أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نضال نعيسة - قه البداوة: مبادئ أساسية في علم البداوة والاستعراب














المزيد.....

قه البداوة: مبادئ أساسية في علم البداوة والاستعراب


نضال نعيسة

الحوار المتمدن-العدد: 5946 - 2018 / 7 / 28 - 20:45
المحور: كتابات ساخرة
    


فقه البداوة: مبادئ أساسية في علم البداوة والاستعراب
نضال نعيسة
البدوي يعتبر كل شيء حقه وله ومن حقه ان يفعل ما يشاء وعنده تفويض وكارت بلانش من السماء برقاب العباد
هم البدوي وديدنه أن تكون مثله وتتبعه وتقلده وتعمل كل ما يفعله حتى لو كان خطأ وأنت وهو غير مقتنعين بما يقوم به وعمر بن الخطاب قال والله ما كنت لأسجد لحجر لولا رأيت رسول الله يسجد له ويقبله..يعني تمشي على عماها وتعقلها وتتوكل و(تاكل ملبن)....
عند البدو المحتلين انسوا شي اسمه كرامة وأمان واعتبار ما عندهم كبير الا الجمل ومنهم اشتقوا الترياق والدواء لكل الأمراض هم يفكرون بعقلية الغازي المحتل الغانم ويتعامل مع الآخر بفوقية وعنصرية وعقلية السيد والعبد ولا يوجد بأخلاقه وثقافته ما يحرم العبودية والسبي والأسر..وسمل العيون والغدر من شيم النفوس وكمال سن البلوغ...
البدوي لا يحلل ولا يحرم وليس عنده خطوط حرام يبيح كل شيء لنفسه متى شاء ويحرم أي شيء لغاية وفي وقت ما ولأي سبب كان ...براغماتية خبيثة مطلقة لذلك وصف علي كتابهم بحمال الأوجه...ومن هنا لمعت فكرة وهمروجة أنه صالح لكل زمان ومكان وفعلا يصح للحرب والسلام للعفة والدعارة ...إلخ
أنت عند البدوي وتحت رحمته وسلطته مجرد رهينة أنعمت الآلهة عليك بأن جعلتك عبدا له لذلك يطلبون من البشر أن يحمدوا الله على نعمة الإسلام (أي العبودية والتبعية لقريش والاستعمار)...أنت اليوم بالجاهلية ملعون ومنبوذ وتنزل بك آيات الرجم وغدا يعز الله بك الإسلام فتصبح بين عشية وضحاها مولى كل مؤمنة ومؤمنة بمجرد أن تؤدي فروض الطاعة والولاء للسلطان...وكما يحق لك أن تنكح ما يطيب لك من النساء بغد التكبير وقراءة الفاتحة وذكر الله يحق لك أن تفتك بما يطيب لك من الناس بعد التكبير وقراءة الفاتحة وباسم الله
البدوي جلف وفظ وعديم الذوق وغدار وحاقد ولا يعرف البدوي المستعرب المحتل أي نوع من الود والوفاء وينقض عليك بأي لحظة يشعر بقدرته على الفتك بك لذك كان هناك الخطاب والطريقة المكية (مرحلة الضعف والهوان وكما تراهم يسجدون أمام أمريكا وإسرائيل)وخطاب والطريقة المدنية (مرحلة التمكن والاستقواء وكما تراهم يتعاملون ويتجبرون مع اليمن ومصر والسودان)، وثقافة حلف الفضول ونقض العهود والانقلاب على الناس والتمسكن لحين التمكن والانقضاض ثقافة متأصلة وكتالوج وخريطة طريق للبدوي....ثقافة التقية والباطنية وازدواج الشخصية هند وأم عتبة ويزيد وأبو سفيان حيث خليفة وولي هذه الثقافة المؤتمن عليها ينكرها وينكر أن كان هناك خبر أو وحي نزل ومع ذلك يستبد بالبشر بهذه الثقافة تماما كالأحزاب القومية والإسلامية اليوم تدعي أنها تحارب الصهيونية والاستعمار لكن لا ولا الليكود ولا حزب كاديما ولا أحد مثلها يخدم الصهيونية والاستعمار
هذه مكارم اخلاق هذه هي الثقافة والاخلاق التي تحكمكم وتتحكم بكم من 1400 عام وصرتم عبيدا أتباعا أوفياء خلـّصا لها لبستكم وتقمصتكم ففقدتم إنسانيتكم بعد 1400 سنة من البرمجة والأدلجة والتطهير الثقافي والاحتلال والاستعمار ونسيتم ثقافتكم السورية ثقافة التنوير والحب والتسامح والوفاء وهي أم الثقافات التي اندثرت وطواها النسيان أمام ثقافة الغدر وتقية الصحراء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,120,258
- التعليم الديني: أهم أدوات الماسونية العالمية
- لماذا شطبت الأمم المتحدة سوريا من كل المؤشرات وباتت خارج الت ...
- بلاغ إلى السيد وزير الداخلية السوري المحترم
- سوريا: هل تسلم الجرة كل مرة؟
- تحية قلبية حارة للفريق الفرنسي وسحقاً لفرق الترللي
- إبطال أراجيف وتضليل ودجل شيوخ الدين
- الانحطاط الأخلاقي والقيمي عند العرب والمسلمين
- في قراءة مقتضبة لكارثة غزو دواعش يثرب ومكة:
- غزوة المونديال: يا عيب الشوم يا عرب
- كيف ولماذا اختفت سوريا من الوجود؟
- الجهاد تهديد خطير وإعلان حرب دائم على البشرية جمعاء
- سوريا: الدولة الطائفية والتمييز الطائفي
- من مظاهر تفكك وانهيار وسقوط الدولة السورية
- إلى فيصل المقداد: ماذا عن إمبراطورياتكم الإخوانية وحلفكم مع ...
- الحلم الإيراني: إعلان الحرب للسيطرة على العالم
- عن أية انتصارات تتحدثون: اضحكوا مع المهرجين الاستراتيجيين؟
- عزّت الدوري: من يحيي العظام وهي رميم؟
- لماذا أكره إله المسلمين؟
- كارثة الغزو البعثي
- لماذا لا يحشر هؤلاء الوزراء بالباصات الخضر؟


المزيد.....




- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان
- بسبب نملة... فنانة سورية شهيرة تخضع لجراحة
- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...
- -أنتج أفلاما جنسية للجميع .. وليس للرجال فقط-
- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نضال نعيسة - قه البداوة: مبادئ أساسية في علم البداوة والاستعراب