أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - فلاح هادي الجنابي - من أجل مواجهة الدور الارهابي التجسسي لسفارات الملالي














المزيد.....

من أجل مواجهة الدور الارهابي التجسسي لسفارات الملالي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5942 - 2018 / 7 / 23 - 17:47
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


صار صعبا جدا على نظام الملالي بعد فضيحته المدوية بإنکشاف مخطط عمليته الارهابية ضد التجمع السنوي العام الاخير للمقاومة الايرانية في باريس، أن يجد شيئا لکي يغطي به عاره وخزيه وعورته، فقد إنکشف معدنه القذر للعالم من حيث إنه يستخدم سفاراته ومراکزه السياسية والثقافية والتجارية في الخارج کأوکار للقيام بعمليات إرهابية أو تجسسية ضد معارضيه وبشکل خاص ضد منظمة مجاهدي خلق التي عانى ويعاني منها الامرين لأنها إضافة الى شعبيتها ودورها الکبير والمٶثر في الداخل والخارج، فإنه تعتبر بديلا ديمقراطيا له.
إضطلاع السکرتير الثالث في سفارة نظام الملالي في فينا بمهمة قيادة عملية إرهابية إجرامية مغالية في دمويتها وبربريتها ضد تجمع سياسي سلمي للمقاومة الايرانية في باريس، يوضح للعالم مدى دور وتأثير ومکانة المقاومة الايرانية في داخل إيران وکيف إن نشاطاتهم تحظى ليس بقبول وإنما بتجاوب وتفاعل من جانب الشعب الايراني، ولاغرو بأن هذه العملية الدنيئة ليست الاولى وبطبيعة الحال لن تکون الاخيرة خصوصا وإن النظام قد علم بمدى الترابط الحاصل بين المقاومة الايرانية وبين الشعب الايراني، ولذلك فإن هذا النظام وعلى الرغم من الذي حصل معه، لکنه من النوع الذي لايعرف للخجل والحياء من معنى بل وإن مصطلح الخجل غير موجود في قاموسه، ولذلك فسوف يعيد الکرة مرة أخرى ثأرا لکرامته التي هدرتها المقاومة الايرانية.
سفارات نظام الملالي التي صار العالم يعرف دورها جيدا بعد الذي قامت به في لبنان والکويت والبحرين ومصر والارجنتنين وألمانيا والنمسا وسويسرا وإيطاليا والمغرب و السودان وغيرها، يجب على المجتمع الدولي أن لايدعها وشأنها وأن يخضعها لمراقبة مستمرة فهي کما صار واضحا ليست مراکز للدبلوماسية والسياسة وانما أکوار وجحور للجريمة والارهاب والتجسس وکل القضايا المافيوية المشبوهة.
ترك هذه السفارات من دون إخضاعها لمراقبة شديدة، سوف يٶثر بالضرورة سلبا على أمن وإستقرار البلدان ولاسيما البلدان الاوربية حيث يسعى نظام الملالي دائما لإستغلال الظروف والاجواء التي تسمح بالحرية والانطلاق من أجل تنفيذ مآرابها المريضة والمشبوهة، خصوصا وإن هذه السفارات تواصل نهج النظام بقمع الشعب والتضييق عليه في الداخل بملاحقة ومطاردة وقتل وإغتيال من يعارضە في الخارج أيضا وهو بذلك يفرض قوانينه وقيمه القرووسطائية التي أکل عليها الدهر وشرب على العالم کله.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,549,738
- على الملالي دفع ثمن عملية باريس الارهابية
- نظام الملالي عدو الفقراء والمحرومين
- إيران الغد مع البديل الديمقراطي
- الملالي في طريقهم للإعتراف بالهزيمة
- لعبة عرض عضلات الملالي
- العالم صار يعلم بإرهابية نظام الملالي
- وأثبتت المقاومة الايرانية مصداقية ماتنادي به وتدعو إليه
- تجمع البديل الديمقراطي الذي أرعب نظام الملالي
- بديل ديمقراطي حضاري لنظام إرهابي أرعن
- عن العملية الارهابية الفاشلة لنظام الملالي
- إستمرار الانتفاضة الايرانية دليل على قوة وأصالة البديل الجاه ...
- غرفة الملا خامنئي للدجل الاقتصادي
- عار على المجتمع الدولي تسليم الدبلوماسي الارهابي الى ملالي إ ...
- أکذوبة کبير دجالي نظام الملالي
- وقت لعب نظام الملالي إنتهى تماما
- البديل الديمقراطي القادم رغم أنف الملالي
- لا خجل في عرف ملالي إيران
- الملا روحاني يستجدي أوربا
- مرض موت نظام الملالي
- وفضح الملالي أنفسهم شر فضيحة


المزيد.....




- السيسي يصطحب رئيس المخابرات للقاء الملك سلمان في نيوم
- شاهد: حديقة للملاهي بفرنسا تستعين بغربان لجمع أعقاب السجائر ...
- الملك سلمان وولي عهده يستقبلان السيسي في نيوم
- ما قد تجهله عن الحياة في أميركا.. تجربة شخصية
- الملك سلمان يستقبل السيسي في نيوم
- اوماروسا : متسابقة تلفزيون الواقع التي عينها ترامب في البيت ...
- الملك سلمان وولي عهده يستقبلان السيسي في نيوم
- وزير خارجية تركيا يلتقي نظيره الروسي.. تنددٌ بالعقوبات الأمر ...
- إسرائيل: سنسمح بدخول البضائع إلى غزة حال استمرار الهدوء الحد ...
- مدن الرفاهة.. فيينا تزيح ملبورن ودمشق تظل الأخيرة


المزيد.....

- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - فلاح هادي الجنابي - من أجل مواجهة الدور الارهابي التجسسي لسفارات الملالي