أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حازم عبد الله سلامة - أبو المعتصم - - معادلة الصراع ، وتحديد الاولويات














المزيد.....

معادلة الصراع ، وتحديد الاولويات


حازم عبد الله سلامة - أبو المعتصم -
الحوار المتمدن-العدد: 5941 - 2018 / 7 / 22 - 19:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بسم الله الرحمن الرحيم
معادلة الصراع ، وتحديد الاولويات
كتب : حازم عبد الله سلامة " أبو المعتصم "

معادلة صراعنا مع عدونا الصهيوني هو صراع علي أرض محتلة ، معادلة الصراع ثابتة وهي بين احتلال غاشم سرق الأرض وهجر وشتت وطرد أصحاب الأرض الحقيقيين بالقوة ليبني دولته الباطلة علي أنقاض بيوتنا ووطننا ، وبين شعب يرفض الاستسلام ويناضل من أجل استعادة حريته ووطنه وحقوقه كاملة ،
وبعيدا عن كل الأيديولوجيات والأديان والأفكار والثقافات ، فالصراع هو بين محتل غاشم وبين شعب يريد حقه وحريته ووطنه ، الصراع بين الباطل الصهيوني سارق الأرض ، وبين الحق الفلسطيني صاحب الأرض ،

فالاحتلال هو أصل المشكلة وصراعنا مستمر مع المحتل بسبب احتلاله لأرضنا ووطننا فلسطين ،
فلا تقزموا صراعنا مع العدو ولا تختلقوا معادلات للصراع جديدة تخدم العدو ومشروعه الاحتلالي ، فلا تصغروا صراعنا ومقاومتنا بقصف مقابل قصف ! ولا تختصروا المقاومة كردة فعل علي اعتداءات الاحتلال ، فالمقاومة هي ضد احتلال ودفاعا عن شعبنا ولاسترداد حقنا بالعودة وتحرير وطننا وانهاء الاحتلال ،
وهذا صراع مستمر ومقاومة للاحتلال بكافة الامكانيات حتي زوال الاحتلال ، وهذه المعادلة الثابتة مادام هناك احتلال فالمقاومة مستمرة ،

وفي ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها قضيتنا وشعبنا من مؤامرات خطيرة وصفقات مشبوهة ، وتحالفات متآمرة من أجل إنهاء قضيتنا وتزوير التاريخ والجغرافيا ، علينا جميعا أن نتوحد صفاً واحداً بعيداً عن المصالح الحزبية والأجندات الخاصة ونتفق جميعاً قيادة وفصائل وشعب وكل قوي شعبنا ومؤسساته ضمن برنامج وطني قادرا علي التحدي وإسقاط كل المؤامرات ،

علينا جميعا أن نحدد أولوياتنا ونعرف ماذا نريد وكيف نصل لتحقيق أهدافنا الوطنية ،
تحديد الأولويات الوطنية وماذا نريد وإلي أين نسير ونحدد وجهتنا بالاتجاه الوطني الصحيح ، فيكفي شعبنا ويلات وعذاب وآلام ومعاناة ، فنحن لا نملك آبار بترول ولا مناجم ولا ثروات وكل ما نملكه هو الانسان ، والعنصر البشري أغلي ما نملك فلنحافظ علي شعبنا بتوفير كل مقومات الصمود والحياة الكريمة لشعبنا الفلسطيني وتسخر كل الامكانيات لبناء الإنسان الفلسطيني ليكون قادرا علي مواجهة الاحتلال وإسقاط كل المؤامرات الفاسدة ،

لنركز كل جهدنا لتثبيت معادلة الصراع ، شعب بسيط محتل ومضطهد يتعرض لشتي أنواع العذاب والقتل ويناضل ضد إحتلال صهيوني غاشم مجرم ، فنحن شعب غلبان لا نملك قوة عسكرية ولا جيوشاً ولا عتاداً ، بإرادتنا وعشقنا للحياة وبصدورنا العارية نواجه محتل مجرم ودموي يستخدم ضد الأطفال والنساء والشيوخ والشباب والأبرياء من شعبنا أعتي قوة عسكرية إجرامية محرمة دولياُ،

مقاومة الاحتلال حق كفلته لنا كل الشرائع والقوانين والأعراف الدولية ، فلنتوحد ونتفق علي برنامج وطني ونتمسك بحقوقنا وندافع عنها ولنوصل رسالتنا للعالم بأننا شعب موحد ونريد حقوقنا التي كفلتها لنا كل الشرائع الدولية ، لنقاوم المحتل بكافة السبل ونحن يداً واحدة وصفاً واحداً ،

