أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عمش كلي - القوّة العظمى














المزيد.....

القوّة العظمى


عمش كلي
الحوار المتمدن-العدد: 5964 - 2018 / 8 / 15 - 21:41
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كل من قال على الأسد التنحي سيدفع الثمن غاليا، لذلك الكثير تخلى عن تنحية الأسد من أقوى دول العالم، والحقيقة أن القوة ليست بالنووي ولا بالصواريخ بل بالمخابرات.
وأثبتت المخابرات السورية قوتها على مستوى العالم وأسرته بسبب بسيط جدا وهو سفالة أهل السنة والجماعة وتفرقها وفسادها، وأشغلتها المخابرات بالخلافة التي استجرّت العالم على قتالها وتعلم المخابرات بأنّ كلمة الخلافة تزيدهم عمىً وإجرام، وأثبت أهل السنّة والجماعة ذلك عالمياً، وأثبتت للعالم أنهم ارهابيون، فلا أردوغان ولا غيره يستطيع أن يتدارك الموقف وأن يسقط الخلافة المخابراتية الراشدة ولنجاتهم من قتلهم وتدميرهم وسحقهم وسلخهم والعمى الشديد في قلوبهم فلا يرون القوى الهائلة التي أجمعت على قتلهم، والمخابرات هي التي تديرهم ولا تريدهم أن ينهوا خلافتهم لتدمير المدينة التي حوتهم وقتل وتشريد ساكنيها عقوبة مظاهراتهم وثورتهم على النظام، وسبب دمار المدن السوريّة التي دمرتها هي الخلافة المخابراتيّة الراشدة وكل ذلك منظور ومن شدّة العمى لايرون.
والجميع سيدفع الثمن.
نعم لقد استطاعت المخابرات السورية أسر المخابرات العالمية بالكم الاستخباراتي الهائل عن أهل السنّة والجماعة من أهل السنّة والجماعة وهم أقلامه وهم أعينه وهم أذنيه أربعون عاما منذ فورة الاخوان في سورية وهو بدراسة شاملة لهم ولدينهم ولنبيهم ولإلههم منذ ذلك الوقت، خبرات طويلة وعميقة بأقلام أهل السنّة والجماعة والذين لاسنّة لهم وفاقدي الجماعة فهم جماعة كتابة التقارير والفساد وسفكك الدماء والتفجير الذاتي وهم قنابل موقوتة استطاعت المخابرات قيادتها في الزمان والمكان ويرسلونهم إلى المكان الذي يريدون بطعم قتال الكفار للتفجير والقتل ويرسلون الكتب للدول بأنّ أهل السنّة والجماعة ارهابيون ويثبت أهل السنّة والجماعة ما تتهمهم به المخابرات السوريّة ورؤساء وزعماء العالم يجدون ذلك صحيحاً فأجمع العالم على قتلهم مدنيّيهم وكبيرهم وصغيرهم إرهابيّون عالميّون ومن شدّة عماهم ينفذون مخططات المخابرات وبالدقة المخابراتية المطلوبة.
إنّ كل من نصر الأسد وشيعته هم أهل السنّة والجماعة المزعومة شعوباً ودولاً ويستغيثون ولا ناصر لهم.
أمّا السعوديّة التي ادّعت نصرة شعب فقد دعمت الأسد بالمليارات في البداية لاخماد الانتفاضة، واحتضنت المعارضة لتفكيكها ودمارها وببلدها وإعلامياً في وقت متأخر لتدمير الثورة التي ادّعاها الشعب الحسالة كما وصفها سيّدها الأسد وكيف للحسالة الكفرة الفجرة أن تنتصر وهم من تزعموا الخلافة المخابراتية الراشدة ومدّتها السعوديّة ودول الخليج لدمارها، كما دمّرت السعودية جمهورية مرسي بالسيسي واستلم المليارات حينما هبطت طائرة الملك عبدالله بالقاهرة واجتمع مع السيسي منفرداً لدمار ثورة مصر كما يدفعون المليارات لتدمير ثورة ليبيا وتونس .؟؟!!
لقد دعمت الأسد دول الخليج والتي تدّعي السنّة والجماعة افتراءً لقتل أهل سنّة وجماعة أهل سورية ويعلم الله بالمليارات التي تدفعها للأسد ليبقى جزاراً لأهل السنّة والجماعة، وهذا السيسي وبو تفليقة علناً يدعمون الأسد ومسالخ الأسد ولا حياء في وجوههم.
إذا أجمع أهل السنّة والجماعة في الدول الأخرى على قتلهم فلا يلوموا الأوربيون والأمريكان والذين جنّدت المخابرات أهل السنّة والجماعة لقتالهم دعائياً وأنهم كفار وقد ذبحوا منهم على الفضائيات وأنهم كفار. لقد أجمعوا على استئصالهم من الأرض، وليس من سوريّة فقط.. وجنود المخابرات هم أهل السنّة والجماعة .. سبحان الله وسيسحقون من الأرض!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,099,336,247





- أردوغان: المسلمون لن يخرجوا فائزين من الصراعات بين الشيعة وا ...
- من خارج الإخوان.. أبرز المشاهير بسجون مصر في عام 2018
- لماذا استهدف تنظيم -الدولة الإسلامية- سوق الميلاد في مدينة س ...
- مسؤول يكشف عن ابرز اسباب عزوف الاسر المسيحية من العودة لتلكي ...
- خارجية أمريكا تعلّق على وفاة ناشط إيراني اتهم بـ-إهانة المرش ...
- بين سام وعمار - الأقباط: مواطنون وغرباء في الشرق الأوسط
- احتفالات أعياد الميلاد بالبصرة في غياب المسيحيين
- بعد انسحابها من تحالف -الشرعية-.. هل تنجو الجماعة الإسلامية ...
- آلية عربية إسلامية إفريقية مشتركة لدعم قضية فلسطين
- بابا الفاتيكان يقيم أول قداس من نوعه في شبه الجزيرة العربية. ...


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عمش كلي - القوّة العظمى