أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت رضوان - هل يهتم نظام الحكم بترسيخ الفضيلة أم الرذيلة














المزيد.....

هل يهتم نظام الحكم بترسيخ الفضيلة أم الرذيلة


طلعت رضوان

الحوار المتمدن-العدد: 5945 - 2018 / 7 / 27 - 22:58
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من خلال علاقاتى بأفراد عائلتى أوالجيران أوالأصدقاء، علمتُ أنّ معظم الشباب {من الجنسيْن} غيرمُـتحمسين للزواج..والأكثرفداحة ما سمعته من كثيرين وملخصه: هوّأنا قادرأصرف على نفسى لما أصرف على زوجة وأولاد.
وقال آخرإذا كان راتبى لايصمد حتى نهاية الشهر، علمـًـا بأننى لا أدخن ولا أجلس على المقهى..وقال ثالث: ليس فى مقدرتى شراء شقة تمليك..والبديل شقة إيجار..وإذا كان مبلغ الإيجارأكثرمن راتبى أوـ على الأقل ـ سيبتلع معظم الراتب، فكيف أظلم معى إنسانة بالزواج منها؟
وإذا تجاوزنا موضوع الشقة، فإنّ العقبة الثانية {فرش الشقة} والأسعارالخرافية التى سمعتها من الشباب أومن أولياء الأمور..وقد ضاعف من هذه العقبة أنّ معظم الشباب ـ خاصة الفتيات ـ مع ضرورة الالتزام بثلاث غرف وكافة الأجهزة الكهربائية، بل إننى سمعتُ فى حوارعائلى: إصرارالفتاة على التكييف و{شاشة التليفزيون} فى رفض قاطع للتليفزيون التقليدى الذى أصبح (موده قديمة)
وذهب ظنى أنّ هؤلاء الشباب معهم {العذر} ومعهم الحيثيات التى يـُـدافعون بها عن مطالبهم: أول الحيثيات: المناخ العام الذى أفرزظاهرة {التقليد} أى أنّ كل فتاة وكل فتى ينظران إلى من فى مستواهما الاجتماعى..وبالتالى فإنّ شقة الزواج لابد أنْ تكون فى نفس مستوى شقة فلان أوشقة فلانة، بغض النظرعن طروف كل عائلة، حيث شاع فى السنوات الأخيرة {مساعدة الأب أوالأم للابن} ومع ملاحظة أنه فى فترة {جيلى من العواجيزأمثالى} كانت مساعدة الأب فى جهازابنته فقط ، بل جيلى لم يكن ينتظرمساعدة الأهالى.
الفقرة السابقة تــُـحتم فرض سؤال: كيف جاءتْ {ظاهرة المناخ العام}؟ أعتقد أنّ الجهازالذى سيطرعلى تفكيرمعظم المواطنين {فقراء وأغنياء} هوالسبب: أى التليفزيون الذى صار{الأفيون الجديد} وأخذ شكل الإدمان..والمشكلة ليست فى التليفزيون {الجهاز} وإنما فى {المادة المعروضة} وتلك المادة هى التى أشعلتْ نار {تقليد الآخرين} ومن أين جاءت تلك النار؟ من المسلسلات التافهة التى تدورفى الفلل والقصور..وحتى الشقق فى المسلسلات هى أقرب إلى الفيلا، ثـمّ جاءتْ النارالثانية من {الإعلانات} التى تعرضها محلات الموبيليا أوشركات الأجهزة الكهربائية أوالشركات التى تبيع الشقق..إلخ.
000
أعتقد أنّ ما ذكرته معلوم لدى شعبنا ـ أما أعضاء النظام الحاكم ـ ومنذ زمن الانفتاح الاقتصادى ـ والسفن الأمريكية التى {سوف} تأتى إلى شواطىء مصرمحملة بالخيرات..كما دأب الإعلام على الترويج لتلك الخدعة..وإذا كان ذلك فى السبعينيات فإنّ الظاهرة تمـدّدت كالسرطان فى الجسد المصرى، إلى أنّ وصلنا للحظة الراهنة، لحظة السرطان الذى صاريـُـهـدّد مجتمعنا المصرى.
من بين مظاهرهذا السرطان: انتشارالرذيلة..وأعتقد أنها جاءتْ كنتيجة طبيعية لظاهرة عكوف الشباب عن الزواج..والسؤال الذى لم يهتم أحد من أعضاء النظام الحاكم بطرحه ـ ولوعلى نفسه ـ ماذا يفعل الآلاف من الشباب فى حالة عجزهم عن الزواج؟ والسؤال الثانى المُـترتب على الأول: أليس الإشباع العاطفى بين الجنسيْن، والغريزة الجنسية {مطالب إنسانية مشروعة}؟ مثلها مثل الطعام والشراب..وهنا يتولــّـد السؤال الثالث؟ ما البديل أمام الشباب؟ هل يوجد بديل آخرغيرتلبية احتياجات العاطفة والجنس من خارج مؤسسة الزواج؟
