أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - شجاع الصفدي - القضية ما بين نقل السفارة وتحديد عدد اللاجئين














المزيد.....

القضية ما بين نقل السفارة وتحديد عدد اللاجئين


شجاع الصفدي

الحوار المتمدن-العدد: 5949 - 2018 / 7 / 31 - 11:16
المحور: القضية الفلسطينية
    



" أمريكا لن تعترف سوى بأربعين ألف لاجئ،الذين ظلوا أحياء بعد النكبة"
هذا نص الخبر الذي مر بالأمس مرور الكرام، مع أنه يتساوى تماما مع خبر نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة ،فأحدهما يقضى على قضية القدس عاصمة لدولة فلسطين،والآخر يقضي على قضية اللاجئين وحق العودة،فما أسهل أن توافق "إسرائيل" على عودة أربعين ألفا من الطاعنين في السن لبلادهم، بل وتعطيهم حقوقا ورعاية صحية،وتغلق ملف ملايين من اللاجئين للأبد .
من الواضح أن ترامب أخطر الرؤساء الأمريكيين الذين مروا عبر تاريخ الاحتلال،فهو يحقق تدريجيا مساعيه لخدمة "اسرائيل" بطريقة لم تحلم بها يوما، والعرب جميعا ينزلقون في هاوية تحقيق ما يخطط له، وساستنا يجري الماء بين أقدامهم وما زالوا يختلفون على التمكين ورواتب غزة!!
يعتقدون أن تقليصات الأونروا أتت عبثا أو تضييق مؤقت، ويعتقدون أن عمل الأونروا توقف إثر توقف بضعة ملايين أمريكية تستطيع أي دولة خليجية أو دول الاتحاد الأوروبي تغطيتها بسهولة،لكن ما يجري أكبر من مسألة توقف الدعم وتقليص الخدمات،ما يجري تصفية واضحة لحق العودة وحقوق اللاجئين،ويتزامن ذلك كله مع تقزيم الأمر أمريكيا بالتصريح عن الاعتراف بأربعين ألف فقط من اللاجئين .
بات واضحا أن صخرة عملاقة تتدحرج باتجاه السلطة ولا تملك أي وسيلة لإيقافها سوى الصراخ الإعلامي برفض الصفقة، والتنظيمات الأخرى وعلى رأسها حماس،انحشرت في زاوية ضيقة تنشب مخالبها في كل من يقترب ،مدركة أن الصخرة العملاقة ذاتها ستطحنها في تلك الزاوية ولن تجدي المخالب البدائية نفعا ، وتحاول أن تجد مخرجا يقنع أحد الأطراف بسحبها من المأزق بثمن يمكنها دفعه دون أن تتعرض للسحق المقرر .
يبدو أن العالم بأكمله أجمع على ضرورة إنهاء ذلك الصداع الفلسطيني ،وبات الجميع يشعر بالملل من صراع الشرق الأوسط المستمر بلا جدوى فعلية، وجاء ترامب ليضع شارة البدء لطريق النهاية الجبرية التي ستريح أمريكا والعالم وتخلق استقرارا طويلا لدولة الاحتلال على حساب الحلم الفلسطيني بدولة ذات سيادة لم يكتب لها أن ترى النور بعد .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,248,172
- الشعوب العربية ولعنة الديمقراطية
- الخامس من يوليو علامة فارقة في تاريخ اتحاد الكتاب الفلسطينيي ...
- معادلة القصف بالقصف بين الواقع والمكابرة
- نادلة الغاب
- قرار إلغاء الامتحانات النهائية وآثاره السلبية
- المصالحة الضيّقة حد التمزق
- شعب من حجارة الشطرنج
- بطانة الرئيس بين عملقة وتقزيم الخصوم
- غزة التي تؤرق العالم!
- قُلْ يا وردُ ما تشاء
- عملاء ولكن،،،
- دعوةٌ للخاتمة
- غزة ولعنة الاتهامات
- عشرٌ في النار
- ليت الريح لم تهمد
- انتصرنا !! ، وأمرنا لله
- حالة حب
- خمس على هامش الوطن (ج7)
- ليتك لم تكن أنت
- أيلول المع والضد


المزيد.....




- الحوثيون يستهدفون مطاري جازان وأبها في السعودية بطائرات مسير ...
- النائب العام السوداني: إحالة البشير للمحاكمة قريبا في اتهاما ...
- طاقم الناقلة النرويجية التي تعرضت لهجوم يصل إلى دبي
- النائب العام السوداني: إحالة البشير للمحاكمة قريبا في اتهاما ...
- تسريب صوتي يكشف مخططا إماراتيا للسيطرة على عدن
- الحوثيون يعلنون استهداف مطاري أبها وجازان بطائرات مسيرة
- إحراز تقدم في مسالة ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل البنان ...
- في عيد ميلاد ترامب... -سي إن إن- تعرض تقريرا عن -سيدة الغموض ...
- طهران تستضيف الاجتماع الـ 15 للتعاون التجاري بين إيران روسيا ...
- محمد بن سلمان: المملكة لا تريد حربا في المنطقة


المزيد.....

- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمود فنون
- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - شجاع الصفدي - القضية ما بين نقل السفارة وتحديد عدد اللاجئين