أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظفر النواب - ضوضاء ..














المزيد.....

ضوضاء ..


مظفر النواب

الحوار المتمدن-العدد: 5970 - 2018 / 8 / 21 - 00:52
المحور: الادب والفن
    


قصيدة : ضَوضاء...
-----------------------------



زَغِبٌ كفِراخِ البَلابلِ هذا المساءْ
ومن الجانبينِ البعدَينِ للنهرِ
ضَوضاءُ ماضٍ تَجيءُ
مُقطعةً مثلَ فلمٍ عتيقٍ
وقد ضاقَ ذَرعاً حذائي
بمنْ لا يساوي حِذاءْ
أشقُ طَريقاً ويُغلقهُ الوردُ خلفي
قد إرتكبَ الوردُ اثماً جميلاً
فما ذنبُ مُتهمٍ كُلهُ ابرياءْ
وما هَرمَتْ أُذنايَّ
ولكن غَدوتُ أصيخُ بِقلبي
ولا شَفتايَّ لقد تابَتا
رغمَ اني دَخلتُ بَواكيرَ فصلِ الشتاءْ
ومن ذا يَتوبُ ...
وهذي السِنينَ تمرُ سِراعاً
وفي القلبِ عِشقٌ لاكثرِ من ألفِ عُمرٍ
وفي دفتري شبقٌ من هَواتفِ أشهىٰٰ النساءْ
لقد كنتُ طِفلاً يُحدثني اللهُ في كلِ شيءٍ
فما بيننا لغةٌ تتجاوزُ كُلَ المباني
وكنتُ اذا ما تَجاوزَ حُزني كَياني
أفيضُ حَناناً
وأجمعُ بين التُرابِ وبين السَماءْ
ورَغمَ تَناسلِ حُزنَ المسافاتِ
بين العِراقَ وبيني
كأني على دِجلةَ المعجزاتِ
نُغردُ ماءً لماءْ
وتأتي الزرازيرَ غَيماً
وترسمُ في الجوِّ إلبومَ مِن إغنياتٍ
ومن صلواتِ الضياءْ
هو القرمطيُّ ...
يريدُ الخَوارجَ منه النُكوصَ
وهَيهاتْ ... وهَيهاتْ
في طينهِ العربيِّ عَليٌّ
وفي كلِ تأريخهِ العزُّ والكِبرياءْ
يريدُ الخَوارجَ منه النُكوصَ
وهيهات ... وهيهات
في طينهِ العربيِّ عَليٌّ
وفي كلِ تأريخهِ العزُّ والكِبرياءْ



شعر : مظفر النواب .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,322,474,916
- من أنا ؟... ( لا أدعي الغابة .. )
- أوهام ديك الصباح
- معتمة روح الكون
- شتاء ..
- يا أيها الساقي العزيز
- عقد للايجار ..
- فى رثاء عبدالخالق محجوب
- المسلخ الدولي وباب الأبجدية
- مظفر النواب فى رثاء عبدالخالق محجوب
- وتريات ليلية


المزيد.....




- من الحدادة إلى الأفلام.. كيف دخل هذا الشخص عالم هوليوود؟
- مؤتمر غرب الدلتا الأدبى يوصى برفض التطبيع والتأكيد على عروبة ...
- هل يمكن أن يخرج فن الأوبرا من إطار النخبة؟ زينة برهوم تجيب
- من الحدادة إلى الأفلام.. كيف انتهى المطاف بهذا الشخص في هولي ...
- الخلفي ينفي إسناد تدبير ملف أساتذة التعاقد للداخلية
- المغنية أديل تنفصل عن سايمون كونيكي بعد 3 سنوات من زواجهما
- الحياة تدب في مكتبات موسكو ومتاحفها في -ليلة المكتبة-
- خمسة أحداث تاريخية ألهمت صناع مسلسل لعبة العروش
- فيلم -تورنر- يلتقط سيرة وصدمة -رسام انطباعي- أمام دقة الكامي ...
- الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظفر النواب - ضوضاء ..