أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - اسحق قومي - عشتار الفصول:11188 الحل الوحيد والمفيد لسورية المستقبل هو:














المزيد.....

عشتار الفصول:11188 الحل الوحيد والمفيد لسورية المستقبل هو:


اسحق قومي

الحوار المتمدن-العدد: 5948 - 2018 / 7 / 30 - 14:49
المحور: المجتمع المدني
    


الحل الوحيد والمفيد لسورية المستقبل هو:
تقسيمات إدارية على أساس القومية ، والدين ، والمذهب.ماعدا ذلك . فتجار الوطنيات الهشة والرخيصة وغير القابلة للحياة العملية ،هؤلاء لن يكونوا بأفضل من باع لواء إسكندرونة للأتراك (تاج الدين الحسيني هذا التركي أصلا),ومن لايعرف التاريخ ، سنلقنه إياه.
سورية وحدة موحدة في أرضها ، أجل هدفنا، وآملنا ، سوريا علم واحد هذا غايتنا وآملنا.
سورية لها رئيس ،ورئيس وزراء ووزراء يتوزعون ليس بحسب العدد بل بحسب النزاهة،سورية جيش واحد وموانىء واحدة، وسفارة واحدة،ممثل واحد في المجالس العالمية، ناطق واحد لكن لايمكن التعايش معا كما كُنا نأمل. إن العرائض التي قدمها كبار العلويين للحكومة الفرنسية، وهكذا المسيحيين في الجزيرة السورية، والأكراد والدروز. قبل 90 عاما لم تكن من فراغ، ولم تكن مطلبا إلا وفيه الحكمة والوطنية السليمة ، الخالية من الزعران.وأصحاب الشعارات التي لم تُشبعنا وما جرى لسورية أكبر شاهد على مانقول .:.
أحداث السويداء الدامية والمخزية، المؤامرة التي تُريد أن تنال من شموخ الجبل وأهله، لدليل على أن أبناء البعث والطلائع والتربية والتعليم في عهد البعث والتصحيح ، هؤلاء جلهم في أعماقهم نزعة داعشية تتلبسهم. إن سلوكية الحكومة السورية ليست كما يجب ولا ترتقي إلى مستوى الشهداء كلّ الشهداء دون استثناء.
.أما الثروات الوطنية السورية ،فيجب أن توزع بحسب قوانين ناظمة وبموجب الدستور ومواده.
رئيس سورية من يعمل لصالح سورية ،سورية لكلّ مكوّناتها ،رئيسها ليس شرطا أن يكون مسلم أو عربي ،هذا هو الفرض الداعشي أعتقد لايمت إلى تاريخ سورية، ولا يرتقي إلى قامة دماء الشهداء.،سورية رئيس وزرائها ليس شرطاً أن يكون من دين معين أومذهب معين.
ولا وزراء سورية يجب أن يكونوا بحسب الأكثرية ،إنما على أساس نزاهة الشخص ومؤهلاته العلمية ونظرته الوطنية الخالية من المصلحة أو الإيديولوجيا سياسية كانت أم دينية، نحن لانقول أن يكون الرئيس والمسؤول السوري ملاكاً ،وإنما أقل ما يمكن يحمل في أعماقه العلم أولاً، والضمير ثانيا والوطنية الصادقة غير المشوهة ثالثاً.
إن إنقاذ سورية من حربها العالمية هذه لايكون إلا:
1=،بأن تتفق على حل مشاكلها مع جيرانها حلا واقعيا لا تخيلياً ولا ثورجياً.
2= إرضاء كل الجهات العالمية التي تتنازع على سورية.إن عدم الاعتراف بالمصالح العالمية في سورية هو كمن يُريد تدميرها عاجلا أم آجلا.
3= المناهج التربوية التي تحمل الصبغة الآحادية الجانب ،الشوفينية، هذه لاتؤسس لسورية المستقبل بل لتدميرها .
4= إنهاء موضوع الأراضي المحتلة بأي ثمن كان ، وإيقاف كل جهد لايصب في خدمة الشعب والتنمية وتحقيق العدالة الوطنية والاجتماعية والاقتصادية.
5=إن زمن الشعارات التي سبقت ،قد مضى . وإلا فنحن نُعيد بناء أفكار لاتمت بصلة إلى الواقع والمستقبل في الشرق الأوسط.
6= إذا أردتم إنهاء التدخل الغربي بكل أشكاله ،في أوطاننا المشرقية ، فعلينا أن نقرأ حاجة العالم لنا، وأن نعرف كيف نوظف تلك الحاجة إلى مورد استقرار وآمن ،وقوة اقتصادية ،وتنمية ،علينا أن نكون مع جميع الأقطاب العالمية على حد سواء،علينا أن نوازن بين الجميع حتى من نظنه عدونا فقد يكون خلاصنا على يديه ، ودعنا نتحدث بلغة المصالح لا المبادىء.زمن المبادىء انتهى منذ إسبارطة وأثينا.
