أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف حمك - كن جميلاً بصمتك ، أو تُمْرَغُ أنفك ، و تُدْعَسُ .














المزيد.....

كن جميلاً بصمتك ، أو تُمْرَغُ أنفك ، و تُدْعَسُ .


يوسف حمك
الحوار المتمدن-العدد: 5945 - 2018 / 7 / 26 - 12:14
المحور: الادب والفن
    


صورته مرفوعةٌ في كل الأمكنة ، تسويقاً لنفسه .
يرتدي ثوب البياض ، ليغطي عيوبه ، و يجَمل تشوهات أفعاله المشينة .
يعرض مقاطع منتقاة من جميل أفعاله النادرة الهادفة على وسائل إعلامه
الرخيصة ، كواجهةٍ مخادعةٍ ، تكسبه مصداقيةً لقبيح ممارساته الوضيعة .
بلوغاً لشهرةٍ كاذبةٍ و وقارٍ و علو شأنٍ .

يوهم الناس بأن بصمته مطبوعةٌ على كل ما يجري في أرجاء المعمورة
من منجزاتٍ ، و لو أنها ليست من صنعه .
بصمةٌ سوداء عقيمةٌ تضر و لا تنفع . ذات أثلامٍ مخزيةٍ ، و آثارٍ مخجلةٍ
ملطخةٍ بالعار و الهزائم .
ماكينتها تُفَرِّخُ أعداداً هائلةً من الفاسدين ، و النخب اللئيمة الساقطة ،
لملاحقة المبدعين و الشرفاء و المتنورين ، فتمرغ كرامتهم في التراب .
لانحسار دورهم إلى الهامش ، أو العدم .
أروقة ساحات البلاد تنضح بالحزن و الأسى ، و ما آلت إليه من الغبن
مؤخراً ، لتبقى مسرحاً لأزلامه القراصنة ، و اقتحا مهم لكل مفاصل الحياة .
فمصادرة الأفكار قبل نهب الثروات ، و محتويات الخزائن .
كل شيءٍ يضيف إلى رصيده لزيادة منسوبه .

شغفه بجمع الثروة ، و متعته بلجم الألسنة ، و سد الحناجر لإسكات الأصوات الحرة ، و الترويج لنفسه شغله الشاغل الذي يعشقه .
ذكر اسمه في كل صغيرةٍ و كبيرةٍ مادةٌ دسمةٌ للشعور بالنشوة
من قبل نخبةٍ مزيفةٍ ، تتعامل مع البسطاء بسطحيةٍ على حساب جهلهم .
نقلٌ حرفيٌ ببغائيٌ تسويقيٌ لثقافة الأنا ، و إلا من بعده الطوفان . فإذلال
الكبرياء الرفيع ، و القسوة على القلوب الوجيعة ، فخضوع العقل لقانون
القطيع .
لا اختيار ، و لا حق التعبير ، و لا أساسيات الحياة لغيرهم .
و الرقابة تكشر عن أنيابها لتتسع دائرة الجهل في العقول .
طغيان ثقافة الذات المبنية على أن الغاية تبرر الوسيلة ، و رسوخها
في الأذهان . و نرجسيةٌ مفرطةٌ ، فاستقواءٌ على الغير .
و ناهيك عن الإطاحة بمن يخالفه الرأي بكل صلافةٍ .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,936,065,797
- لا مكان للكرامة في مجتمعاتنا البائسة .
- السباحة مع التيار ، سحقٌ لمقومات الحياة الكريمة .
- طغيان رجال السياسة و الدين جهلٌ ، و قتلٌ للحياة .
- كي لا ننهض من جديدٍ .
- أيها المعممون : من التاريخ استلهموا الدروس و العبر .
- نموذجٌ للذي ينسب نفسه للفرد ، لا للوطن أو الدم .
- طيفٌ جميلٌ يعاندني .
- أردوغان و لعبة الانتخابات .
- الغدر دناءةٌ للنفس ، و لها عطبٌ .
- ابحث في أعماق ذاتك ، ستجد اسماً بها يليق .
- كل عامٍ و نحن تعساءٌ في أوطانتا .
- التشبيح مهنةٌ ساقطةٌ مهينةٌ .
- الطبيعة ربيع القلوب .
- لماذا الاستخفاف بعقول الناس ؟!
- عرج دائماً نحو بهجة الحياة و جمالها .
- لن أعيش في جلبابكم .
- لا أحد جنى من الشوك عنباً قط .
- وطنٌ بالهزائم مثخنٌ .
- هوس عشقٍ عاصفٍ
- كشف المستور من وحي صناديق الاقنراع .


المزيد.....




- امزازي يعلن طي مرحلة العامية ويعتبر نقاش رسوم التسجيل سابقا ...
- #ملحوظات_لغزيوي: صورتان وتسلية و«بوز» !
- العثماني يحمل الجزائر مسؤولية النزاع المفتعل حول الصحراء
- رئيس الحكومة: المغرب جعل من القارة الإفريقية أولوية
- على الدين هلال يتحدث لأيمن عدلي عن أعوام الرمادة المصرية
- الحكم بالسجن على الممثل الأمريكي بيل كوسبي بعد إدانته بالاعت ...
- العثماني: الرؤية الملكية ترتكز على الأمن والتنمية وحقوق الان ...
- بوريطة يبرز في نيويورك المبادئ المنبثقة عن الأجندة الإفريقية ...
- بوريطة يجري سلسلة مباحثات ثنائية على هامش الجمعية العامة للأ ...
- العثور على الممثل الأمريكي بول جون ميتا!


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف حمك - كن جميلاً بصمتك ، أو تُمْرَغُ أنفك ، و تُدْعَسُ .