أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - عبدالرزاق دحنون - الشيوعيون...أصحاب اللّحف المُقَطَّعة














المزيد.....

الشيوعيون...أصحاب اللّحف المُقَطَّعة


عبدالرزاق دحنون
الحوار المتمدن-العدد: 5970 - 2018 / 8 / 21 - 11:14
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


" بادرة طيبة أن يكون للشيوعيين مطاعم شعبية مجانية منتشرة في أرجاء البلاد يدخلها من شاء, ليأكل ما شاء, كما يشاء, دون حسيب أو رقيب. و إطعام الجياع مهمة جليلة تستحق من الشيوعيين العمل عليها في كفاحهم اليومي "
1
الشيوعيَّة أو المشاعيَّة واحدة من أنضج وأنبل أفكار ماركس الحكيم و التي اقتربت من حلم البشر في العدل الاجتماعي والسلطة البسيطة الخالية من أجهزة القمع والتي يُدير فيها الناس شؤونهم بأنفسهم. أليس مُدهشاً للفكر البشري أن يطرح ماركس وأنجلز اضمحلال الدولة في العهد الشيوعي. برأي ماركس, الدولة هي هيئة للسيادة الطبقية, هيئة لظلم طبقة من قبل طبقة أخرى. هي تكوين نظام يمسح هذا الظلم بمسحة القانون و الذي يُفرض بالعصا. لذلك يؤكد أنجلز بأن الدولة في المرحلة الشيوعيَّة ستذهب إلى حيث يجب أن تكون في متحف العاديات إلى جانب المغزل اليدوي والفأس البرونزية.
2
عدت إلى العلَّامة البغدادي هادي العلوي -طيَّب الله ثراه في مقبرة الست زينب في دمشق-حيث يؤكد بأن كلمة "شيوعيَّة" اشتُقتْ في العربية على المصدر الصناعي من الشيوع, وهو الفعل الازم للفعل المتعدي إشاعة, وأدى هذا الاشتقاق المستحدث إلى أوهام كثيرة ضارة,حيث اعتقد الكثير من الناس أن الشيوعيَّة بدعة من بدع العصر الحديث جاءتنا من الغرب, والاسم قد يكون حديثاً والمسمى قديماً, ولا ملازمة بين الاسم والمسمى لأن الاسم متغير وجذر الفعل ثابت.
3
شيوعية و مشاعية و تسبيل, هي اسماء مترادفة لمسمى واحد والمشاعية بالتعريف الاقتصادي تضاد الملكية فالمشاع لا يُملك ويتشكل تاريخ الشرق من الصراع بين المشاعيَّة والتملك. والتسبيل عند أهل الشرق يعني وضع المال, أو ما يَنُوب عنه, في السبيل, الذي هو الطريق, أو جعله في سبيل الله, أي توزيعه على عباد الله. وماء السبيل مرفق عام يُقدم ماء الشرب مجاناً للناس وهو من أشكال المشاعيَّة في الشرق. وقد ذكر الباحث المؤرخ فايز قوصرة في كتابه "من إبلا إلى إدلب" أحد عشر سبيلاً في مدينة إدلب في الشمال السوري تتوزع في حاراتها حين كان الماء عزيزاً في منتصف القرن الثامن عشر.
4
و قرأتُ في كتاب "نزهة الأنام في محاسن الشام" للعلَّامة عبدالله بن محمد البدري الذي عاش في القرن الرابع عشر أن أصحاب البساتين في غوطة دمشق كانوا يضعون الفواكه في أجران حجرية ضخمة على أبواب البساتين ومن يحتاج من أبناء السبيل يأخذ منها حاجته. وفي البساتين من يزرع أشجاراً للفقراء يعرفونها بالتكرار وغالباً ما تُزرع على تخوم الدروب ليتناولها الدَّرابة . وكان جدي عثمان دحنون-رحمه الله- والذي ظلَّ فلاحاً مرابعاً بلا أرض، حيث رفض أخذ حصته أيام التأميم والإصلاح الزراعي في الشمال السوري في ستينات القرن العشرين مُدعياً بأن هذه الأرض مَكْس، فهي حرام، في الحديث "لا يدخل صاحب مَكْسٍ الجنَّة" مع ذلك ظلَّ يحمل من حصته من ثمر التين والعنب وخضار الصيف إلى بيوت الفقراء والمساكين.
5
على الشيوعيين أن يستلهموا من هذه الأفكار ما يتناسب مع عصرنا الحالي ليستطيعوا الاندماج في واقعهم الاجتماعي المعيش. بمعنى أن يكون حضورهم في حياة الناس الاجتماعية والاقتصادية حتى لا تقتصر فعالياتهم على العمل السياسي الأيديولوجي في الأحزاب و الذي تهرب الخلق منه هروب السليم من الجربان. وأظنها بادرة طيبة أن يكون للشيوعيين مطاعم شعبيَّة مجانيَّة منتشرة في أرجاء البلاد يدخلها من شاء, ليأكل ما شاء, كما يشاء, دون حسيب أو رقيب. وإطعام الجياع مهمة جليلة تستحق من الشيوعيين العمل عليها في كفاحهم اليومي.
6
ولكن ها هي اليوم بعض الأحزاب الشيوعيَّة تُحارب الشيوعيَّة. هل يُعقل هذا ؟ لا أُريد الخوض في التفاصيل والاسماء. لأنني أعتقد بأن الشيوعي عنده وجدان وضمير وشجاعة وقيم وأخلاق وإيمان. وهو في الأصل "مناضل اجتماعي" لا تحكمه السياسة بل يحكمه الضمير والوجدان. و لينظر كل شيوعي إلى ما آلت إليه أحوال الخلق في هذا الزمن الأغبر والذي من المفترض -من كل شيوعي- أن يكون مع الخلق ضد من يسعى لإذلالهم في معيشتهم.
7
أذكر حادثة تعود بالزمن إلى عام 1934 عندما كان الجيش الأحمر للعمال والفلاحين الصينين يقوم بتحرك استراتيجي كبير, من مقاطعة جيانغشي في الجنوب إلى الشمال, في مسيرته الشهيرة التي قطع فيها 12500 كم. مرَّ الجيش الأحمر بمقاطعة هونان وأقام بعض أفراده في بيوت الفلاحين. عندما غادروا هذه البيوت قَطَعَ كل فرد من الجيش الأحمر لحافه إلى جزئين, أخذ جزءاً, وقدم الجزء الآخر للفلاحين الفقراء. بعد خمسين عاماً من ذلك, زار أحد الصحفيين هذه المقاطعة, حيث حكى الفلاحون هناك له هذه القصة, وقالوا: الشيوعيون هم أولئك الذين قطعوا ألحفتهم لتقديم نصفها للفقراء.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,105,003,148
- ساعتان مع الشيوعي النبيل نبيه رشيدات
- بنطال كارل ماركس
- الماركسية-اللينينية في أربعة صناديق من الكرتون
- الأسطورة في وعي كارل ماركس
- كارل ماركس مفكراً
- كارل ماركس ما زال حيَّاً
- الوقوع في حُبِّ كارل ماركس
- مشاعيَّة كارل ماركس


