أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - التيتي الحبيب - الحركات الاجتماعية وعامل الزخم














المزيد.....

الحركات الاجتماعية وعامل الزخم


التيتي الحبيب
الحوار المتمدن-العدد: 5944 - 2018 / 7 / 25 - 00:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




من وحي الاحداث

الحركات الاجتماعية وعامل الزخم
الزخم الذي نتكلم عنه هنا هو الزخم الذي تسعى له الحركات الاجتماعية التي لا تصبح كذلك إلا إذا تحولت قاعدتها ومحركها اي الحركة الاحتجاجية عبر امتلاك او تحقق ثلاثة عوامل اساسية وظيفية:
1- ترتيب المطالب وصياغة الملف المطلبي وتحديد الجهات المسئولة أو المعنية التي سيتم توجيهه لها.
2- توفير تصور عملي لكيفية خوض النضال اخذا بعين الاعتبار الاستعدادات الحقيقية للجماهير الحاضرة والمكونة للحركة الاحتجاجية، ويمكن أن تكون من أشكال العمل السياسي التالية: خلق جمعيات ذات أهداف خاصة،لقاءات خاصة، لقاءات عامة، مواكب مهيبة، اعتصامات، مسيرات، مظاهرات، حملات مناشدة، بيانات في الإعلام العام، مطويات أو كراسات سياسية. . .
3- أما العنصر الأخير فهو يتعلق بعناصر تحصين الحركة وتمتينها وخلق آليات اللحمة لضمان واستمرارها: مثل الاعتزاز بالانتماء للحركة، تقوية الوحدة، تحقيق الحضور الكثيف والوازن أو ما نسميه بالزخم، تقوية التزام قادة الحركة تجاه بعضهم البعض وتجاه الحركة/ والتزام كل أعضاء الحركة تجاه القادة؛ وهو ما يقوم به اليوم الساهرون على تنظيم الحركات الاجتماعية لما يقومون بتأدية القسم وغيره من تعبيرات الالتزام والتآزر وعدم التفريط في الحركة الاجتماعية.
هذه هي العوامل والتي اذا اجتمعت استطاعت الحركة الاحتجاجية ان تتطور الى حركة اجتماعية. التجربة الملموسة الحديثة ببلادنا قدمت لنا نماذج لهذه الحركات الاجتماعية ومنها حراك الريف وحراك جرادة.
بالعودة الى عامل الزخم الشعبي والذي نعتبر انه غير مفهوم او هو ملتبس كثيرا في فكر المناضلين والنشطاء في الحركات الاحتجاجية نجد عدة ممارسات تحكمها خلفيات ابعد ما تكون على السعي لتحويل الحركات الاحتجاجية الى حركات اجتماعية. فهناك من يعمل في الميدان حتى لا يتحقق الزخم او لا تلتحق الجماهير الواسعة بأية حركة احتجاجية يحضرها او يدعو لها. ولهذا الموقف مبرراته وأسبابه ومن اهمها ان حاملي هذا الموقف لا يعتبرون ان الحقوق تنتزع عبر الضغط الشعبي وإنما عبر المفاوضات ويعتبرون الحركات الاحتجاجية هي نوع من الضغط وتوفير شروط المفاوضات وهي العامل الحاسم. وخلفية هذا الموقف ايضا هو ان اصحابه لا يثقون في الجماهير ويخشون تجاوزها لهم. وهناك من يعتقد أن الزخم هو في إنزال الأعضاء والمتعاطفين للتظاهرات أو الوقفات وبذلك يغفل الشرط الأساسي وهو أن يحضر المتضررون المباشرون وذوي الحقوق والمطالب المباشرة وليس المتضامنين والمتعاطفين فقط بينما المعنيين غائبون أو مهمشون. في هذا يكمن سر زخم حراك الريف وجرادة وزاكورة وافني. فكلما تحقق هذا الشرط خفت إكراهات التجاذبات السياسية والرايات والحسابات السياسوية وسهل حل تناقضاتها لأنها تكون محكومة بخدمة ارادة اوسع الجماهير فيسهل ايضا عزل عناصر التشويش ويتمكن من تحصين الحركة ألاجتماعية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,011,524,236
- عبقرية الريف
- من اجل فضح الخطاب الخادع
- لمن ينشر البخور؟
- مسالة السلطة في ابعادها الطبقية
- جملة قضايا فكرية على محك الممارسة العملية
- الكم والكيف وقضية الكتلة الحرجة
- استغلال ونهب العمال عند ماركس
- لابد من مناعة ضد التشرذم
- دور المرأة في الاصلاح الديني
- الشعبوية في المغرب وموقفنا كماركسيين
- بالابيض كفناه
- رغم عسر المخاض المغرب الجديد يولد
- الاناركية الشيوعية او الفكر الهامشي المفلس
- أين اختفى المثقفون؟
- عن الزلزال السياسي
- أشكال ومضامين خوض النضال الجماهيري والطبقي وتمفصلهما
- القضية الفلسطينية والتحرر الوطني
- الدولة ومفهوم الكتلة الطبقية السائدة بالمغرب
- إلى الشهيدة سعيدة المنبهي في ذكراها الأربعين.
- حراك الريف يخرج من عنق الزجاجة هي ثلاثة مؤشرات تسمح لنا بهذا ...


المزيد.....




- صور تظهر زاوية جديدة لدخول خاشقجي إلى القنصلية.. فماذا تكشف؟ ...
- مصر تنفي تقارير عن -سرقة أعضاء- من جثمان سائح بريطاني في الغ ...
- مقتل جمال خاشقجي: الجبير ينفي علم ولي العهد محمد بن سلمان بو ...
- نائب رئيس وزراء سنغافورة يبحث في فنلندا مكافحة التهرب من الض ...
- الداخلية الكويتية تصدر أمرا بإلقاء القبض على كويتي باع نفط و ...
- ترامب وأردوغان يتفقان على كشف ملابسات قضية خاشقجي
- السودان: اجتماع لرؤساء أركان جيوش -الإيقاد- بالخرطوم
- حوار حول كتاب كراسات السجن للمفكر انطونيو قرامشي
- الملك سلمان وولي عهده يعزيان عائلة جمال خاشقجي.. وابنه يشكره ...
- الملك سلمان وولي عهده يعزيان عائلة جمال خاشقجي.. وابنه يشكره ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - التيتي الحبيب - الحركات الاجتماعية وعامل الزخم