أليست تلك الأسئلة تفرض على الحكومة تكليف الجهات البحثية {المركزالقومى للبحوث الاجتماعية والجنائية وغيره} لدراسة وضع الشباب العازف عن الزواج؟ ولماذا لاينزل الباحثون الاجتماعيون إلى الأحياء الشعبيةـ بصفة خاصةـ ومعهم استمارات استبيان..وفيها أسئلة مكتوبة بذكاء وحنكة وفق علم الاجتماع..حول الزواج ونسبته فى كل حارة وشارع داخل الحى المقصود..وهذا البحث لابد أنْ يتجاورمعه بحث ميدانى آخرمع السجينات فى قضايا الدعارة..بهدف الكشف عن الأصول الاجتماعية لكل فتاة أوسيدة لجأت لبيع جسدها..ومن هم {الزبائن}؟
أليس ذلك البحث الميدانى سوف يلقى بعض الضوء فى ذلك النفق المُـعتم..والذى يتجاهله المسئولون عن شعبنا؟ وهل تجاهل الظاهرة يعنى أنها ليست موجودة؟ كما فى حالة الأعمى أوالمُـبصرالذى أغمض عينيه، فهذا لايعنى عدم وجود الشجرة كما علــّـمتنا الفلسفة المادية.
أليس السكوت على ظاهرة عزوف الشباب عن الزواج، سوف يؤدى إلى انتشارشتى مظاهرالرذيلة؟ التى تؤدى بدورها إلى ارتفاع معدلات الانحطاط الأخلاقى؟ فهل من مصلحة نظام الحكم ترك الرذيلة تتمـدّد فى جسد مجتمعنا المصرى؟ أم أنّ من مصلحته ترسيخ وتعميق كل معانى الفضيلة؟
***
هامش حتمى: أدلى مسئولون ـ أكثرمن مرة ـ بتصريحات عن اكتشاف مناجم جديدة للذهب..وبالرغم من ذلك فإنّ الشاب لايستطيع شراء شبكة العروسة، بعد أنْ وصل سعرالجرام عيار21{وهوالمُـحبب لدى الأسرالمصرية} بلغ ثمنه630جنيهـًـا.. فلوافترضنا إنّ أقل شبكة من عشرة جرامات فمعنى ذلك مطلوب من العريس مبلغ 6300جنيها بخلاف ثمن الدبلتيْن.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,729,090
- الأدب الأوروبى والدفاع عن الشعوب الإفريقية
- آثارمصر بين الاعتزاز بالتراث والدونية القومية
- دور الصهيونية والتخويف بالعداء للسامية
- انعكاس الثقافة القومية على الموقف من المرأة
- عودة القتيل للحياة ورومانسية الوهم المريض
- الزراعة المصرية والتضييق على الفلاحين
- مغزى تجديد الإسلام كل مائة سنة؟
- الحياة السياسية المصرية قبل وبعد يوليو1952
- هل أخطأ الزعيم الفلسطينى فى حق اليهود؟
- لماذا كانت ظاهرة التكرار فى القرآن؟
- لماذا غير حزب الله موقفه من إسرائيل؟
- درس التحالف السعودى الأمريكى الإسرائيلى
- ما مغزى المغازلة السعودية للصهيونية؟
- لماذا خالف الفقهاء القرآن
- شحن المصريين من اليمن إلى سيناء
- ما مغزى التخويف من نار جهنم ؟
- هل الانشقاق عن الإخوان يعنى الانشقاق عن الإسلام؟
- محمد بن عبد الوهاب: موضوعية النقل وتحجر العقل
- هل تتستر الأنظمة العربية بعد أنْ عرّاها ترامب؟
- إخوان الصفا والموقف العدائى من فلسفتهم


المزيد.....




- بعد استهداف معبد يهودي.. إجراءات بألمانيا لمواجهة -إرهاب أقص ...
- لجنة الشؤون الدينية في مجلس النواب المصري تضع 10 إجراءات لتج ...
- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد
- لماذا يتراجع عدد القساوسة بصورة مثيرة للقلق في إيرلندا؟
- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...
- بسبب المخاوف الأمنية.. نيوزيلندا تسيّر دوريات مسلحة تجريبية ...
- مديرة مدرسة إسلامية غير مسجلة في بريطانيا تتحدى السلطات وتوا ...
- الفاتيكان يبتكر مسبحة صلاة إلكترونية بصليب ذكي
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت رضوان - هل يهتم نظام الحكم بترسيخ الفضيلة أم الرذيلة