أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - سر كوارث اوباما – البحث عن انجاز شخصي














المزيد.....

سر كوارث اوباما – البحث عن انجاز شخصي


صافي الياسري

الحوار المتمدن-العدد: 5945 - 2018 / 7 / 27 - 14:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سر كوارث اوباما – البحث عن انجاز شخصي
متابعة – صافي الياسري
من اجل ان يغادر سدة الرئاسة وقد كتب صفحة انجاز تاريخي شخصي ،ارتكب الرئيس الاميركي اوباما كوارث عدة ،لعل ابسطها جرائم ملالي ايران في الشرق الاوسط التي غض عنها طرفه كي يتحقق الاتفاق مع ايران على اغلاق ملفها النووي حيث كان يعد ذلك بمثابة انجاز تاريخي شخصي له ،وكانت ايران الملالي قد نجحت في استغلال هوس اوباما ذاك لتحقيق مكاسب ما كانت تحلم بها ،وفي تقرير حمل عنوان كوارث اوباما تداولته المواقع الالكترونية ومدونات المتابهين على الميديا الاجتماعية ،كشف التقرير ايضا سكوت الاعلام الاميركي عن تلك الاخطاء ان جازت التسمية المخففة ،بل واشادته ببعضها على حد تفصيل التقرير بينما هي أخطاء كارثية، لم تجلب الضرر على أمريكا وحسب، بل أثرت على العالم أجمع، خصوصًا منطقة الشرق الأوسط الملتهبة، ولكن إعلام أمريكا الذي يستخدم المايكروسكوب اليوم للبحث عن أي خطأ لترمب، لم يغط كوارث أوباما، التي ارتكبها بسبب سياساته الناعمة من جهة، والبحث عن إنجاز شخصي من جهة أخرى، ويعلم الجميع أن نوري المالكي، الذي تسنم رئاسة العراق بضغط من أوباما، هو سبب رئيسي لمعظم كوارث العراق والمنطقة عمومًا، ويكفي دوره في تأسيس تنظيم داعش، ودعمه من ميزانية شعب العراق، بعد أن ترك المليارات في البنك المركزي بالموصل، ليستولي عليها التنظيم، وقد حدث كل ذلك بسبب ابتزاز حكام طهران لأوباما، حتى لا تنسحب إيران من مفاوضات الاتفاق النووي!
أوباما أيضًا سبب رئيسي لمأساة الشعب السوري، وهي مأساة وصفها معظم المعلقين بأنها الأسوأ في التاريخ الحديث، فنظام بشار، وإيران وميليشياتها الإرهابية، استباحوا أرض الشام، بعد أن تراجع الزعيم باراك عن خطوطه الحمراء، والمثير للسخرية، هو ما ذكره مستشار أوباما الخاص، بين رودس، من أن أوباما لم يكن يريد أن يضرب نظام بشار أصلاً، وإنما رسم الخطوط الحمر للضغط على إيران حتى لا تنسحب من المفاوضات، أي أن أوباما استخدم مأساة إنسانية، لتحقيق مصالح خاصة، وهذه أسوأ أشكال الدناءة، ولم يتعرض إعلام أمريكا لكل ذلك، وهذه ليست نهاية القصة، فالإعلام لم يتحدث عن مئات المليارات، التي سلمها أوباما لإيران، قبل أن يجف حبر توقيع الاتفاق النووي، بل إن أوباما استعجل، فأرسل أموالاً طائلة (كاش) بالطائرات، فأين ذهبت هذه الأموال؟!
يخبرنا مستشار أوباما في كتابه الكاشف، أن مائة مليار دولار من هذه الأموال، التي سلمها أوباما لإيران، استخدمت لدعم تمددها في سوريا والعراق واليمن ولبنان وإفريقيا والمغرب العربي!، إذ يقول مستشار أوباما إن طهران تفاهمت مع أوباما على أن توقف نشاطها النووي، مقابل إطلاق يديها، عبر ميليشياتها المختلفة، للسيطرة على المشرق العربي (يقصد سوريا والعراق ولبنان واليمن)، وهذا فقط ما تسرب، ناهيك عما لا نعرفه حتى الآن، فهل كان الإعلام الأمريكي في زمن أوباما غير الإعلام اليوم، الذي يلاحق ترمب، ويتجسس عليه حتى داخل كواليس البيت الأبيض، وإذا كانت كرامة أمريكا تهم الإعلام، كما يزعم، فهل ارتكاب ترمب خطأ أمام فلاديمير بوتين في هلسنكي، أسوأ من استسلام أوباما لضغط وابتزاز ملالي إيران؟!، والخلاصة، هي أن هجوم الإعلام الأمريكي على ترمب سيكون له مصداقية، لو أن ذات الإعلام تعامل مع كوارث أوباما بذات الطريقة، أما وأنه صمت صمت القبور زمن أوباما، فإننا لن نكون ضحايا لتضليله المتعمد اليوم!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,573,232
- العراق الى اين ؟؟
- للشعب الجوع والتقشف وللملالي التخمة والبذخ
- تركيا الاوردوغانية بين كابوسين
- الاعلام الروسي : حان الوقت لطرد ايران من سوريا
- الازمة الاقتصادية في ايران الى مزيد من التدهور
- الصفقه
- ايران والتواجد العسكري على الاراضي السورية بين المطرقة الاسر ...
- ايران الارهابية في صفحة التقييم الدولية
- التوافق الروسي – الاميركي – الاسرائيلي هل سيلفظ ايران خارج س ...
- هل خان ترامب الغرب في هلسنكي؟؟ ولماذا استعرت الشوفينية الروس ...
- التهديد والتخويف والانبطاح المتدرج خيارات الملالي امام تهديد ...
- سجالات التصعيد الحاد في الخطاب الاميركي – الايراني
- ماذا يداوي وماذا يترك خامنئي وقطاره غادر المحطة الاخيرة ؟؟
- النظام الايراني يغتال الشهيدة ندى سلطاني مرتين
- كيف صار العراق يشتري منتجات النفط من ايران
- سفارات ايران في كل دول العالم محطات استخبار وادارة الارهاب ا ...
- الوجود الايراني في سوريا بعد هلسنكي
- التغيير في ايران قادم لا محالة
- العراق في الدرجه خمسين والبارومتر السياسي ينفجر شعبيا
- ايران الملالي : المرأة تحت السوط


المزيد.....




- فيديو حصري لأكبر انسحاب للقوات الأمريكية من سوريا
- استمرار الاحتجاجات في تشيلي.. وارتفاع عدد القتلى إلى 10 أشخا ...
- اتهامات متبادلة بخرق وقف إطلاق النار بين تركيا والأكراد
- تونس ..-النهضة- تحسم أمرها وتتشبث برئاسة الحكومة
- الخارجية الإيرانية: طهران ترفض إنشاء تركيا مواقع عسكرية تابع ...
- الأكاديمية العراقية لمكافحة الفساد تنظم ورشة لدعم الشفافية و ...
- الإمارات تشهد احتفالات كبيرة قبل عام من انطلاق إكسبو دبي 202 ...
- ما هي الإصلاحات التي ستعلن عنها الحكومة اللبنانية؟ وهل ترضي ...
- الإمارات تشهد احتفالات كبيرة قبل عام من انطلاق إكسبو دبي 202 ...
- قد يرفضه للمرة الرابعة.. البرلمان البريطاني يصوت اليوم على ا ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صافي الياسري - سر كوارث اوباما – البحث عن انجاز شخصي