أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - رشيد غويلب - خطط سرية لاحياء مشروع -الشرق الأوسط الكبير- / اسرائيل .. سياسات الفصل العنصري هدفها قضم الضفة الغربية














المزيد.....

خطط سرية لاحياء مشروع -الشرق الأوسط الكبير- / اسرائيل .. سياسات الفصل العنصري هدفها قضم الضفة الغربية


رشيد غويلب
الحوار المتمدن-العدد: 5961 - 2018 / 8 / 12 - 23:31
المحور: القضية الفلسطينية
    


قبل اسبوع من اقرار الكنيست الاسرائيلي، وإن بصعوبة، "قانون الدولة القومية" ، قال رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو إن القانون ضروري "لحماية الطابع اليهودي لدولتنا لأجيال". ولم يقدم نتنياهو شرحا للخطر الذي يهدد شخصية اسرائيل اليهودية، أو كيف يمكن للقانون أن يزيل هذا الخطر.
ولكن الجملة الأولى في القانون تعطي تلميحا. يقول النص: "أرض إسرائيل ، حيث اقيمت دولة إسرائيل ، هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي". ان هذا هو المبدأ الأساسي للنظام الصهيوني، فإن القانون ينطوي على إدعاء إقليمي يهودي كامن يتجاوز حدود إسرائيل المعترف بها دوليًا إلى "أرض إسرائيل" التوراتية. وهذا المصطلح ، الذي يستخدمه اليمين الإسرائيلي بشكل متزايد ، يغطي المنطقة الجغرافية بين البحر الأبيض المتوسط والأردن ، بما في ذلك الضفة الغربية المحتلة. وعلى الرغم من ان القانون يتحدث عن حق الشعب اليهودي في تقرير مصيره في "دولة اسرائيل"، الا ان الحدود بين "الدولة" و"الأرض" غالبًا ما تكون غير واضحة ويسهل تجاوزها.
وتتوصل جريدة " المونيتور- نبض الشرق الاوسط" الى الاستنتاج التالي: "بالنظر إلى الضغط الذي مارسه اخيرا حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء ، من المتصور أن التشريع الجديد سيوفر الأساس الدستوري لاستمرار الهيمنة اليهودية إذا اضمت إسرائيل رسميًا الضفة الغربية إلى أراضيها - وملايين الفلسطينيون الى تعدادها السكاني".

خطة امريكية – اسرائيلية سرية

إضافة إلى ذلك ، هناك الآن دلائل تشيرالى أن تطبيق "قانون الدولة القومية" المثير للجدل من قبل اليمين الرجعي هو ليس فقط لاهداف سياسة داخلية اسرائلية ، بل هو جزء من خطة متفق عليها بين نتنياهو وترامب للسعي الى "حل نهائي" مزعوم للصراع الفلسطيني – الاسرائيلي. و يحتاج نتنياهو، الذي تلاحقه وزوجته ملفات الفساد، اثارة المشاعر القومية لليهود بواسطة "قانون الدولة القومية"، لمواجهة منافسيه في "الاتحاد الصهيوني"، الذي يضم ليبراليين وديمقراطيين اجتماعيين صهاينة منافسين في الانتخابات المقبلة، من خلال توظيف كذبة الخطر الذي يشكله العرب على مستقبل "اليهود". ويسعى نتنياهو إلى الاستفادة من دعم ترامب له، وكذلك تجاوب انظمة الخليج العربية ومصر مع خططه التوسعية، وفرض سياسة الأمر الواقع فيما يتعلق بالحدود الإقليمية لدولة إسرائيل. وعودة إسرائيل، كمحور رئيسي للهيمنة الأمريكية في الشرق الأوسط ولإحياء خطط الولايات المتحدة بشأن "الشرق الأوسط الكبير".

"سلام" ترامب: تكتيك الحقائق المفروضة

لقد عين ترامب صهره جاريد كوشنر "مبعوثا خاصا الى الشرق الأوسط" وكلفه بوضع "خطة سلام". وعلى الرغم من أن الشائعات المثارة بشأنها، إلا أن محتوياتها ظلت سرية طوال أكثر من عام. وتوصل العديد من المراقبين لشؤون الشرق الأوسط إلى استنتاج مفاده ، إن التنفيذ التدريجي لهذه الخطة، القائم على "تكتيك فرض الحقائق" قد بدأ فعلا. ويمثل نقل السفارة الأمريكية الى القدس، والاعتراف بها عاصمة رسمية لاسرائيل، دعماً غير محدود من ادارة ترامب لليمين الرجعي الحاكم. وجاء "قانون الدولة القومية" ليمثل خطوة اخرى، عبر تثبيته هيمنة "الشعب اليهودي" في دولة اسرائيل. وفي الوقت نفسه ضم القدس بشقيها الغربي والشرقي رسميا للدولة الصهيونية، رغم التعارض الصارخ مع القانون الدولي، الذي لا يعتبر القدس جزءاً من دولة اسرائيل، وانما مركز للديانات العالمية الثلاث، ومدينة تتمع بوضع عالمي خاص.

