أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظفر النواب - أوهام ديك الصباح














المزيد.....

أوهام ديك الصباح


مظفر النواب
الحوار المتمدن-العدد: 5968 - 2018 / 8 / 19 - 17:16
المحور: الادب والفن
    


أيها المسكين
ياديك صلاة الصبح
أخطأت سنا الفجر مرارا ..
وتوهمت قناديل كؤوس الخمر
من شوقك
في الحان نهارا ..
وأخذت الندمى ياديك
تستل كؤوس الصبح
والنادل بالخمرة جارا ..
كلما زاد تجلينا
أنخنا غرر السكر إلى الأرض
اعتذارا ..
وسقيناها فدارت رأسها
والشوق في القلب تناهاه فطارا ..
نافضا جنحيه غيمات
من الخمر
وقد صدح في المجن شنارا ..
هذه ليلة عمر
أيها الساقي أطلها
قبلها كان غبارا ..
أسقني يا ملك الليل
ورش الروح رش الياسمين ..
واسقي هذا الديك
مازال إلى الفجر سنين ..
من فم الإبريق أسقيك
الرضى
إن خدرت كفاك
أن تحمل كاسك ..
فإذا ما لعثمت كفي الحميا
خذ كما الإبريق ثديا
وتماسك ربما دارت بك الدنيا
فلم تعرف من الثورة
والنشوة راسك ..
مدت الخمرة جر السكر
في عمقك
الك ما الضير إذا مست أساسك !؟..
ياكريم الصحو
والفاسات
أكرمها
ولاترفع على الكرمة فاسك ..
حانة الروح
إذا غادرتها تقتل
أو ينزع شرطي لباسك ..
...
! رشوة
...أش
...جرعة صبح


يامويلاي أمس* عني التباسك ..
سكت الديك
ارتشى
أو أخذوه دون ريش
يامعين ..
لاتقل لانعرف الديك
ولايعرفنا هذا مهين ..
...
أمس
مابين بساتين من الحلم
تسللت إلى غفوتها ..
ومحوت الثوب بالعشق
فلم ابصر سوى الروض إلى سرتها ..
هم نمر بافتراسي
وثب الآخر كالعجل على وردتها ..
كلما مسدته زمجر عشقا
ورواني المسك من حلمتها ..
لبدتني برحيق اللوز حتى رقطت
حلمي من درتها ..
وصحونا فإذا ذاك شراب
وإذا الدنيا على حالتها ..
والندامى انصرفوا
والكأس لم يبق سوى وجهي
على قطرتها ..
ودويك ناقص الخبرة
قد حل محل الديك في ساحتها ..
يتملاني كنسر ذو وقار من
ضراط الصالحين ..
...
أيها الساقي أدر قارورة السم
فذا يوم حزين ..
إنني أبكي على خد زماني
أيها الساقي
وقد يبكي الزمان ..
بدموع العشق
خضبت فراغ الكاس
والدمع على ثوبي جمان ..
آه لم تبق لي الأيام
إلا كوز وهم وأباضير دخان ..
ودويكا من خطايا الصوت
إن صاح توحشت حياتي والمكان ..
سلموه حانة الشوق
فودعت قنانيها
وصافحت الدنان ..
فعلى دكتها مرت يدي
تمسح الماضي
وريق الأقحوان ..
وبأذني صاح ديك الأمس
فاخضلت عيوني بالأذان ..

كان أجراسا من الفضة
فللقلب رنين ..
ودويك اليوم
ياساقي أدر سمك
برميل طنين ..




شعر : مظفر النواب .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,913,950,764
- معتمة روح الكون
- شتاء ..
- يا أيها الساقي العزيز
- عقد للايجار ..
- فى رثاء عبدالخالق محجوب
- المسلخ الدولي وباب الأبجدية
- مظفر النواب فى رثاء عبدالخالق محجوب
- وتريات ليلية


المزيد.....




- بوريطة أمام لجنة برلمانية
- وفاة أسطورة اليابان للفنون القتالية ياماموتو
- -3 أيام على الربيع- الروسي في مهرجان بيونغ يانغ السينمائي ال ...
- حصاد يدخل حلبة السباق لخلافة العنصر على رأس السنبلة
- وفاة الفنان المصري جميل راتب عن عمر يناهز 92 عاما
- اليونسكو: ترميم متحف البرازيل يستغرق 10 سنوات
- مخرج فيلم الرحلة لـRT: ترشيح فيلمي للأوسكار إنجاز للسينما ال ...
- أحمد الشرعي يكتب: رمزية الالتزام
- التسريبات الأولى من كتاب الممثلة الإباحية المعتزلة كلوفورد ع ...
- رحيل الفنان المصري القدير جميل راتب عن عمر يناهز 92 عاما


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظفر النواب - أوهام ديك الصباح