أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود الزهيري - أحاديثي مع الشيطان صديقي ..!!(1)














المزيد.....

أحاديثي مع الشيطان صديقي ..!!(1)


محمود الزهيري

الحوار المتمدن-العدد: 5956 - 2018 / 8 / 7 - 09:29
المحور: الادب والفن
    


الشيطان صديقي الجميل الرائع وعدني بكل الصدق أن يسر لي بحديث عن المرأة العربية والمسلمة , وأقسم لي بكل صدق بأنه ليس له شأن بها , ولم يتعرض إليها بثمة همس أو وسوسة أو تحريض علي أي جريمة في قوانينكم الدينية أو العلمانية ؛ وقال لي : كيف أهمس لها أو أوسوس لها بالشر وهي الإنسانة الضعيفة المهانة الذليلة منذ ولادتها والحزن والألم والفأل السوء يرافق أسرتها وأهلها حين تولد لمجرد أنها أنثي , وكيف أكون سعيد وهم يقطعوا جزء من جسدها وهي صغيرة وبلا إرادة منها تحت مسمي الختان أو الطهارة ؟!
ياصديقي إنها مهانة في بيت أبيها من أبيها وأمها ومن اشقائها , بل ومن أقاربها وأبناء حيها الذين يري بعضهم أن شرفه متعلق بها , فما بالك بأسرتها واقاربها , ولمجرد أن تنموا أعضائها الأنثوية يجبروها بلا اختيار أو إرادة علي الحجاب أو الخمار أو النقاب , وحين تتزوج وتغادر بيت أهلها , تشتغل خادمة في بيت زوجها ويهينها ويمارس عليها فنون القهر والقسوة , ويتزوج عليها ذوات الأربع , وتحرم من الميراث في حالة وفاة والدها أو والدتها ..
وإذا تم إظهار جزء من جسدها , مجرد جزء , حتي كعب قدمها , مجرد كعب قدمها , أو شعرها , نعم ياصديقي , مجرد ظهور خصلة من شعرها , تعتبر كبيرة ومن المحرمات , لأنها تثير شهوات وغرائز الشباب والرجال ..
لا تصدق ياصديقي كل من ادعي بالكذب أنني أحرض المرأة علي الفسق أو الفجور , ولكن إسأل وحاكم دساتيركم وقوانينكم ومؤسساتكم الدينية وتراثكم الديني , فهم من يحرضوا عليها , وعلي بغضها ولعنها وإضمار كل السوء والشر والكراهيات لها !!
هل تصدقني ياصديقي إذا أخبرتك بأنني حزين علي وضع المرأة العربية لديكم !!
.. أرجوك: فأنت صديقي الذي أصدق معه :
لاتصدق حديثهم عني , حتي لو لعنوني , وشتموني وسبوني ووجهوا لي كل الإتهامات , أنا الشيطان , وأكررها : أنا الشيطان : لا أحرض المرأة , لأنها في حالة تستجلب العطف والشفقة والرحمة , فكيف أحرضها أو أحرضها ضدها أو أحرض عليها !؟
ولعل مادار في حديثي فجراليوم مع الشيطان حينما همس لي بمودة وامتنان , وأخبرني بصدق أن أبلغ حديثي معه إليكم , قائلاً بكل توكيد :
إن أول خطواتكم نحو الحرية والتحرر الإنساني , تبدأ حال التوقف عن نسبة كل الجرائم الإنسانية له, فالشرف العقلي والأخلاقي يحملكم مسؤليتكم كاملة تجاه أفعالكم أو الإمتناع عنها , ونسبتها له يفقدكم شرف عقولكم وأخلاقكم , ويجعل الحيوانات وهوام الأرض أشرف منكم , لأنهم ذوات مسؤلية من غير دراية أو معرفة منهم تجاه إستمرار حياتكم : كونوا شرفاء وشجعان وانتهوا من نسبة جرائمكم له , ولاتتهموه بإتهامات منحطة وسافلة , فأين ذهبت عقولكم وإراداتكم تجاه أفعالكم أو الإمتناع عنها , هذا ما قال به الشيطان ورجوني أن أبلغه إليكم , وطالبني بكل صدق قائلاً لي :
أرجوك ياصديقي إستنطق الإجابات منهم ومنهن !