فالمؤامرة كبيرة ومن كل الاتجاهات وإذا لم نتوحد ونكن علي قدر التحديات فستنتهي قضيتنا وتتوه وسيضيع منا ما تبقي من بقايا وطن وحينها لن ينفع ندم ولن يرحمنا التاريخ ولن تغفر لنا الأجيال القادمة ،
فهذه قضية وطن ، قضية عادلة وواجب علينا أن نكن مدافعون أكفاء وبمستوي التضحيات عنها وإلا ... فالقادم سيكون خطير جداً ، فالمؤامرة تسير بسرعة ولن يكبح جماحها إلا وحدتنا وتحديد أولوياتنا وإعادة قضيتنا للصدارة وتصعيد الصراع مع الاحتلال بكافة السبل محلياً ، وبكل المحافل الدولية ، فهذا العالم ظالم ولا يحترم الضعيف ولا يعترف بحقوق إلا للأقوياء ، فقوتنا بوحدتنا ، فكفي كفي واتقوا الله بشعبكم ووطنكم ،
hazemslama@gmail.com
22-7-2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,864,745,326
- ( فكر ظلامي ) حازميات (25)
- الخان الأحمر أسقطت كل الأقنعة ،
- ما الذي يريده العمادي من غزة ؟؟؟
- (شو الي كان وشو الي صار ) حازميات (24)
- (كفي قمعا لشعبنا) حازميات (23)
- الشيخ الكاذب أفعى يبث سمومه
- رُزان النجار دمك دين علينا
- (ثورة الفقراء ، ثورة الكرامة) حازميات (22)
- الصحفي يعقوب بوقريط ، نموذج العشق لفلسطين ،
- ( هذه غزة ) حازميات (19)
- انتفضوا أيها الفقراء والمسحوقين
- الرد علي تلك الجريمة هو الإسراع بإنهاء الإنقسام
- غزة إبنتنا ، خلفها رجال وأُخوة عظام
- ( سمفونية وجع ) حازميات (17)
- ( الوطن ... هو الإنسان ) حازميات (16)
- ( وطني ... وجع وأنين ) حازميات (15)
- في بلادي ... نظام بلا نظام
- راية الوطن أكبر من كل الرايات الفصائلية
- إبراهيم أبو ثريا ، أُصرخ بهم
- (أنا كافر) حازميات (12)


المزيد.....




- تعرّف إلى النسخة الأذربيجانية من فطائر الصاج
- بعد 75 عاما.. اكتشاف حطام سفينة من الحرب العالمية الثانية
- تطبيقات إلكترونية جديدة لمساعدة الحجاج وتسهيل تحركاتهم خلال ...
- ريبورتاج: تكافل أهالي القرى المنكوبة بعد زلزال لومبوك لإيواء ...
- سفير تركيا في قطر: دعمنا الدوحة بأزمة الخليج ومواقفها معنا ت ...
- وزارة السياحة السورية تروج لدمشق تزامناً مع تصنيفها كأسوأ مد ...
- مراهق أسترالي مفتون بـ"آبل" يقرصن شبكتها عدة مرات ...
- الليرة التركية تنخفض مجددا
- من بينهم رئيس باراغواي الجديد : من هم عرب أمريكا اللاتينية؟ ...
- سبيطلة: إصابة 18 عاملة في حادث مرور


المزيد.....

- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد
- حين يسرق البوليس الدولة ويحوّلها الى دولة بوليسية . يبقى هنا ... / سعيد الوجاني
- حوار حول مجتمع المعرفة / السيد نصر الدين السيد
- التجربة الصينية نهضة حقيقية ونموذج حقيقى للتنمية المعتمدة عل ... / شريف فياض
- نيكوس بولانتازاس : الماركسية و نظرية الدولة / مارك مجدي
- المسألة الفلاحية والانتفاضات الشعبية / هيفاء أحمد الجندي
- علاقة الجيش بالسياسة في الجزائر(1) - ماحقيقة تأثير الجيش في ... / رابح لونيسي
- الملكية والتحولات الاقتصادية والسياسية / تيار (التحدي ) التحرر الديمقراطي المغرب
- إذا لم نكن نحن رسل السلام، فمن إذن؟ سافرت إلى إسرائيل ولم أن ... / إلهام مانع
- أثر سياسة الرئيس الأمريكي ترامب على النظام العالمي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حازم عبد الله سلامة - أبو المعتصم - - معادلة الصراع ، وتحديد الاولويات