أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد عمر العيدروسي - الغداء القومي .!














المزيد.....

الغداء القومي .!


رائد عمر العيدروسي

الحوار المتمدن-العدد: 5966 - 2018 / 8 / 17 - 21:56
المحور: الادب والفن
    


الغداء القومي .!
رائد عمر العيدروسي

ظهيرة هذا اليوم وكمعظم ايام ال Weekend كان البرنامج الأسبوعي غير المبرمج هو لتناول وجبة الغداء خارج الدار , وكانت بوصلة الأجواء قد اشارت تلقائياً او عفويا الى احد المطاعم السورية في العاصمة , ودوماً تشدني كلمة الشام من والى زوايا متعددة , ولا تقتصر على نجوم الفن والمسلسلات السورية , ولا تنحصر بسوريا كمعقلٍ ستراتيجي لأنطلاق حركة القومية العربية , انما كملتقى لكلّ النكهات الحياتية والرومانسية واكثر من ذلك بكثرةٍ ووفرة .
لفتت انظاري وشدّت انتباهي إحدى اللوحات المعلّقة على الجدران وكأنّ فيها مغناطيسية الكاريزما , او كاريزما المغناطيسية , لم تكن اية صورةٍ او منظر داخل اطار اللوحة , وكانت تخلو من الالوان والتضليل , وايضاً لم تكن لوحةً سُرياليّة , كان في داخلها عبارةٌ أخّاذة نصُّها : -
...
لا ادري او من دون أن ادري لماذا تأججّت المشاعر عندي والتهبت العواطف والأحاسيس لدى قراءتي لهذه العبارة ذات الأبعادِ التي تفوق الأبعاد في ابعادها البعيدة .!
وكذلك فقد جرّتني الى قصيدةٍ سابقةٍ " نسيتها اصلاً " وكتبتها منذ سنواتٍ طوال , المقطع الأخير في القصيدة هو :
وبعدَ جهدٍ مُضنٍ
تبادلتُ معها ابتسامة ,
كانت مسألةً اضطرارية
فالبنتُ عربيّة
وفي خدّها شامه .!

OOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOO





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,411,207
- قلق .!!
- اوضاعٌ وضعيّةٌ وَ وضيعة .!
- انوارٌ نيّرة وبتواضع .!
- رشقة .!!
- ليسَ دفاعاً عن الطيارَين المتشاجرين , بتاتاً .!
- خبر بدونِ خبر .!
- الخاتون الصغيرة .!
- خُدود و تماس .!
- خضراء الدِمن .!
- ( كلماتٌ بلا أمل .! )
- كلماتٌ بصوت ميوزك .!
- الانتخابات العراقية : وجهة نظر بشعة المنظر .!
- في : مجريات الأنتخابات .. من زاويةٍ نصف مرئية !
- انقلاب غير عسكري .!
- ( عيد العمال العراقي ) .!
- الفتلاوي حنان .!
- بعيداً عن يافطات وبوسترات المرشحين
- الأشدّ خطراً من خطورة اقصف التدميري الدولي على سوريا !
- المكوّن ..!
- لعلّها - ثواب - .!!


المزيد.....




- إصابة الفنان المصري محمد نجم بجلطة دماغية ونقله لأحد المستشف ...
- صحفية إسبانية مشهورة تكشف فبركة القناة الرابعة الإسبانية لر ...
- اللغة الأمازيغية تثير ضجة كبيرة بعد قرار طباعتها على العملة ...
- مجلس الأمن الدولي يرفض إضافة مسألة قانون اللغة في أوكرانيا إ ...
- من هو فولوديمير زيلينسكي الممثل الذي أصبح رئيسا لأوكرانيا؟
- الرسم بالرمل: فن وهواية ووسيلة للعلاج النفسي
- يهم السائقين.. تعديل جديد في مدونة السير يتعلق بالبيرمي والد ...
- الكوميدي الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ينصب رئيسا لأوكرانيا
- في تونس.. مؤذنو المساجد يصقلون أصواتهم بمعهد للموسيقى
- الامتحانات: أفضل النصائح التي تساعدك في تحقيق أحسن النتائج


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد عمر العيدروسي - الغداء القومي .!