أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيام محمود - طْحَنْ أُمّْهُمْ الرِّعَاعْ !!














المزيد.....

طْحَنْ أُمّْهُمْ الرِّعَاعْ !!


هيام محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5945 - 2018 / 7 / 27 - 04:35
المحور: الادب والفن
    


أَيْنَ لُفِظَتْ الضَّادْ
جَاعَتْ البَطْنُ وَجَرَتْ العَبْرَة

مِنْ أَقَاصِي شَمَالِ الرِّيفْ
إِلَى جَنُوبِ البَصْرَة

هُنَا الرِّعَاعْ الحُثَالَة
وَهُنَاكْ طْحَنْ أُمُّو والحُكْرَة


هُنَاكْ تُقَبَّلُ يَدُ الجَلَّادْ
وهُنَا سَمِّهَا أَيَّ شَيْءْ إِلَّا بِلَادْ !

وبين البصرة والرِّيفْ
الكل جائِعْ الكل نَحيفْ

الكل بالداء جاهلْ
الكل يَزعمُ العقلْ وهو نَاقِلْ

لم تَكفِ عشرية الجزائرْ
ليُعلمَ مَنْ منذُ قرونٍ كانَ الجَائِرْ !

لم تَكفِ عنتريات القدّافي
ليُفْهَمَ أينَ الدواء الشّافي !

لم تَكفِ في بلاد المور العبوديّة
ليُزْعَمَ بجانبها للبدو جمهوريّة !

ومِنْ توافُقِ الغنوشي والسبسي
خضراء !!
أم صحراء ؟!
تَضحكُ وتسألُ نفسي !

وتزيدُ عَنْ أمّ البدو ...
كَلاَّ إِذا دُكَّتْ مصْرُ دَكًّا دَكَّا
وقال السيسي للفناء ...
"مَسَافة السِّكَّة" !

وعن يَوْمٍ "تَبْيَضُّ" فيه "وُجُوهٌ"
"وَتَسْوَدُّ وُجُوهْ"
مَتَى يَعُودُ "سُودَان بنُ حَامْ" لقارَّتِهِ
ويَقُولُ لأَوْهَامِ البَدْوْ ...
تْفُـــــــــــــــــــــــــــــوهْ ؟!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,711,705,330
- فَاعِلٌ سَارِقٌ وَالجَمْعُ فُعَّالٌ سُرَّاقْ !
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء ثالث عشر ...
- سحقًا للماءِ والكهرباءْ !
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء ثاني عشر ...
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء حادي عشر ...
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء عاشر ..
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء تاسع ..
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء ثامن ..
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء سابع : م ...
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء سادس ..
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء خامس ..
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء رابع ..
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء ثالث ..
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء ثاني ..
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 2 / 2 .. جزء أوّل ..
- Coming out .. 8 .. Shattered dreams .. 1 / 2 ..
- الإله والمعزة التي تطير .. 1 .. ( تابع المقدمة 4 ) ..
- الإله والمعزة التي تطير .. 1 .. ( تابع المقدمة 3 ) ..
- الإله والمعزة التي تطير .. 1 .. ( تابع المقدمة 2 ) ..
- الإله والمعزة التي تطير .. 1 .. ( تابع المقدمة ) ..


المزيد.....




- تحقيق استقصائي: وزارة الثقافة موّلت مشاريع وهمية نفذها أموات ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالمواد المخصبة ودع ...
- التماس لـ-العليا الإسرائيلية- لإلزام مكتب التشغيل بالقدس تقد ...
- اختتام فعاليات معرض الثقافة اليابانية في جامعة النجاح
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- ظريف: رفض الاستسلام للظلم هو ثمرة الثقافة الايرانية
- مفكر كاميروني: العالم يدخل عصر -التوحش- وأفريقيا مهد الإبداع ...
- السياحة الثقافية ” : تشغيل رحلات ” شرم الشيخ – الأقصر ” يضيف ...
- تبون فقد عقله.. الجزائر تستدعي سفيرها في الكوت ديفوار للتشاو ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بنظام الضمان الاجتم ...


المزيد.....

- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيام محمود - طْحَنْ أُمّْهُمْ الرِّعَاعْ !!