أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - يا ويلكوا من الله














المزيد.....

يا ويلكوا من الله


زهير دعيم
الحوار المتمدن-العدد: 5942 - 2018 / 7 / 23 - 17:48
المحور: المجتمع المدني
    


بناية جميلة ، شاهقة في لُحيظات تصبح رُكامًا..
قصر جميل أو يكاد ، كلّف عرقًا ومالًا يترنّح ويقع خلال ثوان فيضحي في خبر كان ، بل الأدهى والأمرّ انّك ستحاسب على هدمه !!!

وتتعالى الصّرخات والاحتجاجات والتذمّر وما من يسمع :
- يا ويلكوا من الله !!!
- يا ويلكوا من غضب الربّ المحبّ ساكن السّماء الذي خلق البشر كلّهم على صورته ومثاله !!!
رأيت هذا المشهد الدامي ، التراجيدي اليوم في سخنين عبر المواقع الالكترونيّة ، حين قامت الجرّافات بهدم منزل جميل وكبير في مدينة سخنين بحجّة البناء غير المُرخّص... حُجّة واهية لعنصرية طاغية !
حجّة القوي الذي يريد ان يسلب حقّ الضّعيف تمامًا كما فعلها صاحب الالف نعجة قديمًا والذي اشتهى نعجة جاره الفقير الوحيدة فاخذها منه عنوةً.. ذاك تاب وندم والقوم لم يتوبوا بعد !
ترقرقت الدّمعة في عينيّ.. وكيف لا وأنا كدْتُ أذوق هذه المسرحية المأساويّة على جلدي لولا الله رحمنا فجاء الشّرُّ أخف ، فاكتفوا بالمال الكثير كمخالفة .
لقد جعلونا مخالفين رغم انوفنا ... جعلونا عُصاة ، ماذا نعمل وعددنا يكبر ويكبر وهذا طبيعيّ ويبقى مسطّع بلداتنا بائسًا ، يبقى على ما كان عليه او بزيادة بسيطة لا تفي بالمطلوب ، وينسى هؤلاء البشر أنّنا "غير شكل" فقد تعودنا وعشنا كلّ في بيته الخاصّ ، وحديقته الخاصّة ، وكرمته الجميلة وتينته ولا نرغب كثيرًا في سكنى الابراج وشواهق البنايات ، فإنّنا نخاف العلووو !!
نسوا أنّنا عرب نعشق اللُّحمة وأن نبقى مع بعض ، فالحنين يقتلنا والفراق كذلك ، والابناء يبقون بيننا وحولنا ويعيش الحفداء في بيوتنا يركضون ويحبون والفرحة تأخذ منهم مأخذًا .
جريمة وأكثر ... جريمة نكراء ما تقوم به السلطات في البلاد من هدم بيوت العرب والتي دفع فيها اهلوها دماءهم وعرقهم ورأس مالهم .
الله يعلم اننا نطيع القانون ونعرف الأعراف ، ولكنها الضرورة المُلحّة ، وضيق ذات اليد ، والغبن الواقع علينا من جرّاء السياسة المرسومة لخنقنا والتضييق علينا ، فالخرائط الهيكليّة لبلداتنا تصرخ وتستغيث:
أكاد أختنق !!
وشبابنا يصرخون هم ايضًا وهم يرون المدن والبلدات اليهودية الجديدة ترتفع كل يوم في كلّ مكان حولهم وهم ممنوعون منها ومحرومون من أمثالها
أين نذهب يا بشر ؟!
اين نذهب يا شعب الله المُختار ؟!!!
تعبنا ، ضقنا ذرعًا ، ما عاد في قوس صبرنا من مُنزِع!!!
أزف الوقت وحان أن يتفرّغ اعضاء الكنيست العرب لمشاكلنا الداخلية وهمومنا التي تقضّ مضاجعنا ، فيعملون على حلّها ولو اضطر الامر الى الاضراب المفتوح والصراخ الذي لا يعرف الهدوء، وسدّ مفارق الطرقات. ، فالذي يده في الماء ليس كالذي يده في النّار كما قالت جدّتي مرّة!
حان الوقت ان نصرخ ونصرخ حتى تقوم الدنيا ولا تقعد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,097,888,506
- أحمد حازم يُموّه ويُضلّل
- الموسمُ موسمُ التّين ... عُذرًا الطّين !!!
- جبل النّور
- نريده كأسًا جديدًا
- القطُّ - يتقلّى - وصاحبه - يتفلّى -
- عالَم ثالث حتّى بكرة القدم !
- رونالدو وميسي عازفان مختلفانِ
- عُذرًا...صلاح ليس رونالدو
- عبلّين غير شكل
- لكأس العالم طعم الحياة
- يافا الشّموخ
- هل سيستطيع محمد صلاح ان يكون مارادونا مصر ؟
- جوليا أغرودة الحياة
- واسفاه.... ليلنا مزروع بالرصاص
- نحن وأدب الطّريق
- فاتَ السّبت....
- جورج خبّاز والخبز النازل منَ السّماء
- سُحسيلة ؟! ..أنت تحلم
- الكامب نو ليس ميسي فقط
- غزّة تستصرخ الضمائر


المزيد.....




- الاتحاد الإقليمي للجمعيات بالقاهرة يعقد مؤتمرًا بالتعاون مع ...
- اعتقال المرشح الرئاسي لولاية جنوب غرب الصومال
- مستوطنون يتجمعون شرق رام الله ويطالبون بإعدام عباس
- أمين الأمم المتحدة: طرفا الصراع في اليمن توصلا لاتفاق بعدد م ...
- إيران: تصاعد القمع على المحامين
- الأمين العام للأمم المتحدة يعلن التوصل إلى اتفاق هدنة بشأن م ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يعلن التوصل إلى اتفاق هدنة بشأن م ...
- العراق: ضبط 54 عبوة ناسفة وتدمير أنفاق شرق الأنبار.. واعتقال ...
- من بيت الشهيد صالح البرغوثي.. قصة اعتقال فاغتيال
- طفلة هندية تطلب من الشرطة اعتقال والدها لمخالفته وعدا ببناء ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - يا ويلكوا من الله