أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - خلية انتويرب البلجيكة - الايرانية الارهابية النائمة والاعلام














المزيد.....

خلية انتويرب البلجيكة - الايرانية الارهابية النائمة والاعلام


صافي الياسري

الحوار المتمدن-العدد: 5945 - 2018 / 7 / 27 - 14:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خلية انتويرب البلجيكة - الايرانية الارهابية النائمة والاعلام
متابعة – صافي الياسري
مازالت بلدان الاتحاد الاوربي التي كانت اراضيها على مدى اربعة عقود هي عمر نظام الملالي مسرحا لعمليات الارهاب والتجسس ونشر ثقافة التطرف الايرانية وعمليات اغتيال المعارضة والتجسس على رموزها ،وقد عاشت مؤخرا عملية ارهابية خطط لها جهاز مخابرات الملالي وكان مقدرا لها تفجير قاعة مؤتمر المعارضة الايرانية السنوي العام بباريس في فيلبانت لولا يقظة اجهزة الامن الاوربية التي احبطت العملية واعتقلت الدبلوماسي الايراني في سفارة ايران بفيينا الذي كلف الاشراف على تخطيط وتنفيذ العملية وقد خصصت صحيفة «د استاندارد» البلجيكية "D-Standard"، الصحيفة البلجيكية الرئيسية باللغه الفلامانية، ثلاث صفحات من عددها الصادر في نهاية الأسبوع للتحقيق فيالمخطط الإرهابي للنظام ضد مؤتمر المقاومة في باريس والقبض على الإرهابيين والدبلوماسي الإرهابي للنظام الإيراني في ألمانيا والعملية القضائية الجارية في هذا الصدد .
ونوّهت الصحيفة البلجيكية إلى إحباط المخطط الإرهابي للنظام من قبل القوات الخاصة للشرطة الفيدرالية البلجيكية، واعتقال الزوجين الإيرانيين المقيمين في بليجكا والمتورطين في هذه المؤامرة الإرهابية واكتشاف متفجرات في سيارتهما، وكتبت ما يلي:
كانت الوجهة النهائية لزيارة الزوجين المقبوضين هي مؤتمر «إيران الحرة» لحركة المقاومة الإيرانية، مجاهدي خلق الإيرانية، التي تدعو إلى الإطاحة بالنظام الإيراني. في هذا التجمع، شارك ضيوف بارزون. بمن فيهم عمدة نيويورك السابق رودي جولياني، رائد الجمهوريين نيوت غينغريتش، والسياسية الفرنسية الكولومبية، إنغريد بيتانكورت
بدأ المدعي العام بالتحقيق وطلب قاضيًا للتحقيق.
يوم الأحد، 1 يوليو، ألقت الشرطة الألمانية القبض على رجل في موقف للسيارات بالقرب من الطريق السريع A3 بالقرب من فرانكفورت على سيارة مستأجرة من نوع فورد. هذا الشخص، كان الدبلوماسي الإيراني ، أسد الله أسدي ، «القنصل الثالث» لسفارة النظام الإيراني في فيينا منذ عام 2014.
منذ الحرب الباردة، فيينا هي وكر للتجسس. وبالنسبة لأسد الله أسدي، لم يكن دور القنصل الثالث سوى غطاء لأنشطته كعميل سري. وهذا بالضبط ما احتفظ به القضاء الألماني منذ ذلك الحين بسبب: نشاطات تجسسية، فضلاً عن تصميم قتل الناس. ووفقاً لتقرير المدعي العام الألماني، فهو عضو في الأجهزة السرية للنظام الإيراني، الذي تتمثل مهمته الرئيسية في مراقبة جماعات المعارضة مثل منظمة مجاهدي خلق الإيرانية داخل وخارج البلاد، ومنعهم عند الضرورة.
أسد الله أسدي والزوجان اللذان اعتقلا في بلجيكا كانا يعرفان بعضهما البعض. ووفقا للمدعي الألماني، في مارس الماضي، أمر أسد الله أسدي الزوجين بمهاجمة مؤتمر إيران الحرة. إنه قبل أربعة أيام على الأقل من مؤتمر باريس، التقى الزوجين في لوكسمبورغ وسلمهما نصف كيلو من متفجراتTATP
وكان الثلاثة مرصودين من قبل جهاز استخبارات أجنبي. ووفقاً للمعلومات التي تلقيناها، قدمت وكالة الاستخبارات الأجنبية معلومات إلى وكالة الأمن الفيدرالية البلجيكية قبل أسبوعين من الهجوم المخطط له. أبلغ مكتب الأمن الاتحادي مكتب المدعي الاتحادي واتخذ إجراءات. و شاركت فرنسا أيضًا وألقت أجهزة الأمن في فرنسا القبض على، مهرداد عارفاني، وهو شخص مرتبط بالزوجين ... كان الزوجان هادئين وساكتين طوال سنوات، في انتظار صدور أمر بتوجيه الضربة...
في واشنطن، العيون تتركز على هذين الزوجين أكثر من مجرد نظرة. بحيث يهتم وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبو، بالأمر حالياً. إنه يعتبر إرهاب الدولة من قبل النظام الإيراني قضية مقلقة. وعرض مسؤول حكومي في إدارة ترامب في مؤتمر لوزارة الخارجية على جميع الحكومات مراقبة الدبلوماسيين العاملين في السفارات الإيرانية في بلادهم.
وقال المتحدث باسم بومبيو «نأخذ هذه المسألة الإرهابية على محمل الجد». «نحن نعمل مع البلجيكيين والنمساويين وألمانيا للوصول إلى جذور هذه القضية».
على أية حال، فإن التفسيرات التي قدّمها النظام الإيراني لا تتفق مع التصريحات التي أدلى بها الزوجان الموقوفان للمحققين. يدّعي هذان الزوجان أن نظام طهران قد مارس الضغط عليهما لتنفيذ الهجوم. وذلك من خلال الخطر الذي كان يهدد أسرتهما في داخل إيران. كان من الواضح لهما أن «وقوع حادث سيحدث بسرعة كبيرة» ولهذا السبب ، كان «أمير» يقدم معلومات إلى الحكومة الإيرانية في السنوات الأخيرة.
كما نفيا أن يكونا على علم بأنهما كانا يحملان قنبلة إلى باريس، زاعمين أن أقصى ما لديهما هو الاخلال في نظم المؤتمر حتى لا يكون احتمال إقامة مؤتمر إيران الحرة في العام القادم. وأن منظمة مجاهدي خلق لن تكون قادرة على التقاط صور لها مع سلطات الدول الغربية لتعرض شرعية لها.
يتم رفض هذه التفسيرات في الدوائر القضائية باعتبارها غير ذات صلة. وتقول مصادر قضائية إن «توضيحاتهما تبدو وكأنها مدروسة ومعدة من قبل لكي يستفيدا منها عندما يتم الكشف عن نيتهما». «ومن غير المحتمل أنهما لم يكونا على علم بأنهما يحملان معهما قنبلة».





