أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فتحي علي رشيد - بوتين وثقافة الاستعباد والاستبداد والقهر والتركيع والدعوة لعودة اللاجئين السوريين














المزيد.....

بوتين وثقافة الاستعباد والاستبداد والقهر والتركيع والدعوة لعودة اللاجئين السوريين


فتحي علي رشيد
الحوار المتمدن-العدد: 5970 - 2018 / 8 / 21 - 04:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


.

كان زعماء ملوك أوروبا الرجعيين في القرن التاسع عشر يعتبرون روسيا القيصرية الحامي الأكبر لهم , في حين كان يعتبرها الثوريين والديمقراطيين في أوربا بمثابة قلعة للرجعية والاستبداد في أوروبا والعالم , لأنه كان لها دور كبير في دعم الملوك في قمع الثورات الديمقراطية التي قامت بها شعوب أوروبا بعد عام 1848 لاسقاط الأنظمة الاستبدادية في أوروبا , والتي شكلت يومها وسميت ب " ريبع أوربا " . وهذا مايذكرنا بما فعلته بثورات الربيع العربي . حيث لعبت روسيا القيصرية الجديد ة في عهد بوتين , دورا حاسما في دعم الأنظمة الاستبداية العربية ـ خاصة في سوريا وفي إعادة انتاجها . والخطورة الكبيرة غير المنظورة نجمت من كون روسيا اليوم , ورثت ما انجزته الشعوب السوفيتية من تقدم صناعي وحربي كان من المفترض توجيهه ضد الامبريالية ,ولكن تستخدمه -القيصرية الروسية الجديدة لاستعباد وتدمير وقهر الشعوب الثائرة في كل مكان في العالم .بدءا بأبخازيا واوسيتيا مرورا بأوكرانيا وانتهاء بسوريا .

ربما لم نكن نكترث كثيرا للتنسيق اليومي القديم بين لافروف وكيري وومن ثم بين نتنياهو وبوتين , ولا لجولات لافروف على كل من الأردن ولبنان وتركيا الهادفة إلى إقناع حكومات تلك الدول بممارسة أشد أنواع الضغط والقهر والحرمان والتعتيروالاذلال على اللاجئين السوريين بما يرغمهم على العودة إلى حضن النظام المجرم . لكن أن يكون عنوان جولة الرئيس الروسي بوتين العظيم على بلدان أوروبا ,"إقناع حكومات أوروبا ـ خاصة ألمانيا , بضرورة العمل والضغط على اللاجئين السوريين ـ بالذات ـ بهدف إعادتهم إلى حضن النظام بعد أن مكنه بوتين من قمع الثورة السورية فذلك أمرا يتطلب التوقف والنظر . فلو كان حريصا وحنونا على السوريين لما قام وساهم أساسا ـ بترحيلهم عنوة وقسرا . وكان من الممكن أن نصدقه لو لم يكن لنا عقل ,أو بقية من ذاكرة .لايمكن أن تجعلنا ننسى ماقام به الجيش الروسي من عمليات تجويع وحصار وقتل وتدميروترحيل قسري لنصف الشعب السوري وانقلاب هلى جميع الهدن للاتفاقات التي أبرمها .

ولو كان حريصا عليهم لما قام وساهم بتهجيرهم أساسا , ولما اضطر للدعوة لإعادتهم .مما يدفعنا إلى الاعتقاد أن الحرص على إعادتهم قسريا تهدف إلى إعادتهم لحضن النظام والاحتلال الروسي بهدف تركيعهم وإذلالهم أكثر .وما يجعلنا نؤمن بذلك هو أن العقلية الاستبدادية والقمعية لبوتين وللجيش والمخابرات والشرطة الروسية والتي مارستها ضد الشعوب الروسية لن تتغير طالما أن بوتين مازال يحكم روسيا , ولن تكون رحيمة بالشعب السوري .

وهنا أوجه للرئيس بوتين رسالة أقول له فيها "إذا كنت رحيما باللاجئين السوريين وصادقا فيما تعلنه حول حرصك على إعادة السلام والحياة الطبيعية للسوريين .فالأحرى بك قبلا أن تعمل لإقناع صديقك " نتنياهو" بإعادتنا نحن اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارنا التي هجرنا منها منذ سبعين عاما " .

20/08/2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,922,009,373
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينيية (17 ) تهافت النخب الفلسطين ...
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينيية (17 ) تكامل التقدم الصهيون ...
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينيية (16) البنية والتركيبة الخا ...
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينية مراجعة تاريخية لقراءة واقعن ...
- الماركسية والدين
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينبة (14) التدمير الذاتي أو التآ ...
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينيية (13 ) الثورة الفلسطينية بي ...
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينية (12) ب إعادة إحياء خيار ال ...
- مخيم اليرموك مابين تَتَر العصر الحديث والعدالة الدولية
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينية (11 ) أ : نهج إعادة إحيا ...
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينية 10 مراجعة نقدية لمسيرة القض ...
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينية (9) المجلس الوطني الفلسطيني ...
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينية (8) فلسطين تستنهض الامة
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينيية (7 ) الأمة العربية مابين أ ...
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينية (6) مابين مركزية القضية الف ...
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينية (5) مابين تهويد فلسطين وصهي ...
- السقوط الأخلاقي لما يسمى العالم الحر
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينية (4) الفلسطينيون مابين الحكم ...
- ثقافة القتل و الهمجية
- قراءة جديدة في القضية الفلسطينية (3) المصالحة الفلسطينية -ال ...


المزيد.....




- قصة القهوة منزوعة الكافيين والصدفة التي قادتنا إليها
- بومبيو يتوعد إيران وظريف يتهم أميركا بزعزعة السلم العالمي
- نائب وزير العدل الأميركي ينفي بحث إقالة ترامب
- الصين تلغي محادثات تجارية مع أمريكا
- الإكوادور حاولت منح أسانج منصبا دبلوماسيا في روسيا
- صحيفة: 15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب
- بالفيديو.. تحذيرات من تعرض طرابلس لأزمة وقود بسبب القتال
- أولمرت: لا بديل عن حل الدولتين لحل الصراع التاريخي الفلسطيني ...
- المكسيك لا تستبعد توقيع اتفاقية ثنائية مع كندا بدلا من -نافت ...
- -أنصار الله- تعلن مقتل وإصابة عسكريين سعوديين بقصف في عسير


المزيد.....

- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فتحي علي رشيد - بوتين وثقافة الاستعباد والاستبداد والقهر والتركيع والدعوة لعودة اللاجئين السوريين