أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - في الحالتين المزبلة بإنتظاره














المزيد.....

في الحالتين المزبلة بإنتظاره


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5963 - 2018 / 8 / 14 - 17:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هناك الکثير من التحليلات والتوقعات بشأن ماستتمخض عنها مرحلة العقوبات الامريکية المفروضة على النظام الايراني ولاسيما بعد أن دخلت حيز التنفيذ في السابع من الشهر الجاري، والمميز بل وغير المسبوق في هذه المرحلة إن النظام يواجه أوضاعا صعبة على مختلف الاصعدة ويکاد أن يکون کالموشك على الغرق، رغم إن أهم وأکبر خطر يواجه النظام يتمثل في الاحتجاجات الشعبية المندلعة منذ 28 ديسمبر/کانون الاول 2017، والتي تقودها وتشرف عليها ويتم توجيهها من قبل منظمة مجاهدي خلق، إذ إنها تٶکد وترکز على قضية إسقاطه ولاسيما بعد أن أعلن الشعب الايراني موقفه الصريح برفض جناحي النظام.
قادة النظام أکدوا على الدوام وبصورة مستمرة من إنهم لن يخافون من الاخطار الخارجية لأنها"وکما يقولون"، يمکن المساومة والمعاملة بشأنها، وإن خوفهم الاکبر من التهديد الداخلي المتمثل في الاحتجاجات الشعبية حيث لايمکنهم إصلاح الاوضاع کما إنه لايمکنهم إرضاء الشعب وجعله يهدأ، ولذلك فإن الخطر الاکبر هو من الشعب ومنظمة مجاهدي خلق لأنه خطر جدي وغير قابل للمساومة ولذلك فإن التعويل على العقوبات الامريکية ومع تأثيرها الکبير والاهمية الخاصة لها لکنها لاترتقي في خطها العام الى مصاف التأثير والاهمية الکبرى لدور الشعب ومنظمة مجاهدي خلق.
عندما يقول موقع مجلة "ناشينال إنترست" الإلكتروني، "إن العقوبات الأمريكية التي دخلت حيز التنفيذ في 7 أغسطس الجاري، ستجعل إيران أضعف داخليا وذات نفوذ خارجي مقيد، وأن الوقت قد يدفع النظام الإيراني إلى أحد خيارين، فإما الاستمرار في البرنامج النووي وفقدان الحكم، وإما التخلي عن البرنامج بالكامل والاستمرار في الحكم."، لکن الحقيقة هي إن نظام الملالي سواءا رضخ أم لم يرضخ للضغوط الامريکية، وسواءا تخلى أم إستمر في برنامجه النووي، فإن ذلك لن يغير شيئا من قناعات الشعب الايراني ومنظمة مجاهدي خلق بشأن الموقف من النظام وحتمية إسقاطه، بل إن منظمة مجاهدي خلق لم تعول يوما على فعل خارجي کتدخل عسکري أو ماشابه من أجل تغيير النظام وإسقاطه وانما کان رهانها الدائم والمستمر على نضالها الدٶوب والحثيث الدي تقوم به ضد النظام طوال 4 عقود وعلى ثقتها وإيمانها الکامل بالقدرات الخلاقة للشعب الايراني وبإرادته الحرة الابية التي ستکون هي الفيصل في إختيار الطريق لإيران الغد، ومن هنا، فإن نظام الملالي سوءا قبل بالشروط والخيارات الامريکية ومايتداعى عنها، فإنه في الحالتين لامناص من أن يذهب الى مزبلة التأريخ التي في إنتظاره.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,931,906,437
- مناصرون مدنيون لمجاهدي خلق ضد مٶامرة الملالي الاخيرة
- النار بالنار..احترق ياديکتاتور
- فاقد الثقة يتحدث عن الثقة!
- کل شئ من رعبهم صار مجاهدي خلق!
- وعد مريم رجوي
- مزبلة التأريخ بإنتظار ملالي إيران
- الملالي أمام خياري الهروب أو المحاکمة کمجرمي حرب
- مهاجمة حوزة دينية رسالة حازمة من الشعب للملالي
- مجاهدي خلق..الثورة والتغيير وبناء إيران من جديد
- الملالي يصلون الى مرحلة لاعودة منها أبدا
- لانجاة للإقتصاد الايراني إلا بإسقاط النظام
- يوم إفتضح أمر الملالي الارهابيين
- لأية مشکلة أو ورطة يلتفتون؟!
- مجاهدي خلق صوت يصيب الملالي الدجالين بالرعب
- حرب ملالي إيران على تراث النضال من أجل الحرية
- بالملايين أرقام البٶس والحرمان في ظل حکم ملالي إيران
- الارهابي يهدد
- منظمة مجاهدي خلق ستدخل طهران منتصرة
- خبز تهديدات الملالي
- البديل الديمقراطي الحل الحقيقي للقضية الايرانية


المزيد.....




- حدث في 25 سبتمبر.. قيام الجزائر ومحاولة اغتيال خالد مشعل في ...
- المرصد السوري: النظام نقل مئات الجهاديين من دير الزور إلى إد ...
- مادورو يكشف عن حيازته أدلة تؤكد تورط المكسيك وتشيلي وكولومبي ...
- مادورو يكشف عن حيازته أدلة تؤكد تورط المكسيك وتشيلي وكولومبي ...
- مودريتش الأفضل وصلاح يتألق بأجمل هدف
- وثائقي جديد عن لغز اختفاء طائرة الركاب الماليزية
- هذه بدائل السراج لضمان انتخابات شفافة بليبيا
- مبادرة أوروبية للالتفاف على العقوبات الأميركية على إيران
- الطيران الحربي الإسرائيلي يفشل في مهمته بمطار دمشق
- بعد رفض الملك سلمان قرار ترامب... السعودية تتحدث عن -القضية ...


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - في الحالتين المزبلة بإنتظاره