أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - ذكريات قديمة عن قبرص واليونان














المزيد.....

ذكريات قديمة عن قبرص واليونان


نشات نصر سلامه
(Nashat Nasr Salama )


الحوار المتمدن-العدد: 5949 - 2018 / 7 / 31 - 03:33
المحور: المجتمع المدني
    


في صيف عام 1986 نشرت الصحف المصرية اعلان عن رحلة بحرية تبدأ من الإسكندرية مرورا بجزيرة قبرص لمدة يوم ثم جزيرة رودس لمدة يوم ثم اليونان لمدة يوم واتخاذ نفس المسار في رحلة العودة لميناء الإسكندرية , اى ان الرحلة تستغرق أسبوعا كما يمكن البقاء في اليونان بأحد الفنادق لمدة اسبوع والعودة للاسكندرية مع الفوج التالى .
طبعا الخيار الثانى كان مفضل بالنسبة لى خصوصا اننى كنت متأثر كثيرا بما قراته عن اليونان وتاريخ اليونان , كما اننى لم يسبق لى الابحار على سفينة كبيرة من قبل سوى الذهاب الى القناطر الخيرية فقط على البواخر النيلية الصغيرة ..السبب الثالث هو ان جد امى يونانى ولذلك يوجد فرع من العائلة يعيش في اليونان .
سافرت الى الإسكندرية ثم الى ميناء الإسكندرية ووجدت سفينة صفراء ضخمة جدا ... بعدها بسنوات عندما رأيت فيلم تيتانك تذكرت السفينة التي رأيتها بالإسكندرية , كانت مكونة من عدة أدوار مثلها وبها حمام سباحة ومطعم ضخم وصالة العاب القمار وديسكو .
, وتحركت السفينة عصرا وبعدها تم ارسال نداء للتجمع بالمطعم لتناول العشاء .. وما بين الكابينة التي كنت أقيم بها والمطعم استغرق الامر اكثر من نصف ساعة نظرا لدوار البحر والسير مع الاستناد على درابزين السلم والحوائط والسير بسرعة السلحفاة واستمر هذا الوضع اليوم الأول فقط وبعد ذلك كانت الأمور طبيعية جدا .
كان التوقف الأول في جزيرة قبرص و ولم تكن تركيا قد احتلت جزء من قبرص كما هو الوضع الان . وكانت الأسعار مرتفعة جدا بالقياس لمصر ولم تبهرنى وكأنى في احد الاحياء الراقية في مصر او في المعمورة بالإسكندرية , بعدها غادرت السفينة بنا قبرص الى جزيرة رودس وهى جزيرة سياحية من الطراز الاول وبها حرية كبيرة في ارتداء لباس البحر سواء كان قطعتين ام قطعة واحدة .
بعدها غادرت السفينة الى ميناء بيرس وهو الميناء الاساسى لاثينا ..لانتقل وأقيم أسبوع كامل في فندق امونيا الذى يطل على ميدان امونيا اكبر واهم الميادين في أثينا , وأيضا أثينا تمتاز بانتشار الخضرة ونظافة شوارعها قياسا بالقاهرة وقريبة جدا من الاحياء الراقية الموجودة بالقاهرة .. وفى أثينا رايت معبد الاكربوليس وهو شبيه بمعابد الأقصر ,, ولكن معابد الأقصر تمتاز عنها بالنقوش والرسومات الفرعونية , كما ركبت لأول مرة في حياتى التلفريك الذى كنت اشاهده في الأفلام الأجنبية .. اما احلى شاورمة اكلتها في حياتى حتى الان كانت في مكانين .الأول محل ايزافتش بميدان التحرير والثانى في ميدان امونيا باثينا .. العملة هناك كانت الدراخمة واليونان ارخص من قبرص كثيرا .. والشئ اللافت للنظر اننى كمصرى عندما كنت اسير في شوارع اليونان لا ابدوا اجنبيا بل كثير ما يظنوننى يونانيا ويسألونى عن عنواين .. حدث ذلك عدة مرات عكس ما حدث في النمسا والسويد حيث ابدوا اجنبيا لأول وهلة .هذا الشعور يقلل من احساسك بالغربة ويعطيك شعورا بالتالف مع المكان اسرع . وطبعا تقابلت مع فرع العائلة اليوناني ولكنها مقابلة لم تترك اثرا فيا سواء بالإيجاب او السلب .
والسيدات في اليونان جمالهن مرتفع نسبيا وانيقات وتطيع زوجها بصفه عامة بالقياس للاوربيات .وغير نكديات !!!
وحول أثينا عدد ضخم من الجزر السياحية ويوميا يوجد رحلات سياحية لهذه الجزر بأسعار رخيصة جدا , بل ارخص كثيرا من الغردقة وشرم الشيخ من ناحية تكلفة قضاء يوم على البحر وان كان شواطئ ورملة ومياه الغردقة افضل كثيرا .ولكن حرية ملابس البحر بدون حدود في هذه الشواطئ بالقياس بالشواطئ المصرية ولهذا تعتبر السياحة احد اهم مصادر الدخل بها .. حيث لا توجد مقولة .. يجب على السائح احترام عادتنا وتقاليدنا وديننا ..لان السائح قادم لبلد أخرى للتنزه والفسحة وليس لكسر عادات وتقاليد بلد اخر , وانما يمارس حريته الشخصية التي يمارسها في بلده .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,591,404
- ذكريات قديمة عن النمسا والسويد
- انطباعاتى عن موسكو
- الدخل الشهرى المصرى
- هل يقرأ الله .... الفيس بوك ؟
- الحكومة لا تركب التاكسى
- اشكالية تذكرة المترو
- الاستعراض الدينى المصرى
- ذكرياتى مع رؤساء الجمهورية
- المجتمع المصرى العشوائى
- الاستبداد المصرى
- المثالية الصارمة القاتلة
- فشل الدعوة لتجديد الخطاب الدينى
- تكلفة الصلاة فى اوقات العمل سنويا
- مسئولية السيسى عن المختلين عقليا فى مصر
- هل يستطيع السيسى...؟
- مأساة الدولة الدينية التى تعيشها مصر
- خطورة قضية تيران وصنافير
- ضرب الارهاب فى ليبيا ليس هو الحل
- السباق الدينى الرهيب فى مصر
- المحنة المصرية .. حاكم ومحكوم


المزيد.....




- شاهد.. مشجعة مصرية من ذوي الاحتياجات الخاصة تبكي بعد مصافحته ...
- ماليزيا تدعو جميع الأطراف في السودان للتهدئة وتجنب العنف واح ...
- إيلي الفرزلي: لبنان يراهن على المبادرة الروسية لإعادة النازح ...
- تركيا.. قتلى بغرق زورق للمهاجرين
- الأمم المتحدة ترحب بمبادرة السراج لحل الأزمة الليبية
- جمهورية أفريقيا الوسطى: اعتقال وضرب صحفيين لوكالة الأنباء ال ...
- شاهد: اقتياد البشير إلى نيابة مكافحة الفساد في أول ظهور له م ...
- وكيل محافظة تعز يلتقي الفريق الاممي الخاص بالعقوبات وحقوق ال ...
- الأغذية العالمي: ارتفاع الأشخاص الذين يعانون من نقص الغذاء ف ...
- شاهد: اقتياد البشير إلى نيابة مكافحة الفساد في أول ظهور له م ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نشات نصر سلامه - ذكريات قديمة عن قبرص واليونان