أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهير دعيم - فجرٌ كَرباتيّ














المزيد.....

فجرٌ كَرباتيّ


زهير دعيم
الحوار المتمدن-العدد: 5965 - 2018 / 8 / 16 - 10:07
المحور: الادب والفن
    


( فندق روزمارين – جبال الكربات – رومانيا – 18- 8 - 2018)
منذُ أن تبدئي تتجلّين بشَممٍ
رافلةً بفستانكِ الورديِّ
وبعد أن تتسلّق َ أشعتُكِ الغافيةُ
مدارجَ جبالِ الكرباتِ السّاحرة
لتروحي تتبخترين بغنجٍ
بين الغيماتِ الشّقيّات
أروح أرصدُكِ بشغفٍ
من شُرفتي في فندق " روزمارين"
وسط أشجارِ الصنوبر
وزنابقِ الأوديةِ
والضّبابِ الهامسِ برفقٍ
للنُسيْمات العاشقةِ:
أحبُّكِ لو تعلمين !
أحبّك وأرصدك يا هذه
تُرافقني سوسنتي الجليليّة
وفنجان ٌ من القهوةِ الشّفاعمرية
أرتشفه على مَهَلٍ
فلا أتمالكُ نفسي
فأسبّحُ مع صاحبِ المزاميرِ قائلًا :
" السّماءُ تُحدّثُ بمجدِ الله
والفَلَكُ يُخبرُ بعملِ يديْه "
.... وتكبر ينَ
ويتطايرُ فستانُكِ الورديُّ
فوقَ الرُّكبتيْنِ
فأغضُّ الطَّرْفَ هُميهةً
لأعودَ من جديدٍ أختلسُ النظرات
فأنا يا عروس الأكوانِ
أعشقُ الطّبيعةَ
وسقسقاتِ العنادلِ
وخريِرَ شَلّالٍ يتيمٍ
وفكرًا شاعريًا
يقودني الى هناكَ ..
الى زنبقةٍ منسيّةٍ في ظلِّ الزّمنِ
ونَسْرٍ يُحلِّقُ قريبًا من السّماءِ
فأحاولُ أن أرسمَهُ
لوحةً بديعة ً من حُروف
" فيُزعجني" صوت زوجتي المخمليّ :
أيْنكَ ؟!! .. ألسْتَ معي ؟!
أينكَ ؟!
فالحافلةُ تنتظرُنا
فلا تدعها تفوتنا!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,053,539,411
- نفس الوجوه القديمة
- وسافرّ ذاكَ الذي لم أعرفْهُ
- يا ويلكوا من الله
- أحمد حازم يُموّه ويُضلّل
- الموسمُ موسمُ التّين ... عُذرًا الطّين !!!
- جبل النّور
- نريده كأسًا جديدًا
- القطُّ - يتقلّى - وصاحبه - يتفلّى -
- عالَم ثالث حتّى بكرة القدم !
- رونالدو وميسي عازفان مختلفانِ
- عُذرًا...صلاح ليس رونالدو
- عبلّين غير شكل
- لكأس العالم طعم الحياة
- يافا الشّموخ
- هل سيستطيع محمد صلاح ان يكون مارادونا مصر ؟
- جوليا أغرودة الحياة
- واسفاه.... ليلنا مزروع بالرصاص
- نحن وأدب الطّريق
- فاتَ السّبت....
- جورج خبّاز والخبز النازل منَ السّماء


المزيد.....




- 3 2 أكشن... هل تساعد السينما في تعليم الأطفال لغات جديدة؟
- صدر حديثًا كتاب تحت عنوان -ملحمة عشق- للكاتب محمد مصطفى
- جيمس غراي يبحث عن المدينة الفاضلة خارج الغرب لدحض العنصرية
- الجوهري يسافر في -قصة مكلومين- من مسقط رأسه إلى تندوف
- هكذا واجهت تركيا الروايات السعودية ونجحت في إبقاء ملف خاشقجي ...
- سفير فلسطين بالجزائر: منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد ...
- عارضة الأزياء هايلي بالدوين تؤكد زواجها من جاستين بيبر بطريق ...
- الثقافة القطرية تتألق بمنتدى سان بطرسبورغ الثقافي
- القطط السيامية
- غادة عبد الرازق بين حرب الأجهزة ونيران اللجان الإلكترونية


المزيد.....

- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زهير دعيم - فجرٌ كَرباتيّ