المزيد.....




- كورال الحزب الشيوعي نموذجاً
- غضب ومصادمات.. اليمين المتطرف يتظاهر ضد ميثاق الهجرة ببروكسل ...
- أنقرة تأمل بتحييد حزب العمال الكردستاني في الأيام المقبلة
- -الأحمر الشيوعي- في شوارع بيروت ضد سياسات الدولة الاقتصادية ...
- السلطات البلجيكية تعتقل متظاهرين بعد أعمال شغب احتجاجا على م ...
- البصريون يمضون في تظاهراتهم ومسيراتهم الاحتجاجية
- -عصابات- تزعم انتماءها الى -مؤسسات خيرية- تغري الخريجين بالو ...
- خلوصي: سنقضى على حزب العمال خلال أيام
- اعتقال متظاهرين أمام مقر الاستخبارات الروسية  
- نداء تونس: النهضة تسعى لتعويض قواعدها.. والصندوق حق أريد به ...


المزيد.....

- الماديّة التاريخيّة أم التصوّر الماديّ للتّاريخ؟ / سلامة كيلة
- بصدد الوعي الديني، و الإسلام، و الإسلام السياسي في عصر الإمب ... / يونس أثري
- قضايا الخلاف وسط الحركة الماركسية ــ اللينينية المغربية وداخ ... / موقع 30 عشت
- بصدد كتاب لينين: -المادية والمذهب التجريبي النقدي- / الشرارة
- مساهمة في إعادة قراءة ماركس / رضا الظاهر
- الماركسية: فلسفة للتغيير أم للتبرير ؟ / فاخر جاسم
- مراسلات سلامة كيلة مع رفيق / أنس الشامي
- ماو تسى تونغ و بناء الإشتراكية (نقد لكتاب ستالين / شادي الشماوي
- الرأسمالية المعولمة وانهيار التجربة الاشتراكية / لطفي حاتم
- راهنية ماركس – الوجه الكامل والمتكامل لثورية الفيلسوف الفذّ / خليل اندراوس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - عبدالرزاق دحنون - الشيوعيون...أصحاب اللّحف المُقَطَّعة