أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - معن البدري - اكذوبة العصا السحرية تكشفها الادارة القوية.. شبكة الاعلام العراقي أنموذج














المزيد.....

اكذوبة العصا السحرية تكشفها الادارة القوية.. شبكة الاعلام العراقي أنموذج


معن البدري

الحوار المتمدن-العدد: 5956 - 2018 / 8 / 7 - 02:21
المحور: الصحافة والاعلام
    



قبل اكثر من سنة كانت شبكة الاعلام العراقي تعاني من مشاكل داخلية وصراعات سياسية تمتد جذورها لسنوات عديدة، كما انها لم تستطع ان تتجاوز عقدة البرامج ونشرات الاخبار الكلاسيكية اضافة الى انعدام التخطيط الاعلامي المدروس.
وعلى الرغم من المحاولات التي قام بعا مجلس الامناء عام 2016 بقيادة رئيس المجلس انذاك مجاهد ابو الهيل لتطوير اداء الشبكة والنهوض بواقع عملها الا ان جميع تلك المحاولات اصطدمت بتراكم البيروقراطية في جميع مفاصل المؤسسة خاصة وان رئيس الشبكة انذاك لم يكن على قدر كاف من المهنية التي تؤهله للتفاعل مع محاولات التطوير التي سعى اليها مجلس الامناء وكذلك لم يستطع ان يستوعب الطاقات الاعلامية والاجهزة التقنية التي تنفرد بها الشبكة، وظلت الشبكة طوال تلك المدة تواجه طعنات الفاسدين من بعض العاملين واتهامات الراي العام لها بانها قناة تدافع عن الحكومة ولا تستجيب لمتطلبات الجمهور.
ولكن هذه المعادلة تغيرت بعد منتصف عام 2017 وتحديدا عندما تسنم مجاهد ابو الهيل رئاسة الشبكة حيث انطلقت اكبر ثورة اعلامية في تاريخ المؤسسة وبدأت حركة العمل تتطور بشكل تدريجي على الرغم من محاولات التعطيل التي قام بها بعض اعضاء مجلس الامناء في محاولة لعرقلة العمل وادخال الشبكة في صراعات جديدة غير ان صدور امر ديواني من مجلس الوزراء في شهر شباط الماضي بانهاء عضوية اعضاء اربعة اعضاء من مجلس الامناء ممن تجاوزت مدت عملهم اربع سنوات حسب الفقرة السادسة من المادة 26 من قانون الشبكة والتي تنص على ما يأتي(تنهى عضوية أقدم اربعة أعضاء في مجلس الأمناء الحالي خلال ستة أشهر من نفاذ القانون وتطبق الإجراءات المنصوص عليها بالنسبة لاختيار اعضاء جدد) حتى انطلقت مرحلة جديدة من العمل انتهت معها الصراعات السياسية والعشوائية واخذ التخطيط والتنفيذ يسود عمل الشبكة في جميع مفاصلها وانطلقت ثورة الاصلاح بتوحيد الخطاب الاعلامي تحت هوية اعلامية انبثقت من رحم الغرفة المشتركة التي اسستها ادارة الشبكة وبدات خطوات النجاح تشق طريقها، واخذ الجمهور يتحسس ثمرة التغيير في التعاطي الاعلامي مع الانتخابات التي تمت تغطيتها باسلوب مهني عكس الرؤية الجديدة للعمل القائم على الحيادية والموضوعية في نقل الحدث، كما اتضحت ملامح النجاح في برامج رمضان التي جاءت مغايرة عن السنوات الماضية بما حملته من مواضيع هادفة واسلوب طرح ناضج وكذلك في تعاطي وسائل الشبكة الاعلامية مع التظاهرات ونقل مطالب الجماهير بمهنية عالية، واطلقت الشبكة خلال هذه المدة القصيرة العديد من المبادرات الثقافية والاعلامية والوطنية، لكن ما حصل قبل يومين من رعاية الموسم الاول لصندوق دعم الدراما يمثل ابرز النجاحات التي حققتها الشبكة بعد ان تم التوقيع على انتاج ثلاثة اعمال درامية.
فكيف استطاع رئيس شبكة الاعلام العراقي مجاهد ابو الهيل ان يحقق كل هذا النجاح في زمن قياسي؟ فهل يملك عصا سحرية ام انه اعتمد على الارادة والتخطيط؟
لقد استطاع ابو الهيل ان يكذب نظرية العصا السحرية بعد ان حقق معجزة اعلامية وبموارد مادية محدودة مما يدلل على ان وجود الشخصيات التكنوقراط المستقلة على رأس الهرم الاداري هو مفتاح النجاح والنهوض بالواقع المؤسساتي واعادة بناء المنظومة الوظيفية بالشكل السليم والابتعاد عن المحاصصة التي ارهقت البلاد.
ان ظاهرة ابو الهيل يجب ان تعمم في جميع مؤسسات الدولة لان الرجل اثبت ان الادارة القوية والواعية لمتطلبات النجاح هي من تستطيع العمل باصعب الظروف وهو ما يستدعي دعم شبكة الاعلام العراقي ومساندة توجهات الادارة المهنية الشابة ومنحها المزيد من الوقت لان البلد بحاجة ماسة الى وجود اعلام وطني قادر على دعم توجهات البناء والاعمار وتحقيق التوازن بين متطلبات الشعب والاجراءات التنفيذية لتلك المتطلبات وهي دعوة تتلاءم مع انجازات الرجل وقدرته على انتزاع الشبكة من قيود المحاصصة والبيروقراطية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,022,680
- الطبور الخامس يستهدف شبكة الاعلام العراقي
- تكريم رئيس شبكة الاعلام العراقي لمواقفه الانسانية تجاه الصم ...
- قسم الابداع خطوة مهمة لتطوير اداء شبكة الاعلام العراقي والحف ...
- شبكة الاعلام العراقي توقع مذكرة تفاهم اعلامية مع قطر وتنطلق ...
- شبكة الاعلام العراقي تتفوق على التحديات وتنجح في رمضان
- اسباب نجاح خطة شبكة الاعلام العراقي في تغطية الانتخابات
- شبكة الاعلام العراقي ومواجهة عصابات التواصل الاجتماعي
- دعم ادارة شبكة الاعلام العراقي في مشروع الاصلاح الاعلامي وال ...


المزيد.....




- 6 محفزات شائعة لالتهاب الغدد العرقية
- نصائح للنوم لتخفيف من آلام الظهر والرقبة والكتف
- -لن أنساه ما دمت على قيد الحياة-.. لاجئ سوري ينقذ تركية من ت ...
- الجيش السوري يسيطر على وادي الضيف في ريف إدلب الجنوبي
- قاسم سليماني: ما مستقبل القوات الأمريكية في العراق بعد مقتله ...
- فيروس كورونا.. تزايد في الوفيات داخل الصين وإصابات جديدة خار ...
- ترامب يرتكب خطأ… وظريف يرد: انصحك بالاعتماد على حقائق بدلا م ...
- ارتفاع عدد قتلى زلزال تركيا إلى 31 شخصا
- -كورونا-.. 56 قتيلا و1975 مصابا في الصين والفيروس يصل إلى كن ...
- ترامب ردا على ظريف: لا، شكرا!


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - معن البدري - اكذوبة العصا السحرية تكشفها الادارة القوية.. شبكة الاعلام العراقي أنموذج