وبالفعل وعدت صديقي الشيطان بأنني في الأيام القادمة سأكتب عن الشيطان صديقي الجميل , وأدواره الرائعة في نهضة العقل والعلم والمعرفة والحداثة , وتحريضه الدائم علي دولة الدستور والقانون والمواطنة والمساواة والعدل والعدالة , والحض علي المساواة بين الرجل والمرأة في كل الأمور , وتحريض الشيطان ضد من يلعن المرأة ويجعلها أساس للشر وأس للخطيئة من غير تنويه علي إجرام الرجل في غوايته للمرأة وظلمه لها وقسوته ضد روحها وجسدها ؛ الشيطان دائماً يحرضني علي أمور لها علاقة بإنسانية الإنسان وتجريم التمييز بين الناس بسبب الدين والمذهب والطائفة , أو اللغة والنوع واللون والجنس , أو الجهة الجغرافية , والشيطان لم يحرض علي قتل الإنسان وسرقته واستعباده وجعل الناس أسياد وعبيد , أغنياء وفقراء ..
والشيطان لم يحرض علي الرشوة والواسطة والمحسوبية !!
وأنا أعلم جيداً أن الشيطان لم يحرض علي جرائم الإستبداد والطغيان والفساد , ولم يحرض رجال الدين علي فعل السفاهات ولم يأمرهم بفتاوي رضاع الكبير ونكاح الصغيرة ونكاح الوداع ونكاح المجاهدة , وجماع البهيمة !! ..
الشيطان أخبرني بأنه لم يأمرهم بذلك ..
الشيطان قال لي بالحرف الواحد: لاتصدقوا ما قالوه عني في الموروثات الدينية والإجتماعية , فحتي الفقراء والمرضي والمهمشين لا اسعي أبداً إلي إذلالهم وتخضيعهم لي , ولكني أتركهم وشأنهم ليواجهوا من أفقرهم وأمرضهم وأذلهم وهمش حياتهم علي وعد بالجنات في الآخرة ..
صدقني ياصديقي , فأنت تعلم أنني لا أكذب عليك أبداً ..
وبالفعل صدقت علي ما أخبرني به الشيطان , وبعد أن إستأذن مني ورحل , وأذنت له , وطالبته بلقاءات أخري كثيرة , وعدني بذلك , ولكنه بعد رحيله , تركني في حالة من الإرتباكات والتساؤلات الكبري , فماذا سأكون فاعل ؟!
أنتظروني مع أحاديث الشيطان الجميل ولقائاتي معه !!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,689,858
- الهرمنيوطيقا : القوة والحاكمية : بين جدل السلطة وجدلية النص ...
- الهرمنيوطيقا القوة والحاكمية : بين جدل السلطة وجدلية النص !! ...
- هذا الذي كان ... !!
- مناداة الكتابة ..
- هل معز مسعود جاسوس خائن , أم داعية مخبر , خادم للإستبداد وال ...
- قسوة ..
- هي كل حياة !!
- حقاً مأساة
- حوار النبوءة : جرائم الماضي والحاضر , واختلاف الأسماء والمسم ...
- مالهذه الطفلة والشيطان ؟!
- رسالة من إبنته سمر: في الذكري ال 26 لإغتيال الشاهد الشهيد فر ...
- علي شرط التجريد: جدل العقل والنص , لمن يكون النصر !؟
- عن رؤية الشاعرة هدي أمين : الفتوي في نقطتين !!
- اليقين والثابت والمتغير !!
- عن تهديدات سيرجيو راموس وأسرته بالقتل : فماذا عن محمد صلاح و ...
- العكاز ..
- تحت راية السجان !!
- الأربعاء الأسود : من زكريات 25 مايو -آيار- 2005 ..
- زكري العار : الأربعاء الأسود 25 مايو - آيار - 2005 !!
- عن إختطاف وائل عباس واحتجازه : فماذا بعد !؟


المزيد.....




- الحجوي: مجلس الحكومة صادق خلال سنتين على 429 نصا قانونيا وتن ...
- في الممنوع - حلقة الكاتب والشاعر العراقي المقيم في إسبانيا م ...
- بوريطة : المغرب تفاعل مؤخرا مع بعض المتدخلين الدوليين في ملف ...
- قبل طرحه في دور السينما... تحذير عالمي من -مارفل- بشأن الجزء ...
- مجلس النواب يعلن عن تشكيل الفرق والمجموعة النيابية وينتخب أع ...
- القناة الأمازيغية تراهن على الدراما والبرامج لاجتماعية والدي ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بتحديد شروط منح وتج ...
- دين وسياسة وثقافة.. نوتردام تلخص ثمانية قرون من تاريخ فرنسا ...
- إقبال جنوني على -أحدب نوتردام- بعد حريق الكاتدرائية!
- الانتخابات الأوكرانية بنكهة مسرحية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود الزهيري - أحاديثي مع الشيطان صديقي ..!!(1)