التهيئة لقضم كامل التراب الفلسطيني

ان خطة كوشنر اصبحت كاملة المعالم باعلان ترامب، في خطوة ثالثة، الهجوم على وكالة غوث اللاجئين، ومطالبته بالغاء الأموال المخصصة لدعم 5 ملايين لاجئ فلسطيني يعيشون في مخيمات اللجوء في قطاع غزة، والضفة الغربية. ومعلوم وبلدان الشتات العربية. ان هذه الاموال توظفت لرعاية المدارس،ولتقديم مساعدات غذائية وطبية. وإلغاؤها يعني عمليا تصفية وكالة غوث اللاجئين.
هذا ما جاء في تقرير نشرته في الثالث من آب مجلة "السياسة الخارجية" الامريكية واسعة الانتشار. واشارت المجلة الى رسائل كوشنر الالكترونية الموجهة لموظفي الادارة الامريكية المعنيين بالقضية الفلسطنية، والتي شدد فيها على تدمير"وكالة الغوث" باعتبارها جهازاً يديم الوضع الراهن ، وانه جهاز فاسد وغير كفء ولا يخدم السلام.
وترى المجلة الامريكية ،ان العديد من أنصار إسرائيل في الولايات المتحدة، يعتبرون وكالة الغوث "جزءاً من بنية تحتية دولية ، تبقي مشكلة اللاجئين حية بشكل مصطنع وتنعش آمال اللاجئين الفلسطينيين بالعودة يومًا ما إلى وطنهم. وهو احتمال تستثنيه إسرائيل بالكامل ". ان ادارة ترامب تعمل على تصفية قضية اللاجئين وشطبها من اجندات اية "تسوية سلمية" محتملة. وتكتمل خطة كوشنر بضم المستوطنات الاسرائيلية المتسعة في الضفة الغربية لدولة اسرائيل، وابقاء مايتبقى من الضفة تحت مظلة "الحكم الذاتي". وبتطبيق "قانون الدولة القومية" يجري تمديد سياسة الفصل العنصري المطبقة داخل اسرائيل لتشمل الضفة الغربية، والبدء بالضم الفعلي للاراضي الفلسطينية المحتلة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,033,641
- رئيس الوزراء: العدالة الاجتماعية تحل محل التقشف / اليونان تخ ...
- اتهام كولومبيا والولايات المتحدة الأمريكية بدعم المحاولة / ف ...
- رغم اعتذاره المباشر عن تصريحات سابقة / بريطانيا .. حملة قوى ...
- رمز كبير للنضال من اجل الحرية / العالم يحتفل بالذكرى المئوية ...
- الأمم المتحدة قلقة من تصاعد العنف السياسي في البلاد / كولومب ...
- التحالف الحاكم يواجه اولى عثراته / ايطاليا .. فضيحة فساد تلا ...
- بعد سنوات من متابعة حسابات الدكتاتور بنيوشيه السرية / تشيلي ...
- في الانتخابات التمهيدية وعلى خطى بيرني ساندرز / يساريون وتقد ...
- المعارضة حذرت مسبقا من سلطة الفرد / أردوغان يفوز في انتخابات ...
- بعد فوز اليمين الرجعي برئاسة البلاد / كولومبيا .. مخاطر جدية ...
- ماذا بعد حكومة الأقلية الاشتراكية / هل تذهب اسبانيا الى انتخ ...
- في حوار مع نائب رئيس حزب العمل البلجيكي / ديفيد بيستيو:- انه ...
- تأثير ملموس لصعود اليمين الشعبوي المتطرف / المانيا .. تعمق ا ...
- اصوات أوربية تدعو الى عزل ترامب واخرى الى الاعتماد على اوربا ...
- الحل في المزيد من الثورة / قراءة الشيوعي الفنزويلي لنتائج ال ...
- بعد 29 عاما على نهاية التجربة الاشتراكية / دراسة: فقر متزايد ...
- كتلة اليسار تطالب ببديل جذري / اسبانيا .. ملفات الفساد تطيح ...
- بعد خمسين عاما على اغتياله / مارتن لوثر كنغ.. -حملة الفقراء- ...
- في سياق انقسام سياسي ومجتمعي حاد / كولومبيا .. لأول مرة مرشح ...
- الاحزاب قدمت مرشحيها للانتخابات المرتقبة / تركيا .. المعارضة ...


المزيد.....




- فتيات خارقات و-ديكستر-.. على تصاميم مصممة أزياء فلسطينية
- مصور يفوز بجائزة الحياة البرية 2018 بسبب قردين ذهبيين في الغ ...
- إليكم ما نعرفه عن 3 من الذين تشتبه بهم تركيا في قضية خاشقجي ...
- 10 حقائق قد لا تعرفها عن البندقية الروسية الأكثر انتشارا في ...
- مأساة كيرتش تولد أصداء دولية تتخطى حسابات السياسة
- ماتيس يلتقي نظيره الصيني في سنغافورة وسط أجواء متوترة بين ال ...
- صحيفة -يني شفق-: الشرطة التركية تفتش عن -جثة- خاشقجي في 3 غا ...
- شاهد: الشرطة الإسبانية تلقي القبض على عصابة لتهريب المخدرات ...
- شاهد: صياد أمريكي يناور سمكة تونة عملاقة نادرة
- في صحف عربية: البحث عن -كبش فداء- في قضية اختفاء خاشقجي


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - رشيد غويلب - خطط سرية لاحياء مشروع -الشرق الأوسط الكبير- / اسرائيل .. سياسات الفصل العنصري هدفها قضم الضفة الغربية