أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء اللامي - سليماني وقطر أفشلا -الكتلة الأكبر- للصدر والعبادي..لماذا؟














المزيد.....

سليماني وقطر أفشلا -الكتلة الأكبر- للصدر والعبادي..لماذا؟


علاء اللامي

الحوار المتمدن-العدد: 5970 - 2018 / 8 / 21 - 16:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سليماني وقطر أفشلا "الكتلة الأكبر" للصدر والعبادي، وإيران أمرت المالكي والعامري بتطبيع العلاقات مع الخنجر والكربولي ولكنها لا تريد انشقاقا شيعيا: المعلومات التي أوردها التقرير الإخباري الذي نشرته صحيفة "الحياة" السعودية "تجد رابطه في أول تعليق" حول أسباب فشل تشكيل الكتلة الأكبر في اللحظات الأخيرة والتي كان الصدر والعبادي على وشك إعلانها لا يمكن استبعادها وتكذيبها جملة وتفصيلا ولكن مصدر التقرير نفسه يثير التحفظات. كيف ذلك؟
معلومات التقرير لا يمكن استبعاد صحتها، بدليل أجواء الصدمة والخيبة التي سادت اجتماع فندق بابل لقادة الذي كان من المفترض أن تعلن فيه الكتلة الأكبر التي يسعى وراء إعلانها الصدر والعبادي وعلاوي وغيرهم حيث انتهى الاجتماع حتى دون عقد مؤتمر صحافي وإنما ببيان صحافي أنشائي قصير، فيما ظهر الوجوم واضحا على وجوه المجتمعين. يضاف الى ذلك التنابز والهجمات الصحافية المتبادلة خصوصا بين الساسة السنة حسب موقعهم في المحورين الشيعيين، حيث اتهم أثيل النجيفي المجتمعين في فندق بابل بأنهم عملاء لجهات خارجية وأنهم وضعوا فيتو على خميس الخنجر القيادي في تحالف المحور الموحد السني، فيما رد صالح المطلك الذي حضر اجتماع فندق بابل باتهامات مضادة للنجيفي وشركائه الذين حضروا اجتماعات محور المالكي العامري بأنهم خانوا جماهيرهم وانقلبوا على الشعارات " الوطنية التي رفعوها مقابل ثمن بخس. ومما يجعل معلومات تقرير "الحياة" قابلة للتصديق الزيارة الخاطفة التي قام بها ماكغورك مبعوث ترامب رفقه السفير الأميركي الى البارزاني محاولا ثنيه عن الالتحاق بالتحالف المدعوم من إيران كما يبدو واضحا ولا يعرف إن كان ماكغورك قد نجح في مهمته أو لا ولكن المؤكد أنه "فَرْمَلَ" اندفاعة البارزاني نحو الكتلة الأكبر للمالكي فطلب هذا الأخير مهلة للتفكير من المالكي وتأجل الإعلان عن الكتلة الأكبر، وقد تكون اتهامات الارجية الأميركية إلى إدارة البارزاني الأخيرة بالتسامح مع الاتجار بالبشر وعدم التدخل لمنعه مجرد إشارة على طريق الغضبة الأميركية على تقارب البارزاني مع المحور الإيراني! أما الجماعة النجيفي والخنجر فهي كما يبدو خارج سيطرة ماكغورك حتى الآن وتحت الإشراف التركي والقطري المباشر.
أما التحفظ على تقرير الحياة فمبعثه أنها تبقى وسيلة إعلام تنطق باسم السلطات السعودية، ولما كانت السعودية مشتبكة في حالة عداء وتشنج مع قطر فإن ما يصدر من وسائل إعلامها يبقى موضوعا للتحفظات والاتهامات بالمبالغة وعدم الدقة.
يبدو أن المرحلة الآن هي مرحلة الهدوء الذي يسبق عاصفة الكتلة الأكبر والتي قد تهدأ بسرعة بمجرد التوصل الى توافق أميركي إيراني غير مباشر (فتعود حليمة إلى كتلتها القديمة) الموحدة والتي تضم الجميع ومن يريد أن (يشرب بحر المعارضة) فهنيئا مريئا له!
رابط تقرير جريدة الحياة
http://www.alhayat.com/article/4599164/





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,286,772,096
- غزوة الكتلة الأكبر ودستور بريمر
- أميركا تعاقب إيران وإيران تعاقب العراق؟
- هل العصيان المدني السلمي ممكن في العراق؟
- حقيقة اليهود الأشكنازفي الأبحاث الجينية الصهيونية
- إحراق مقرات أحزاب النظام والعدالة الشعبية
- انتفاضة البصرة بين الرصاص الحي والأقلام الصدئة
- جماعة 88 ..مريخيون في بغداد؟!
- لماذا السكوت على قصف العدو -الإسرائيلي- لقوات الحشد والتمسك ...
- أصدقاء الاحتلال: عملاء مع سبق الإصرار!
- مؤتمر الخالصي لانقاذ العراق: دكان سياسي عائلي أم فقاعة جديدة ...
- مبررات العدوان التركي الإيراني على الرافدين والرد عليها
- انضمام العامري إلى تحالف الصدر والحكيم وعلاوي، مصالحة مع الم ...
- إلى الحرب الأهلية سائرون، فسيروا إليها وحدكم واتركوا الشعب ي ...
- ساندوا وادعموا عريضة طعن ضد ( قانون شركة النفط الوطنية) من ق ...
- الرد على العدوان التركي: خطة عمل طوارئ واقتراحات محددة
- بصراحة وبالأرقام نرد على المبررين للعدوان التركي والإيراني ع ...
- الخيار العسكري للدفاع عن دجلة والفرات..ممكن ام مستحيل؟
- لا يا أولاد السفارات!
- المحاصصة الطائفية ..باقية وتتمدد!
- -مفوضية تزوير الانتخابات- ترفع بعبع الانقلاب والحرب الأهلية!


المزيد.....




- نصر الله: إعلان ترامب بشأن الجولان المحتل هو استهانة واستهتا ...
- أنزلوا نتنياهو من مرتفعات الجولان إلى الأرض
- الولايات المتحدة تعلق على حادث اقتحام سفارة كوريا الشمالية ل ...
- ميلانيا ترامب ومايك بنس يستقبلان زوجة غوايدو
- ترامب: الإعلام عدو الشعب
- عائلة ثرية ألمانية ستتبرع بملايين اليوروهات بعد الكشف عن ماض ...
- أنباء عن استقالة رئيس الاستخبارات الجزائرية بشير طرطاق
- عائلة ثرية ألمانية ستتبرع بملايين اليوروهات بعد الكشف عن ماض ...
- أنباء عن استقالة رئيس الاستخبارات الجزائرية بشير طرطاق
- التعدد القومي في الشرق الأوسط محور لقاء فكري بالدوحة


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء اللامي - سليماني وقطر أفشلا -الكتلة الأكبر- للصدر والعبادي..لماذا؟