أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - الارهاب الاسود














المزيد.....

الارهاب الاسود


عدنان الأسمر

الحوار المتمدن-العدد: 5963 - 2018 / 8 / 14 - 19:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تشهد العمليات الارهابية تطورا تقنيا وتنظيميا استثنائيا خاصة في ظل اكتساب الارهابيين خبرات عسكرية قتالية واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لاستقطاب العناصر ونشر افكارهم التدميرية واستخدام شبكة الانترنت للتواصل واصدار الاوامر وتلقي التعليمات واعتماد اسلوب الذئاب المنفردة لمهاجمة اهدافهم مما يضعف المنظومة الامنية ويوفر للارهابيين فرصة النجاح في تحقيق اهدافهم نتيجة ضعف المراقبة المكانية والمتابعة الجسدية للارهابيين سيما ان تشكيل تلك العصابات الاجرامية وتدريبها وتمويلها ياتي ضمن ما يسمى بحروب الجيل الرابع وتلك العصابات هي جزء من اجهزة مخابراتية دولية او اقليمية توفر لها التمويل اللازم لاستأجار المقرات وتغطية نفقاتها وتنقلاتها وتسليحها وتحدد لها تلك الاجهزة مهماتها التخريبية لخلخلة الامن الوطني واضعاف الثقة باجهزة الدولة المختلفة وخلق حالة نفسية عند بعض الضعفاء بان عصابات الارهاب تمتلك بعض مقومات القدرة والتفوق على الاجهزة الرسمية فانشطة تلك العصابات ليست نتاج دوافع ذاتية منقطعة عن ارتباطات خارجية وهي تجيد التخفي والعمل خارج التغطية البصرية والسمعية .
ونتيجة طبيعة تلك العصابات التكفيرية الاجرامية وارتباطاتها الخارجية وامتلاكها بعض عناصر القوة من تمويل وتدريب وتسليح واتصالات فان مواجهتها تتطلب اتباع نهج استباقي وطني شامل لا يكون رد فعل على انشطتها الاجرامية وما ان تجف دماء الشهداء حتى تتلاشى كل التقييمات والاقتراحات العلمية لمكافحة الارهاب واهم تلك السياسات هي احترام الحريات العامة وحقوق الانسان وتوسيع دور الشباب في المشاركة ومساهمتهم في حل مشكلات المجتمع المحلي ومواجهة الرشوة والمحسوبية والفساد الاداري والمالي والتصدي للفقر والبطالة واللازمات المجتمعية المختلفة وتحقيق المساواة والعدالة والتنمية المتوازنة وضرورة محاصرة الفكر الظلامي بالتثقيف والتوعية وتجفيف مصادر الارهاب لتفويت الفرصة على المراكز الامبريالية وحلفائها من العرب والصهاينة وافشال مخططاتهم الاجرامية لتدمير البنية الاجتماعية والاقتصادية لضغط على الانظمة العربية والوصول بالدولة الى مرحلة الدولة الفاشلة فكل تخريب بالشكل الذي حدث في الاردن لن يكون وراءه عمل فردي وإنما عمل بدعم ورعاية من اسرائيل و المراكز الاقليمية العربية الحليفة لاميريكا فالمجد للشهداء اللذين ضحو بدمائهم للدفاع عن حرية وسيادة وطنهم وأمني شعبهم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,304,812
- ملفات مغلقة!؟..
- مواقع التواصل الاجتماعي ..
- المصلحة الوطنية الحقيقية ...
- العرب العابرة للعبرانية ..
- التمرد على النكبة
- الهيئة الوطنية العليا ...
- روسيا من جديد
- ارتفاع الاسعار
- الرهان الخاطئ
- لا للوطن البديل
- يا قدس ..
- صفقة القرن
- أيام خالدات
- القتل الزائد
- الثأر للقدس
- النظام الدولي
- المجتمع الدولي
- لا للتطبيع مع العدو الصهيوني
- اضراب الحرية والكرامة
- المجد للعمال العرب


المزيد.....




- زلزال بقوة 5.2 درجة يضرب شمال شرق جزيرة هونشو اليابانية
- حقائق عن الآباء في الولايات المتحدة
- الشرطة المصرية تواصل تجريف أراضي الوراق والسكان ينشدون الدعم ...
- العرس المغربي.. تقاليد عريقة واحتفالات فريدة
- الرئيس يشتكي البعوض.. معلومات عن ظروف البشير ورفاقه بالسجن
- بالصور... السيسي يجري جولة تفقدية في استاد القاهرة
- هجمات حوثية بطائرات قاصف -2 كا-على مطار أبها جنوب غربي السعو ...
- مصر تفوز على غينيا باستعدادات أمم إفريقيا
- قانون جديد للهجرة لكيبيك الكندية
- تغريم زوجة نتياهو لطلبها وجبات على حساب الدولة


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - الارهاب الاسود