أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - ملفات مغلقة!؟..














المزيد.....

ملفات مغلقة!؟..


عدنان الأسمر

الحوار المتمدن-العدد: 5942 - 2018 / 7 / 23 - 21:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تعرض الرئيس الامريكي لهجوم ساحق بعد لقائه بالرئيس الروسي ( في هلسنكي ) حيث اتهم بالخيانة العظمى والضعف والاستسلام الا ان موقف الرئيس الامريكي يعبر عن انتهاء مرحلة هيمنة الامبريالية الامريكية واغلاق ملفات التدخل الامريكي فقد انسحبت امريكا من اتفاقية باريس للمناخ ومنظمة اليونسكو ومجلس حقوق الانسان واتفاقية الشراكة عبر الهادئ والانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران واتفاقية الحد من الاسلحة القصيرة والمتوسطة وفرضت رسوم جمركية على الحلفاء الاوروبين واجبارهم على زيادة ميزانية الدفاع 4% وتوجه اوروبا لتشكيل قوى عسكرية خارج الناتو واستعداد بريطانيا لتعاون مع ايران في المجال النووي ونهوض القوى الاوروآسوية ..
( الصين ، روسيا ، الهند ، ايران ) ويضاف الى ذلك الاعتراف الامريكي بجزيرة القرن جزء من روسيا و الطلب من روسيا مساعدة امريكا في استعاب النفوذ الايراني وانسحاب جيش الاحتلال الصهيوني من الجنوب السوري وعودته الى حدود انتشار قوات الامم المتحدة ( 1974/5/31) والاعتراف بالنظام السوري وانسحاب القوات الامريكية والفرنسية والتركية من الاراضي السورية في المرحلة القريبة القادمة .. واجلاء من الجنوب السوري ( 3000 ) من قوات المرتزقة الاجانب الى الكيان الصهيوني وهروب ( 800 ) من عناصر منظمة الخوذ البيضاء الى اسرائيل تلك المنظمة الاستخبارية الارهابية وهروب
( 2200 عنصر ) من اجهزة استخبارية عربية الى الشمال السوري ومغادرة ( 12000 ) عنصر من التنظيمات الارهابية جنوب سوريا الى الشمال والسكوت عن صفقة القرن ويمكن اعتبار انها مشروع قد تم اسقاطه بفضل نضالات الشعب الفلسطيني وخاصة مسيرات العودة في قطاع غرة ..
فالموقف الامريكي اعترف بسقوط مشروع تقسيم سوريا ومشروع الكونفدرالية في سوريا ومشروع اقامة منطقة عازلة في الجنوب السوري فالدولة السورية بعد مقاومة وصمود ( 7 سنوات) امام حرب عالمية ثالثة خرجت منتصرة واوقعت هزيمة نكراء بالمتأمرين وادواتهم واسقطت الاطماع الصهيونية بالتوسع ...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,280,054
- مواقع التواصل الاجتماعي ..
- المصلحة الوطنية الحقيقية ...
- العرب العابرة للعبرانية ..
- التمرد على النكبة
- الهيئة الوطنية العليا ...
- روسيا من جديد
- ارتفاع الاسعار
- الرهان الخاطئ
- لا للوطن البديل
- يا قدس ..
- صفقة القرن
- أيام خالدات
- القتل الزائد
- الثأر للقدس
- النظام الدولي
- المجتمع الدولي
- لا للتطبيع مع العدو الصهيوني
- اضراب الحرية والكرامة
- المجد للعمال العرب
- خان شيخون


المزيد.....




- حقائق عن الآباء في الولايات المتحدة
- الشرطة المصرية تواصل تجريف أراضي الوراق والسكان ينشدون الدعم ...
- العرس المغربي.. تقاليد عريقة واحتفالات فريدة
- الرئيس يشتكي البعوض.. معلومات عن ظروف البشير ورفاقه بالسجن
- بالصور... السيسي يجري جولة تفقدية في استاد القاهرة
- هجمات حوثية بطائرات قاصف -2 كا-على مطار أبها جنوب غربي السعو ...
- مصر تفوز على غينيا باستعدادات أمم إفريقيا
- قانون جديد للهجرة لكيبيك الكندية
- تغريم زوجة نتياهو لطلبها وجبات على حساب الدولة
- غرينبلات يرجح تأجيل إعلان خطة السلام


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - ملفات مغلقة!؟..