ومن لايقرأ التاريخ بشموليته وبموضوعية ،فإن مبادئه ستتركه عرضة للدمار والهلاك.
التاريخ لايُقرأ وحسب بل بل نُطبقه بحرفية وعناية .
والسياسة هي أن تزداد في كلّ شيء ،لا أن تُدمر حضارة أجدادك ،وتدعي بأنك ثوري ، وبطل، والشعوب التي تخون أوطانها من أجل رئيس أو لعداوة مذهبية تلك لن يقوم لها قيامة .مهما حاولت تعليق مشاكلها ومآسيها على مشاجب الغرب وإسرائيل .
سورية لن تنهض بالدين، ولا بالمذهبية.ولا بتقليد واتباع أصحاب مئات من السنين .سورية تنهض بالعقل والعلم والواقعية والموضوعية، وبتقديس الإنسان على اختلاف قوميته ،ودينه ومذهبه ، على اختلاف توجهه السياسي.
الحرية المنضبطة، والإرادة الحرة، والمستقلة،الإيمان بالنفس والوطن والعالم
من الأسس التي لابد منها.
كفى حرق الأوطان، كفى حرق الشعوب، كفى خيانة الشعوب لوطنها.
لايوجد إلا طريق واحد للخلاص.
إن آمنا به سنخلص.لست أفضل مني ولا دينك بأفضل من ديني ولستُ ذميا لديك
ولستَ سيداً علي.إن لم نتخلص من هذه الشوفينية فأعتقد هجرة وتصحراً سيُصاب به الوطن
ومن سيبقى ويرضى بالبقاء فإنه اختار طريقا ليس غير طريق العبودية .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,888,943,728
- عشتار الفصول:11193 الجزء الأول: السيد بحدي قريو ،قراءة نقدية ...
- عشتار الفصول:11173 رسالة إلى الشعب الأرمني العظيم..
- عشتار الفصول:11149 التركيبة البنيوية للمجتمعات المشرقية.
- عشتارالفصول:11138 سوريا ليست أرضاً نسكنها بل وطناً يسكننا ، ...
- عشتار الفصول:11134 كلّ عيد وأنتم جميعاً بخير.
- عشتار الفصول:11127. =هل الذي بقي في الوطن أكثر وطنية ممن هاج ...
- عشتار الفصول:11114 القلعة مراوية في كتابنا قبائل وعشائر الجز ...
- عشتار الفصول:11090 الاعتذار ،وصداقة الفيس بوك
- عشتار الفصول:11081 الحضارات الدينية هل ستموت؟!!
- عشتار الفصول:11050 ملاحظة هامة:في الشأن التاريخي.
- عشتار الفصول:11039 التاريخ ومضامينه الثقافية والعلمية والدين ...
- عشتار الفصول:11031 . رسالة إلى شعبنا في الذكرى الثالثة بعد ا ...
- عشتار الفصول:11021 المستقبل نقرأ معالمه وشكله ، وحالته،من خل ...
- عشتار الفصول:11009 الفرق مابين الوطنية الصادقة المتجددة، وتل ...
- عشتار الفصول:11002 من لايعرف التاريخ الأمريكي الدموي فهو بحا ...
- عشتار الفصول:10974الهوية الوطنية للأمة السورية.
- عشتار الفصول:10971 الثورة الرقمية كارثية والبشرية أمام استحق ...
- عشتار الفصول:10958 الطريق إلى الحق والحياة ،واحدة، لكننا مخت ...
- عشتار الفصول:10953 الربيع العربي، والمبدع الشرق أوسطي الغائب ...
- اليهود في مدينة القامشلي .كما جاء في كتابنا الموسوم قبائل وع ...


المزيد.....




- الحوثيون يحرقون أحد الأسرى ويعذبونه حتى الموت في البيضاء وسط ...
- وزير الخارجية يُشارك في الاجتماع الأممي الخاص بالوضع الإنسان ...
- هيئة الأسرى والمحررين تندد بدعوات إسرائيلية لتصنيفها -منظمة ...
- موسكو تأمل أن يتم حل مسألة اعتقال مراسل -روسيا اليوم- في غض ...
- هيئة الأسرى الفلسطينية تندد بدعوات إسرائيلية لتصنيفها منظمة ...
- الامين العام للأمم المتحدة: الخسارة في لبنان كبيرة جدا لكن ا ...
- الجزائر ـ حرية التعبير على المحك بعد السجن النافذ لدرارني
- مندوب ايران بالامم المتحدة: اميركا تتوسل بالايرانفوبيا والته ...
- مندوب ايران بالامم المتحدة: على مجلس الامن ان يرفض مجددا الغ ...
- إيران: بعض دول مجلس التعاون الخليجي لا علم لها برسالته للأمم ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - اسحق قومي - عشتار الفصول:11188 الحل الوحيد والمفيد لسورية المستقبل هو: