أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزيز باكوش - الفنان المغربي والمبدع الملتزم الأستاذ جمال الكتامي في حوار شفيف مع فاس اليوم















المزيد.....

الفنان المغربي والمبدع الملتزم الأستاذ جمال الكتامي في حوار شفيف مع فاس اليوم


عزيز باكوش

الحوار المتمدن-العدد: 5950 - 2018 / 8 / 1 - 07:19
المحور: الادب والفن
    


الفنان المغربي والمبدع الملتزم الأستاذ جمال الكتامي في حوار شفيف مع فاس اليوم
أجرى الحوار وقدم له عزيز باكوش

في هذا الحوار الذي أجرته جريدة فاس اليوم مع الفنان المغربي والمبدع الملتزم الأستاذ جمال الكتامي يتعرف القارئ على جوانب من حياة وفكر ملحن و عازف أصيل على آلة العود، اختار الاشتغال على القصيدة الحقيقية من الديوان الشعري المغربي،و انخرط في كل قضايا الشعب المغربي حقوقيا و نقابيا و سياسيا ، ونشط في صف مكونات اليسار ، و اختار أن يتفرغ للنضال لنصرة كل القضايا عبر الأغنية الهادفة .
صدر للفنان المبدع جمال الكتامي شريط "صرخة الأطلس" بالاشتراك مع كوكبة من الشعراء المغاربة المجيدين عبد الرفيع جواهري، عبد القادر وساط، "أبو سلمى" وكذلك طه عدنان، جمال بدومة، عبد السلام بوحجر، عيسى بقلول الحياني، عبده بن بيهي و محمد خوتاري. وأصر على إهداء باكورة إنتاجه الأدبي والفني لروح المهدي بن بركة . وعلمت فاس اليوم أن الفنان جمال أنهى تسجيل "شريط شقائق النعمان" الذي آثر إهداءه لروح عالم المستقبليات الراحل المهدي المنجرة وذلك بالاشتراك مع الشعراء عبد السلام بوحجر، محمد شنوف، محمد شيكي و لطيفة الأزرق، و له أيضا أعمال أخرى للشعراء مراد القادري و لطيفة الملاوي. على هامش حفلة فنية للفنان جمال الكتامي جاء الحوار التالي :

كيف تصنف توجهك الفني؟ يعني ضمن أي مدرسةغنائية ؟


- لتمييز أغنيتي أو تجربتي الغنائية، أفضل أن أضعها ضمن ما يسمى بالأغنية الملتزمة، فهي بالفعل ملتزمة بقضايا الانسان، لكن دون خطوط حمراء، فأنا أعرف اختياراتي و لا أحب أن يُملَى علي ما سأغني، فالمسار واضح أمامي.. و لنقل أغنية و كفى..
العمل الفني ينضج مع الوقت و التجربة، لكن تطوره لا يتوقف، فأجمل الأغاني التي تطربني لدى محمد عبد الوهاب و محمد ارويشة هي آخرها: "من غير ليه" و "ناسي ناس". من هنا، يمكن القول أن تجربتي الفنية تثير الارتياح لدي، لكن، يمكن أن تصير أجمل و أرقى إذا اجتهدت أكثر..

هل ترى أن تجربتك نضجت بما يكفي للتصنيف في خانة الالتزام؟

الأغنية الملتزمة، هي إما سياسية أو كذلك لدى البعض دينية، و هذا التعريف ليس لي، و بما أن من نظر للأدب الملتزم هو جان بول سارتر إن لم تخنني الذاكرة و ليس سيد قطب أو حسن البنا، فأنا متشبث بأن الأغنية الملتزمة ظلت دائما في المغرب مرتبطة بمكونات اليسار و عُرِفت من خلال كمال الحرس، و الشرادي، و سعيد المغربي، و مجموعتي ألوان و النورس و حسن شيكار و سعيد هبال و عزيز المراكشي و صلاح طويل.. فيما اختار عبد المجيد مثنى و محمد بوخريص الاشتغال على الأغنية الجميلة دون قيود الارتماء في الالتزام السياسي المعيق، أما محمد الأشراقي، ففي تقديري هو حامي الأغنية الأصيلة و الجميلة التي تذكرنا بالزمن الجميل.. فقط، تجدر الإشارة أن الأغنية ليست هي الشعار السياسي كما تبدو لي بعض التجارب، و إنما، نص شعري، فصيح أو زجلي يحترم قواعد الشعر، و لحن جميل أولا، ثم منسجم مع النص.. إضافة إلى مكونات أخرى، فالسب في الحكومة، يبقى سبا و ليس أغنية، و الشعار يبقى شعارا و ليس أغنية.. و بعض الأغاني تبدو لي مجرد شعارات و سباب تفتقد إلى أصول الأغنية..

