أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - *رواتب صلاة اعتكاف*














المزيد.....

*رواتب صلاة اعتكاف*


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 5968 - 2018 / 8 / 19 - 22:46
المحور: الادب والفن
    


دوامة ..
لاأحد سيفتقدنا
صوت واحد وصداه
ضجيج...
ضع في جيبك
مطرقة..
تعال!
معي الفأس
لنعتنق العاصفة
نلقي أنفسنا
أقصى القمة
***
كيف ستعرفني لولا نتساكن
في المعتزل الثلجي
يارفيق؟
***
بطارية قلبي طالما أتنفس
لاتحتاج الشحن
يقينا...
المصباح يقيء النور
فأبق ...
لتتوثق عرى صحبتنا
نلتحف بعضنا
نكتهف أكناف الهامة
نتلو الآيات
***
لاأحد سيفتقدنا في الدوامة
صمت مطبق
نقطن غابة القمة
المقفرة...
نذرف الأناشيد
لبعضنا البعض
لن يتطفل أحد علينا
الأشجار ... إن وجدت
سترتجف فرائصها
لبد ... إن وجد
سيتبول في سرواله
فلن يعرفا
الفأس؟!
لقطع ساقية النجوم
إذ فكرت بالنزول
المطرقة؟!
لتهشيم جمجمة الأحلام
لو روادته الهجرة
***
إلاصوت واحد وصداه
أكسر جناح الريح
لو سعت لفرقتنا
مطبقة العتمة
يا قرين وحدتي
سأبقى طول الوقت
أعلك...
هالة القمة
أخلطها ...
بدمع لارا
أطشه ...
عليك وعلي
لنظل مبتلين
***
تأمل أهل الوادي
كما تراهم يروك
بون شاسع
-إنك في القمة
-هم في القعر
***
أنا وأنت ؟!
طير حر متى نشاء
نطرق أبواب الله
الحقيقة!!
لن نسمع
إلاصوت واحد وصداه
نزعتني ابقيت لهاث يشغله سؤال
أفكاري المدفونة تحت سدرة المقبرة الهرمة
ساقاي بعثتهما للأرصفة المتخشبة
كفي بجيب معطفي المعلق في دولاب القبو
وجهي لصقته مع غدد اللعاب على مرآة الضريح
ليراه كل الزوار
الصوت أهديته للمشنوقين
فنحن نفهم بعض دون إشارات
هناك لا خرافة ...لاأوثان
ليس ثمة أنصاف كائنات
يفكر بالقمم
المجانين
أتباع الحرب البائدة
النية وقلبي وحدسي
في خاطري
حقيبة منسوجة من نور وماء
وأنفاس معشوقة غادرة
غريزة التشاؤم
ترتحق العوز من ضروع العدم
أنت مرتسم تضاريس كنتورية
أناعرق ينبض في مجرة دودية
قرب سدوم
لإن النور لم يشقشق بعد
ياظلي في طيات الغيب
أخلعيني !
تقدس إسمك ؛ توأم النار
قبيلة لظى استعمرتني
مجست قلبي
كانون إحرام
***
دوامة ...
لا أحد سيفتقدنا
(...!!!؟؟؟)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,126,688
- نافلة
- * النص التائه *
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *25
- *احتجاج وقور*
- *تلة لوز مر *
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *23
- قالت تكتب بورنو
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *22
- اعتراف نعش ربابة بمغابنها الكافور
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *21
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *20
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *19
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *18
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *17
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *16
- اصداف ومض صلف 1
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *15
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *14
- * خردة بيع العراق *
- *..كن ..ميتا فيوض الحرف الأول *13


المزيد.....




- لأول مرة.. حيوانات في عروض السيرك بغزة
- -ولاد رزق 2-.. هل تنجح أفلام -الأكشن- دائما؟
- فوز رواية -لا صديق سوى الجبال- للكاتب بهروز بوجاني
- شاهد: معرض من نوع آخر في فينيسيا ... لوحات فنية تنتظر زائريه ...
- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - *رواتب صلاة اعتكاف*