أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - حسن أحراث - كيف كان -عيدنا- سنوات الاعتقال؟














المزيد.....

كيف كان -عيدنا- سنوات الاعتقال؟


حسن أحراث

الحوار المتمدن-العدد: 5968 - 2018 / 8 / 19 - 08:47
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    



لا نخفي أننا كنا نحتفل ب"أعيادنا" الخاصة وبطرقنا الخاصة. إنها أعياد ليست كباقي الأعياد، صغيرة أو كبيرة.. ليس بها دم ولا حلوى ولا عطر ولا صلة/زيارة..محطات للذكرى والذاكرة.. ليست حفلات شواء وتخمة ووصال، بل "حفلات" وفاء لتجديد عهد الشهداء ومواصلة المعركة، معركة الشهيدين بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري..
كانت أعيادنا، للتاريخ والحقيقة الثورية، مسيرة ألف ميل على الجرح بفرح وتفاؤل. كانت أعيادنا الأمل والثقة في بنات وأبناء القضية، قضية شعب...
كان من بين أعيادنا "اختلاس" رؤية أو عناق رفيق وقراءة جريدة أو منشور في الخفاء والحصول على معلومة ممنوعة في فضاء محروس...
كان من بين أعيادنا تذكر وتقاسم لقطات جميلة من زمن جميل...
كان من بين أعيادنا سماع خبر سار، انتفاضة أو إضراب أو إطلاق سراح رفاق...
كان من بين أعيادنا تضامن معتقلين سياسيين أو رفاق ومناضلين داخل المغرب أو خارجه...
كان من بين أعيادنا إفشال مؤامرة أو مناورة...
كنا نستيقظ يوم "العيد"، وتمسح أعيننا المتعبة المكان/الزنزانة طولا وعرضا، عرضا وطولا، ونطرح السؤال: أهذا عيد أم مأثم؟
جدران إسمنتية صماء... قضبان حديدية صدئة... لا أفق، لا نور ولا ضوء...
ظلام وعتمة وجرائم...
لا ترى غير الجلاد والمسجون والسجان...
ذبحنا النظام كما تذبح الخرفان...
ذبحنا كما ذبح الذين من قبلنا يوم "عيد الأضحى" وفي كثير من الأحيان...
أغرقنا في آبار النسيان...
كم تألمنا! كم عانينا! كم أدرفنا في صمت من دموع القوة والصلابة والشجاعة والالتزام!
تألمنا لألم والدتي ووالدي وعائلتي رفيقينا الشهيدين مصطفى وبوبكر..تألمنا لأسر وعائلات الشهداء...
تألمنا لألم شعبنا، نساء ورجالا، أطفالا وشيوخا...
تألمنا لمعاناة العمال والفلاحين وباقي المفقرين من معطلين ومشردين...
تألمنا لألم أمهاتنا وآبائنا...
سكننا الألم، كما سكننا الأمل.
سكننا القرح كما سكننا الفرح...
وكلما اشتد الضيق والحرج، لاح الفرج...
ختاما، لا نعترف بالعيد، أي عيد، غير عيد شعبنا الآتي لا محالة، وعنوانه إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين...
كل التضامن مع الرفاق المعتقلين إبان العيد ودائما...
فلا يفل الحديد غير الحديد...
إنها حكمة ورسالة ليستا للنسيان...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,643,798
- الشهيد عبد الحق شبادة (الذكرى 29) من حقك أن تصرخ في وجوهنا..
- المعتقل السياسي بين الأمس واليوم...
- مسيرة -الشياطين- ومسيرة -الملائكة-!!
- عندما ندعي القوة ونمارس الضعف..!!
- مسيرة 08 يوليوز 2018 بالدار البيضاء، وماذا بعد؟!
- اتحاد كتاب المغرب: إطار -ثقافي- فاسد
- الأحكام الانتقامية بالدار البيضاء
- أي معركة بدون أفق قد يكون مآلها الفشل...
- فاتح ماي بالمغرب: ماذا ستقدم النقابات للعمال؟!!
- المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف: أي جديد في مؤتمر جد ...
- كيف كنا نخلد ذكرى يوم الأرض (30 آذار)
- مرة أخرى، جرادة (المغرب) تفضحكم/تفضحنا...
- وقفة 8 مارس أمام البرلمان بالرباط!!
- وجوه أم أقنعة...؟
- تقارير المنظمات -الحقوقية- الدولية حول المغرب ومحك الحقيقة
- في ذكرى انتفاضة 20 فبراير (المغرب)
- نحن سجناء الماضي...
- الى أمي قبل أن ترحل...
- 2018 لن تكون أحسن من 2017
- المحاكمة السياسية


المزيد.....




- بالفيديو... لقطات سرية تكشف تفاصيل مرعبة لتعذيب قرود داخل مخ ...
- تركيا: هدف -نبع السلام- تطهير المنطقة الحدودية وعودة النازح ...
- أمنستي: تصعيد مصري وحشي بتعذيب الناشطة إسراء عبد الفتاح
- مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا يزور دمشق ويجري محادثات مع ولي ...
- منها مصر وإيران وسوريا..مصور يستبدل الشخصيات التاريخية باللا ...
- دلائل جديدة على تعذيب الصحفي أسانج في السجن
- الأمم المتحدة تصدر تحذيرا بشأن الأطفال في العالم
- -اليونيسيف-: طفل من بين كل ثلاثة دون الخامسة في العالم يعاني ...
- السلطات الجزائرية تعيد اعتقال صحافي بتهمة "تقويض معنويا ...
- السلطات الجزائرية تعيد اعتقال صحافي بتهمة "تقويض معنويا ...


المزيد.....

- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة
- تازمامارت آكل البشر 2011 / إدريس ولد القابلة
- يوميات سجين مبتورة لولا الحلم لانتهيت / إدريس ولد القابلة
- ذكرياتي في سجون العراق السياسية- الجزء الاول / حسقيل قوجمان
- سياسة السجون بالمغرب بولمهارز مراكش نمودجا -ابوغريب المغرب - ... / غسان المغربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - حسن أحراث - كيف كان -عيدنا- سنوات الاعتقال؟