أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - الإسلام الدين أم الإسلام التدين..














المزيد.....

الإسلام الدين أم الإسلام التدين..


حمزة بلحاج صالح

الحوار المتمدن-العدد: 5945 - 2018 / 7 / 26 - 23:30
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


" الإسلام و لو مع الفجور أم الإسلام مع الرشد و الصلاح.."

" ما علاقتي بمسلم في بقاع أراضي المسلمين القاصية و الدانية يؤمن بالخلافة الإسلامية و يقول أنه يعمل على تحقيقها ..

لكنه يحقد على أخيه المسلم و يرفضه لأنه ليس من عرقه أو مذهبه أو طائفته أو قومه ..

ما علاقتي بمسلم يجعل من فارسيته أو تركيته أو أمازيغيته أو عروبته معيار فرز و إقصاء و حب و كراهية و ولاء و إستبعاد و إقصاء...

ما علاقتي بمسلم يكفر الخلائق و يزرع ثقافة الحقد و الكراهية و الطائفية..

ما علاقتي بمسلم يكره الإنسان فقط لأنه غربي أو شرقي مسيحي أو يهودي أو ماجوسي أو لا ديني أو ملحد يستبيح دمه و عرضه و ماله..

ما علاقتي بمسلم يقسم العالم إلى دار حرب و دار سلام و دار إسلام و دار إيمان و دار كفر..

يكفر و يفسق و يفجر و يسفه الناس و الملل و يحمل قلبه الأحقاد على الكون كله إنسانا و حيوانا و نباتا..

يريد حرق الأرض و من عليها باسم جهاد الكفارو المسلمين الذين أخرجهم من الملة جهلا و تعمدا ..

ما علاقتي بمسلم يخون وطنه و أمته و الإنسانية جمعاء..

ما علاقتي بمسلم يسكت عن جور حكامه و فسادهم و نهبهم و سلبهم و ظلمهم و يشتغل بمكافحة البدع و تنقية التوحيد كما يدعي و محاربة التمسح بالأضرحة و التوسل بالموتى...

لكنه يسكت عن فساد الحكام و يرى الثورة على الباطل كما يفهم هو الباطل بعقله المنطفىء...

ما علاقتي بمسلم يكفر كل من ينافح على لسانه أو لغته أو خصوصيته الثقافية من غير إرتباط بدوائر إستعمارية و لا يحمل للعرب أحقادا و لا يمجد الحرف الفرنسي و لا يعليه على العربي..

و لا يعتبر العرب و المسلمين غزاة و لا يعشق فرنسا و الفرنسيين بالقدر نفسه الذي يكره العرب...

إن علاقتي بمجوسي " إنساني" (1) النزعة أو بوذي لا يكرهني و لا يكره أمتي لا يحمل لي حقدا و كراهية أمتن و أبجل و أفضل...

كيف أكره من يحبني لأحب من يكرهني و يكره الناس فقط لأنه مسلم و الإسلام ينهاه عن الحقد و الظلم و كراهية الخلائق لذاتها...

الإسلام فسحة أمل للإنسانية و أفق مبصر منير و كوني إنساني لتيه الإنسانية على مستويات الروح و الطمأنينة و نواظم العيش الكبرى بلا إكراه.."

(1) أعني ما هو مشترك من قيم بيننا و بين أنسنة قامت بمركزة الإنسان في الكون مكان الله و قامت بتأليهه و مع ذلك بيننا و بينها مشترك لا يستهان به يشكل دروب التلاقي مع أنسنة غير شاردة من المطلق و الأخلاق هي أوسع و أفسح و أعم..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,621,778
- الخيال السياسي العربي و تشفيراته في فهم الحالات السياسية الأ ...
- في الإصلاحات التربوية في الجزائر .... ( 2 )
- في المفكر و الإستبصار الشيعي ..
- في حراس معبد الدين من السنة و الشيعة ..
- وحدة المسلمين رهينة يقظتهم العقلية و الدينية و ترفعهم على ال ...
- الميتافيزيقا تتمنع على الهدم و تقاوم و تتجدد : مقدمة لمحاولة ...
- أيها الكائن الهرمنطيقي ترجل معنا..
- الثورة الإسلامية الايرانية : من ثقافة مكافحة الإستكبار إلى د ...
- في التشيع و التسنن و التمذهب و الإنقسام و التشرذم
- في حرمة النقد عند الجماعات الاسلامية في الجزائر : حركة حمس و ...
- في الديكولونيالية خطابا و حراكا و فلسفة ..
- فرنسا و الجزائر و الوعي الميثولوجي المزيف
- العقل العربي و سهولة الحلول
- على هامش مشروعي البحثي - ميتافيزيقا القول الفلسفي الغربي و م ...
- الجيلية هل هي الخلاص...
- لا داعي للتقعر في الخطاب لتصبح فيلسوفا و عظيم عصرك ..
- أنقزو و الجابري ..المسكيني و حنفي : جيل السطوح و جيل الأعماق
- اليوم رحيل الشاعر الجزائري الكبيرعثمان لوصيف ...
- صرح و قلعة صناعة العقل الإحتجاجي على الفساد و الإستبداد ... ...
- في الإصلاحات التربوية في الجزائر .... (1)


المزيد.....




- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- حركة النهضة الإسلامية تؤكد أن رئيس الحكومة التونسية المقبل ي ...
- اليهود الحريديم يحملون سعف النخيل احتفالا بعيد العُرَش ويؤدو ...
- السودان يترقب -مليونية 21 أكتوبر-.. و-فلول الإخوان- في الواج ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- في حضور وفد سوري رفيع المستوى.. الشئون العربية للبرلمان: الغ ...
- حركة النهضة الإسلامية تعتبر رئاستها للحكومة الجديدة في تونس ...
- بحماية قوات الاحتلال.. مئات المستوطنين والمتطرفين اليهود يقت ...
- أردوغان: الإسلام تراجع في إفريقيا بسبب الأنشطة التبشيرية وال ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - الإسلام الدين أم الإسلام التدين..