى عهد القائد البطل الشاذلي بن جديد ..الى عهد العزيز الفاتح عبد العزيز بو تفليقة..بقيت الجزائر دوما مع فلسطين ..لذلك نحبك يا الجزائر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,056,059,278
- هجرة العودة الفلسطينية واقع ام خيال
- هنا فلسطين
- العقل الصهيوني يتجاوز الزمن الصهيوني
- هل نجحت الاستراتيجية الصهيونية
- المسألة الفلسطينية بعد انهيار حلم الدولة دراسة سسيولوجية مقا ...
- كلنا الجزائر
- ترامب والعدمية البروتستنتية
- ترامب يطيح بالمقدس الاسلامي
- السيد الرئيس ابو مازن
- الرؤية الصهيونية لحل المسألة الفلسطينية
- المسيحية الترامبية افيون الشعوب
- نحن في زمن يهودي
- الاستراتيجية الصهيونية ونفي الذات الفلسطينية
- نحن اقوياء يا ابو مازن ..اياك ان توهن
- التراث الشفهي للامتلاك
- نيرون يسبق ترامب ولكن القدس سبقت روما
- هل باع بعض العرب القدس لاورشليم٥
- نعم فخامة الرئيس ابو مازن ..العال لا يكره اليهودي ليهوديته.
- عقد المجلس الوطني ضرورة لتفكيك مؤامرة البديل
- ماذا تريد حماس ؟!


المزيد.....




- إسرائيل: هل يراهن نتانياهو على حرب جديدة للخروج من الأزمة ال ...
- فرنسا: رئيس الوزراء يؤكد تمسك حكومته بضرائب المحروقات رغم ال ...
- الرئاسة العراقية عن علاقات السعودية وإيران: لا نلعب دور الوس ...
- إيران: متفائلون بأن الأوروبيين قادرون على حماية الاتفاق النو ...
- مرشح لخلافة ميركل على زعامة حزبها يكشف عن دخله السنوي
- معارضو ماي بحاجة لستة خطابات إضافية للاقتراع على سحب الثقة م ...
- إيران: متفائلون بأن الأوروبيين قادرون على حماية الاتفاق النو ...
- مرشح لخلافة ميركل على زعامة حزبها يكشف عن دخله السنوي
- معارضو ماي بحاجة لستة خطابات إضافية للاقتراع على سحب الثقة م ...
- العراق ينفي قيامه بوساطة بين إيران والسعودية


المزيد.....

- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - لهذا فلسطين تحبك يا الجزائر