أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسيم بنيان - نقيق الناي














المزيد.....

نقيق الناي


وسيم بنيان
الحوار المتمدن-العدد: 5970 - 2018 / 8 / 21 - 03:58
المحور: الادب والفن
    


يا للحيرة
يخنقك الواقع
الذي يملأ الفضاء
الذي ضاق
ذرعا بالافق
المنكمش يوما بعد شهر
بالصخب والحديد السام
تهرب كحل أخير
لاحضان الوسادة
تطرق باب الحلم
وما إن تدلف
يلف الكابوس المكرر ذاته
مذ زارك في اول مأتم
وبسرعة ظلام ارعن
كل ليالي قهرك
فتصحو مختنقا
تبذل جهدا لتنفس الواقع

يا للحيرة
يطفوا ملل عزلتك
فتهجر كرسي الوحدة
خارجا للزحام بشوق
وبسرعة الضجر
تبادر فورا بالعودة ادراج الندم
لتأرجحه
مع هالة كثيفة من غثيان

يا للحيرة
يأكلك الخوف
من برودك الجنسي
تهاتف صديقتك
وحين تستعرض جسدها البض
كشمس في مهد الفجر
تعتريك العنة
وحالما تغادرك
ينتصب شيئك بغتة
تنقض عليه بعنف
وتستمني متأوها
مثل مراهق
و بعد القذف
تتأمل النطفة فوق الشرشف الأزرق
فلا ترى سوى وجهك الشاحب
يرتجف من الخوف

يا للحيرة
يغرقك الصمت
ترفع جوالك لطبلة اذنك
متصلا برقمك الشخصي
وإذ تتغافل عن رسالة التنبيه
تترجمها وفق هواك
بأنه يتوجب عليك الانتظار
حتى يأتي من تتصل به
تبعد المغالطة مرارا
بأنك تقف الآن هنا
وبأن من ترتقب اتصاله هناك
وهو ليس سوى انت
الذي ليس هنا ولا ثم
رقم شاغر
طبل منزوع الجلد
طب ططة طم
طنين وشوشة بعيد
تخجل من صدى صوتك
تقطع الاتصال اخيرا
وتعود مجبرا للصمت
يرن الهاتف فجأة
فلا تستسيغ الرد
مع كونك على يقين
بأن المتصل انت!

يا للحيرة
تعلق صورتك الشخصية
على الجدار
بعد انزال صورة القارب
المتماوج في رحم العاصفة
تمتطيه وتبحر
ساحلا الجدار خلفك
مثل شراع ممزق
بينما يغسل المد
صورة وجهك
فيمحي ملامحه البلل

يا للحيرة
يا للحيرة
يا للحيرة
حجر يتدحرج
م ح ت ا ر ا
نحو القاع الغاطس
باحجار حيرته
____________
النص من ضمن مجموعة: أغاني الصعاليك.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,730,466
- ازهار لم يعزفها بودلير
- العبادي اردوغان خامنئي نصر الله
- البازار الايراني
- الجنس السياسة الغناء
- فساء على كتاب الفيس
- العبادي والدعوة: الضارة الانفع
- هكذا اغرد4
- هكذا اغرد3
- ايماءة قبل العزف
- حوار مع هتلر
- نقوش على جلد الشبق4
- شمة لقصيدة الله4
- بصاق لتطهير الدمامل
- الصهيونية والآيدلوجيا البيضاء
- شمة لقصيدة الله3
- انشودة مشجع سابق
- زنجيل على طور الضحك
- ناي يسبق القصبة
- نقوش على جلد الشبق3
- نجوى


المزيد.....




- بدء أعمال القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي بأديس أبابا بمش ...
- هل أعجبكم فيلم -الفيل الأزرق-؟ استعدوا الآن لجزء ثان
- ترامب يمنح الراحل ألفيس بريسلي ميدالية الحرية الأمريكية
- نسيان.. رواية جزائرية تلخص معاناة مؤلفتها
- وزير الثقافة السعودي يلتقط -سيلفي- مع الرئيس الروسي
- ظهور جديد لفنان سعودي بعد أنباء عن وفاته
- وزير الثقافة السعودي يغرد بـ-سيلفي- مع بوتين
- انتخاب كاتب الدولة الغراس رئيسا لجماعة بنمنصور
- صدر حديثًا كتاب جديد بعنوان -قَلبى يحدثنى بأنك متلفى-
- انطلاق الدورة الثالثة من مهرجان الأقصر للشعر العربي


المزيد.....

- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسيم بنيان - نقيق الناي