أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - اخخخخ يا زمن














المزيد.....

سوالف حريم - اخخخخ يا زمن


حلوة زحايكة
الحوار المتمدن-العدد: 5947 - 2018 / 7 / 29 - 03:23
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة
سوالف حريم
آخخخخ يا زمن
هذا اليوم أورثني حزنا غير متوقع، فبينما أنا في الحافلة "الباص" في طريقي إلى قدسنا، وبعد محطتي وقوف للباص من بيتي، صعد إلى الباص رجل مرموق من قريتي، تفاجأت من منظره، فقد هدّته الأمراض وأدخلته في شيخوخة مبكرة لم يحن وقتها بعد، وبدا عليه التعب واضحا، ويبدو أنه لم يعد قادرا على سياقة سيارته الخاصة التي اعتاد على التنقل بها.
كانت مقاعد الحافلة مليئة بالرّكاب، ولم يتبقّ مقعد واحد فارغا، بل كان حوالي خمسة شباب واقفين بين صفّي مقاعد الحافلة. وقف الرجل في منتصف الحافلة ممسكا بيده اليمنى عارضة الباص المعدنيّة من فوقه ليحمي نفسه من سقوط محتوم في أيّ التفاف حادّ للحافلة. ومع أن من كانوا يجلسون في مقاعد الحافلة غالبيتهم من الشباب دون سنّ الثلاثين، إلا أن أيّا منهم لم تدفعه شهامة الرجال أن يقوم من مكانه، ليجلس الرجل الوقور مكانه، شعرت بحزن على الحال الذي وصلنا إليه، وتذكرت أياما مضت كان الرجال فيها يقفون ليُجلسوا أيّ امرأة حتى لو كانت من جيل بناته، أو ليجلس مكانه رجل قد يكبره بعام.
أمضيت يومي حزينة وأنا أتساءل: أين كنا؟ وأين أصبحنا؟
28-7-2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,097,848,218
- سوالف حريم - أين كنا؟ وأين أصبحنا؟
- سوالف حريم - عجوز ثرثارة
- سوالف حريم - مبارك لبناتنا وأبنائنا ولكن
- سوالف حريم - سأعود إلى طفولتي
- سوالف حريم يا عيب الشّوم
- سوالف حريم - الحمد لله
- سوالف حريم - يغتالون الأزهار
- سوالف حريم - حزيران الخيبات
- سوالف حريم - من يحمي أسرانا
- سوالف حريم - يا لطيف
- سوالف حريم - إن مت ظمآنا
- سوالف حريم - وخير جليس في الزمان
- سوالف حريم - يا ويلهم من عذاب جهنّم
- سوالف حريم - قلبي على ولدي
- سوالف حريم - وتعاونوا على البرّ والتّقوى
- سوالف حريم - وبالوالدين إحسانا
- سوالف حريم - طوبى لمن يجعل عجوزا حزينا يضحك
- سوالف حريم - الجزاء من جنس العمل
- سوالف حريم - في بيت الرحمة
- سوالف حريم - أمنية فدوى طوقان


المزيد.....




- بشار الأسد يخطئ مجددا بحق العروبة.. هكذا تحدث عن تاريخ اللغة ...
- نادي قضاة المغرب: نرفض كل ضغط على القضاء
- مجلس النواب يناقش تقرير لجنة مراقبة المالية العامة حول صندوق ...
- ما السبب وراء ظهور الممثل السوري حسين مرعي عاريا في تونس؟
- فيلم -غودزيلا- الأسطوري قادم بنسخة جديدة (فيديو)
- هذه أبرز مضامين التقرير الجيواستراتيجي لمركز السياسات من أجل ...
- ماجدة الرومي تحتفل بعيد ميلادها الـ 62
- رئيس الحكومة يؤكد على أهمية الانطلاقة الفعلية لعمل مجلس المن ...
- بالصور .. هؤلاء أبرز القادة السياسيين الذين حضروا افتتاح ملت ...
- العثماني يدعو الوزراء لمزيد من التفاعل الإيجابي مع البرلمان ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - اخخخخ يا زمن