كيف تقرب للقراء مفهوم الالتزام في الغناء المغربي وما الرموز التي تراها رائدة وجديرة في هذا الاتجاه؟

تجربتي في حاجة إلى تكافؤ الفرص أكثر من الإنصاف، أنا لا يحق لي أن أحرم شخصا من وسائل الاعلام أو من الدعم، لكن يؤلمني حقا أن تُدَعِّم لجنة الدعم أغنية لحاتم إيدار ب 25 مليون سنتيم و لا يحظى شريطي "شقائق النعمان" بأي دعم، رغم أن هذا العمل يرقى لتجارب الرواد من طينة عبد السلام عامر... و أقدم فيه أرقى النصوص الشعرية و هذا بشهادة دكاترة و نقاد و رجال الثقافة و الادب، و يمكن لمن يشكك في ذلك البحث عن الشريط في قناتي على اليوتوب: "القناة الرسمية للفنان جمال الكتامي" أما رؤيتي للفنان المغربي، ففي رأيي، إذا استثنيت نعمان لحلو، فلم يعد لدينا فنان مغربي، كما لم يعد لجينا أغنية يمكن الاستماع إليها.. هناك أغاني تستهدف فئة من عشر سنوات إلى عشرين سنة، تفتقد كل مكونات الأغنية، تعتمد الكلام الساقط الذي دخل بيوتنا من حيث لا ندري، تستهدف الذوق و تخاطب الجسد و ليس الوجدان..

ما نظرتك للفنان المغربي وهل ترى أن تجربتك في حاجة الى إنصاف ؟

الجهات التي تدعم التوجه الجديد لما يسمى بالأغنية، هي التي تتوجه نحو هؤلاء الفنانين، فلها هدف و استراتيجية و خطط عمل، إذن الجهات التي تطالب بأغنية بديلة و تستنكر هذا العبث و هذه الرداءة عليها أيضا أن تدعم توجهاتنا الفنية كما كانت تفعل جرائد أنوال و الاتحاد الاشتراكي و بيان اليوم.. في وقت سابق، و ليس فقط على مستوى الاغنية فحسب و لكن، على كل مستويات الثقافة الجادة، أذكر في هذا المضمار "الجامعة الوطنية للأندية السينمائية" "مسرح الهواة" "الأغنية الملتزمة" الجمعيات الوطنية الموازية لأحزاب اليسار و الأحزاب الوطنية... اليوم الكثير من الجهات استسلمت لهذا الواقع أو انخرطت فيه و بقي الإعلام العمومي يصنع نجومه من قصب و الكل يتفرج بألم دون أن يفعل أي شيئ..تتمة/ من هنا على النقد أن يتجه لهذا التجارب الجادة و منها تجربتي الغنائية و التعريف بها و سبر أغوارها و الكشف عن قوتها و ضعفها بهدف تطويرها و تقديمها كبديل عن هذ الرداءة السائدة على مستوى الأغنية..

ماجديدك الفني ؟

جديدي الفني هو أغنية عن المناضلة الفلسطينية عهد التميمي و أغنية مشتركة بين الشاعرين معين بسيسو و بابلو نيرودا بالعربية و الإسبانية و أعتقد أني توفقت في إعطاء اللحن المناسب لكل نص.. و أنتظر أن تنزل نسخ "شريط شقائق النعمان" فور تجاوزي للمشكل الذي أعيشه مع الملف بإنتاج الشريط و الذي أموله من مالي الخاص. و أمامي عدد من النصوص، اقتنعت بالاشتغال عليها، لكن، نفسيتي لا تطاوعني في الوقت الحال. .. تتمة/ من هنا على النقد أن يتجه لهذا التجارب الجادة و منها تجربتي الغنائية و التعريف بها و سبر أغوارها و الكشف عن قوتها و ضعفها بهدف تطويرها و تقديمها كبديل عن هذ الرداءة السائدة على مستوى الأغنية.. وأود لوأشير إلى أنني أشتغل اليوم على عمل جديد باللغة العربية و الإسبانية معا للشاعرين معين بسيسو و بابلو نيرودا. و للإشارة فإن الشريط الثاني كان من المفروض أن يكون في متناول المهتمين لولا الوضع الغامض للجهة المكلفة بنسخه، و التي رغم توصلها بنصف المبلغ المتفق عليه، إلا أنها لم تف بالتزاماتها و فضلت بالاحتفاظ بالتسجيل الأصلي و المبلغ المالي و عدم الرد على كل الاستفسارات مما يجعل هذه الأعمال في خطر خصوصا و أنها غير مسجلة في مكتب حقوق التأليف..

ما لجهات التي ترى ملزمة بدعم تجربتك الفنية ؟ من تراه جديرا بالالتفات الفنان جهة النقد أم النقد اتجاه الفنان ؟ علل اختيارك؟

الجهات التي تدعم التوجه الجديد لما يسمى بالأغنية، هي التي تتوجه نحو هؤلاء الفنانين، فلها هدف و استراتيجية و خطط عمل، إذن الجهات التي تطالب بأغنية بديلة و تستنكر هذا العبث و هذه الرداءة عليها أيضا أن تدعم توجهاتنا الفنية كما كانت تفعل جرائد أنوال و الاتحاد الاشتراكي و بيان اليوم.. في وقت سابق، و ليس فقط على مستوى الأغنية فحسب و لكن، على كل مستويات الثقافة الجادة، أذكر في هذا المضمار "الجامعة الوطنية للأندية السينمائية" "مسرح الهواة" "الأغنية الملتزمة" الجمعيات الوطنية الموازية لأحزاب اليسار و الأحزاب الوطنية... اليوم الكثير من الجهات استسلمت لهذا الواقع أو انخرطت فيه، و بقي الإعلام العمومي يصنع نجومه من قصب و الكل يتفرج بألم دون أن يفعل أي شيء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,442,763
- التواصل عبر الأدب والفن في الثقافة العربية من خلال نماذج الر ...
- العلاقة بين الثقافة والإعلام في حوار مع الأكاديمي والإعلامي ...
- المرصد الجهوي للإعلام والتواصل يدشن موسمه الجديد بأربع ورشات ...
- حوار مع الإخصائية النفسية Psychologue الدكتورة وصال لمغاري ح ...
- الدكتور انويكة في ثان إصدار له تحت عنوان - تازة الممر والمست ...
- من أجل مأسسة وترسيخ مقاربة النوع الاجتماعي داخل قطاع التربية ...
- فايسبوك تركز جهودها لإطلاق تقنيات مستقبلية مذهلة، مثل لقدرة ...
- وجوب تحري الدقة في طلب الصداقات على مواقع التواصل الاجتماعي
- فن الكاريكاتور بين الأمس واليوم
- بحث أكاديمي تربوي يستشرف آفاق التربية البدنية والرياضة المدر ...
- الإعلام الألكتروني على ضوء الجهوية المتقدمة
- الدورة 16 للمهرجان الوطني للفيلم التربوي بفاس..لا لتكريس مظا ...
- توصيات أشغال الملتقى الوطني الثامن للغة العربية تدعو إلى : ت ...
- فاس والكل في فاس 328
- الطلاق في المغرب خلال العشر سنوات الأخيرة
- حول علاقة السياسي بالإعلامي
- ساعتان وأربعة أفلام بالسجن المحلي بصفرو
- فاس والكل في فاس 327
- إعداد : عزيز باكوش تجارة الأعضاء بين الوازع الخلقي وجشع الما ...
- إغلاق مغارة فريواطو بتازة إلى أجل غير مسمى ليس حكيما ..؟


المزيد.....




- مشروع فني يُعيد إحياء أجمل مشاهد الأفلام وأبرز نجوم السينما ...
- جائزة البوكر: 7 نصائح تحسن مهارتك في الكتابة
- مارغريت آتوود وبرناردين إيفاريستو تتقاسمان جائزة بوكر
- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...
- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزيز باكوش - الفنان المغربي والمبدع الملتزم الأستاذ جمال الكتامي في حوار شفيف مع فاس اليوم