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,303,675
- سر كوارث اوباما – البحث عن انجاز شخصي
- العراق الى اين ؟؟
- للشعب الجوع والتقشف وللملالي التخمة والبذخ
- تركيا الاوردوغانية بين كابوسين
- الاعلام الروسي : حان الوقت لطرد ايران من سوريا
- الازمة الاقتصادية في ايران الى مزيد من التدهور
- الصفقه
- ايران والتواجد العسكري على الاراضي السورية بين المطرقة الاسر ...
- ايران الارهابية في صفحة التقييم الدولية
- التوافق الروسي – الاميركي – الاسرائيلي هل سيلفظ ايران خارج س ...
- هل خان ترامب الغرب في هلسنكي؟؟ ولماذا استعرت الشوفينية الروس ...
- التهديد والتخويف والانبطاح المتدرج خيارات الملالي امام تهديد ...
- سجالات التصعيد الحاد في الخطاب الاميركي – الايراني
- ماذا يداوي وماذا يترك خامنئي وقطاره غادر المحطة الاخيرة ؟؟
- النظام الايراني يغتال الشهيدة ندى سلطاني مرتين
- كيف صار العراق يشتري منتجات النفط من ايران
- سفارات ايران في كل دول العالم محطات استخبار وادارة الارهاب ا ...
- الوجود الايراني في سوريا بعد هلسنكي
- التغيير في ايران قادم لا محالة
- العراق في الدرجه خمسين والبارومتر السياسي ينفجر شعبيا


المزيد.....




- وزير الخارجية الإيراني ينفي زيارة شقيق ولي عهد أبوظبي لبلاده ...
- الصين تدعو الولايات المتحدة إلى الكف عن التدخل في شؤون هونغ ...
- -تويوتا- تدخل عالم السيارات الكهربائية بمركبة متطورة
- إسبانيا تلحق بركب المتأهلين لأمم أوروبا بعد تعادل قاتل مع ال ...
- واشنطن تتهم بنكاً تركياً بالالتفاف على العقوبات المفروضة على ...
- إسبانيا تلحق بركب المتأهلين لأمم أوروبا بعد تعادل قاتل مع ال ...
- واشنطن تتهم بنكاً تركياً بالالتفاف على العقوبات المفروضة على ...
- هل سعت إدارة ترامب لترحيل المعارض التركي فتح الله غولن؟
- -نبع السلام- تتحول لاختبار عسير للعلاقات الأميركية التركية
- لأول مرة... الشرطة العسكرية الروسية تسير دوريات أمنية في منب ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - خلية انتويرب البلجيكة - الايرانية الارهابية النائمة والاعلام