أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - إفعلوها داخل الخَيمة








المزيد.....

إفعلوها داخل الخَيمة


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 5945 - 2018 / 7 / 27 - 20:07
المحور: كتابات ساخرة
    


تزامُناً مع سَحق إنتفاضة 1991 ، بدأتْ الهجرة المليونية من كردستان العراق بإتجاه الحدود التركية والإيرانية ، هرباً من بطش صدام وأزلامه . مئات الآلاف عانوا الكثير أثناء المسيرات الطويلة وسط ظروف مناخية مثلجة وممطرة وتضاريس وعرة ... وحتى بعد إجتيازهم للحدود التركية ، وإستقرارهم في مُخيمات ، ولأن هذهِ المُخيمات كانتْ بدائية ومُفتقِرة لأبسط الشروط الإنسانية ، فأن أحوالهم كانتْ مُزرِية وفي غاية القسوة ، لا سّيما وأن معظمهم أصيبوا ب " إسهال " شديد . وحيث أنهُ لم تكُنْ المرافق الصحية مُتوفِرة ، فأن الجميع كانوا مُضطرين للذهاب الى الخلاء أو ال " الجول " للإستفراغ .
عائلة الراحل " ر " كانتْ مُتكدِسة في خيمةٍ ، حالها حال الآخرين ... ولأن المرحوم " ر " كان ضعيف البصر ولا يرى جيداً وخصوصاً في الليل ، فأنهُ كُلّما يعود إلى الخيمةِ من مشاويرهِ الإضطرارية ، كان يدوس في طريقهِ على أكوام القذارةِ المنتشرة هنا وهناك ... فيدخل الخيمة المُكتظة بعائلته الكبيرة العدد ، بفَردَتَي حذاءه المُحّملَتَين بكميات مُحترَمة من ( ... ) ، ولّما تكّرَرَ الأمر ... فأن أحد أولاده المعروف بقفشاته المرحة ، لم يُفّوِت المُناسَبة ، فقال لوالدهِ :
- أبي .. أبي .. إنَكَ تَجلُب ( ... ) من الخارِج أضعاف ما تفرغه ... فنرجوك أن تستفرغ هنا من الآن فصاعداً ، داخل الخيمة ... فذلك أرحَم وأحسنُ لَكَ ولَنا !! .
...............
الكُتَل السياسية " الفائِزة " بِمقاعِد في إنتخابات 12/5/2018 ، مُصابةٌ ب " إسهال الوعود والأكاذيب " ، ولأنهُ لا تتوفرُ في العراق مرافِق معقولة ... فهاهي رموزهم ، تحملُ أباريقها ، مُتوجهةً إلى إسطنبول وأنقرة والرياض وطهران وقُم والدوحة ... ولأن غيمة الدناءةِ والحقارة تغشى أبصارهم ، فأنهم لا يرونَ جيداً ... فيدوسونَ على كُل قذارات العالَم ويعودونَ بها إلى " خيمتنا " .
.............
الراحِل المرحوم " ر " وأولاده ، حّولوا مأساتهم إلى طُرفة ونُكتة ، ليتجاوزوا بمعنوياتهم العالية ، تلك الظروف القاهرة الصعبة .
أمّا اليوم ... فنقول للطبقة السياسية المتنفذة الحاكِمة الجَشَعة الفاسدة المُنافِقة : كفاكُم تشبُثاً بعواصم الجِوار والعالَم ... كفاكُم هَدراً لأموالنا وكراماتنا ... تقيئوا أكاذيبكم ووعودكم هنا داخل الخيمة ... وعسى أن تختنقوا بِكُل ما نهبتموه من أموال الملايين من المنتفضين والمتظاهرين في طول البلاد وعرضها .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,885,827
- واقِعٌ مُضطَرِب
- أردوغان ... الزعيم الأوحَد
- - علي شيش -
- اللحنُ والكَلِمات
- وادِيان
- باي أستاذ
- بيس ... بيس !
- شُهداء
- دِعاية إنتخابِية
- أثرِياء وسُعداء
- السياسي .. حينَ يُحّرِك شفتيهِ
- الخَلاص
- إسمٌ .. على غَيرِ مُسّمى
- أوهام
- لا أؤيِد سياساتِكَ .. لكني لستُ عَدُواً لك
- على هامِش إنتخابات 12 أيار
- دَولِية .. وعالمِية
- عن عفرين وأخواتها
- تأمُلاتٌ صغيرة
- عامِلُ تنظيف


المزيد.....




- راغب علامة ووائل جسار.. فنانو لبنان يدعمون مطالب المتظاهرين ...
- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - إفعلوها داخل الخَيمة